كيف أواصل تعليمي ؟

كيف أواصل تعليمي ؟

  • 22006
  • 2011-01-09
  • 2078
  • زهره محمد الفايد


  • تخرجت من الجامعه وعمر 34 قسم علم نفس وقبلت في الدبلوم التربوي في الجامعه ولكني لم اكمل دراسته بسبب ظروف طارئة

    عندي دبلوم ادارة مكاتب وسكرتاريه ودوره في الاداره المدرسية عندي رغبه كبيره في إكمال تعليمي ولكن افكر بعمري وظروفي الماديه فماذا افعل ؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-01-30

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أشكرك يا أختي الكريمة على زيارتك لهذا الموقع المبارك.

    أطلعت على رسالتكِ الطيبة والتي ملخصها ؛ أن لكِ رغبة في إكمال دراستكِ إلا أن حاجز العمر والمادة يعوقانكِ.!

    حقيقة أشاطركِ الطموح وأسأل الله تعالى أن ييسر أمركِ ويسهل عليكِ مرادكِ فلا سهل إلا ما جعله الله سهلاً.. هناك عائق حقيقي تلمسته بين سطور رسالتكِ! ألا وهو وجود صور ذهنية سلبية بالطبع ؛ أظهرت لكِ بأن مواصلة العلم لا يكون إلا لمن هم صغار العمر أو للشباب.!! مع العلم أن عمركِ (المبارك) يعتبر في ريعان الشباب إذ افترضنا أن تصنيف عمر الشباب الحقيقي والعطاء الحقيقي هو من بعد الثلاثون عاماً..!! أنتِ يا أختي الكريمة في عمر يؤهلكِ حقيقة لطلب العلم الأكاديمي.. أعرف أناساً أكملوا مرحلة البكلوريوس في عُمر الأربعين! وتمرحلوا حتى مرحلة حصلوا على شهادة الدكتورا.! وآخرين حصلوا على ( أكثر من تخصص ) أي لديهم أكثر من شهادة دكتورا وقد حصلوا على تلك الدكتورا وهم في عمر الخمسين عاماً..!!

    الشيء الوحيد الذي ممكن الاستمرار فيه – بغض النظر عن العمر – هو العلم!! طالما هناك رغبة حقيقية ونية في طلب العلم فالعمر لا يهم وليس عائق البتة..

    أما الشأن المادي ؛ فلا شك هو عائق إلا أنه بالإمكان التعامل معه متى ما وجدت الحكمة وحسن التدبير.. أقترح عليكِ أن تتواصلي مع الجهات الأكاديمية أو التعليمية سواء الخاصة أو الحكومية ممن تعطي منح دراسية (مجاناً) في أي تخصص تجدينه مناسباً لكِ.! كما يمكنكِ الاستفادة من الدبلومات التي حصلتِ عليها واستكمال أحدها حتى مرحلة البكالوريوس.. وتعزيزاً للجانب المادي ؛ أقترح عليكِ التواصل مع مركز التدريب الخاص أو الحكومي وطلب الانتساب فيها كمدربة أو محاضرة – متى ما تيسر لكِ ذلك.. وفي هذا إن شاء الله خير.

    أطلبي مساعدة وتشجيعك زوجكِ الكريم وأسرتك الكريمة في هذا المجال واحرصي أن لا يؤثر هذا الأمر على علاقتك بهم والتي هي الأهم وفي المقام الأول.

    أنوي الخير دائماً في طلبكِ العلم ومواصلتكِ فيه واستفيدي من كل فرصة تجدينها أمامكِ.. وتذكري أن لكل علم مفتاح ) أحرصي على إيجاد ذلك المفتاح واستعمليه.. فقد يكون كتاباً أو شريطاً أو حتى إنساناً يلهمكِ – بعد توفيق الله – ويشحذ همتك..

    أخيراً.. ألزمي الدعاء لله تعالى, فلا سهل إلا ما سهله الله تعالى, وأخلصي النية في كل شيء.. فـ( إنما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى ) أنوي الخير دائماً.

    وفقكِ الله - يا أختي الكريمة - وحقق لكِ مرادك.. ولا تنسونا من صالح دعائكم.

    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات