كيف أعيش بلا خوف(2/2)

كيف أعيش بلا خوف(2/2)

  • 21810
  • 2010-12-30
  • 2215
  • الساعي الي الامل


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اود ان اشكرك علي مساندتك لي ووقوفك بجانبي .اود ان ابشرك اني تحسنت بعض الشيء وتقربت الي ربي حيث كنت حافظ لاكثر من نصف القران وبدات اراجع ما حفظت وفي بعض الاحيان اقدم للامامه بالناس وشعرت بثبات شخصيتي والحمد لله

    وانا الان اعمل في مجال احبه واشعر بحبي لله الذي اعطانا نعم لا تعد ولا تحصي الحمد لله فاني الان تقابلني مشكله في تعاملي مع الناس وهي اني لا ستطيع ان اقول لا علي شئ لا اريده او اعارض احد في رايه وان كان رايه غلط ولا استطيع ان اطالب بحقي من اي نوع كل ما اقوم به ان اقول نعم ثم اشعر بضيق في صدري لضعفي

    اشعر اني ضعيف الشخصيه وهذا يقلقني واني علي وشك الخطوبه ان شاء الله ولا اريد لاي انسانه ان ترتبط بشخص جبان فتندم بعد ذلك علي ارتباكها بي بان تشعر انها لا قيمه لها هذا لا استطيع تحمله اهرب من المواجهه مع اي شخص

    حتي اني اذااردت ان القي كلمه للوعظ لااستطيع مواجهه الناس ودقات قلبي تتزايد ورجلي تترتعش اعطيك موقف حصل لي ان زوجه خالي مدت يدها للسلام علي واعلم ان هذا محرم فلم استطع ان امنع نفسي وسلمت عليهاثم شعرت بتانيب ضمير رهيب كنت اختنق

    ومثل اخر كنت اسير مع ابي وذهبنا لمحل لاصلاح النضاره وكان ابي يكلم صاحب المحل لم يعجبه الكلام فقام صاحب المحل بالتطاول علي ابي بالكلام ماذا تتوقع مني لم انطق بكلمه وانا اري ابي يهان امام الناس كدت اموت

    اني اكتب لك الان وانا ابكي لا اعرف ماذا افعل فان الشيطان يخيل الي شرب المخدرات لكي اكون جرئ وشجاع ولا اهب احدا واني اشعر ان عملي يتاثر بضعفي حيث اني اشرف علي عمال ولابد ان يشعروا بقوه شخصيتي حتي ينصاعوا لاوامري والله يعلم ما اعانيه من هذا الشيء وجزاكم الله خيرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-01-20

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي الفاضل الساعي إلى الأمل أشكرك مرة ثانية على تجاوبك معنا ، ونحن إن شاء الله تعالى في خدمتك ومساعدتك للخروج من أزمتك .

    أولا أهنيك على تغيير إسمك من حزين إلى الساعي إلى الأمل وهذه خطوة إيجابية وأحييك عليها .

    المرة الثانية كنت طلبت منك في رسالة سابقة أن تقوي من شخصيتك وتبتعد عن التفكير التشاؤمي ، والركون إلى الهزيمة النفسية ، فأنت أخي قوي بإيمانك قوي بشخصيتك لماذا تضعف من قوتك وقدرتك ، فأنت بتفكيرك الإنهزامي تبرمج نفسك على هذا ، ولكن الواقع أنت عكس ذلك أنت شخص قوي تستطيع أن تواجه المشاكل تستطيع أن تتحدث وتحاور الآخرين تستطيع أن تتكيف مع الآخرين .

    ويجب أن تعلم أن كل الإنسان يستطيع أن يضع نفسه كيف يراها ، فإذا كان تفكيرك إنهزامي ، بالفعل ستكيف نفسك على الخنوع والخضوع والإنهزامية وهذا أكبر خطأ ، أنا أقولها لك مرة أخرى أنت بإذن الله تعالى قوي ، ولكن جرب واقتحم وتحدث مع الآخرين وعبر عن رأيك بكل حرية ، ولكن دون أن تجرح الآخرين ودون أن تسيئ إليه مولكن بالحكمة والموعظة الحسنة .

    أما عن قول كلمة لا فهذه ترجع إلى الثقة بالنفس ، وأنت ثقتك بنفسك ضعيفة فحاول أن تقوي منها أيضا ، وأفضل بناء لثقتك بنفسك يكون كالتالي :

    الإيمان والرغبة من إمكانية التغيير .

    اكتشف قدراتك ومهاراتك واليقين بها فأنت عندك من الكنوز الكثير حاول أن تستخدمها .
    دائما إجعل شعارك التفاؤل لا بد أن تتعلم أن الحياة فيها خيارات كثيرة وليست مقصورة على واحدة فقط .

    لا بد أن تشعر بقيمتك وأنك شخص لك مكانة في أسرتك ومجتمعك وأمتك فلا تهمش نفسك .

    حاول أن تنطلق ولا يكون شعارك التردد ولكن اجعل نفسك مقداما إلى الخير محجاما عن الشر .

    بهذه الخطوات أخي الساعي إلى الأمل ستكون أفضل مما كنت عليه ولكن يحتاج منك إلى التحرك والعمل وبإذن الله تعالى سترى الخير .

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    السيرة النبوية بمنظور أسري

    تعددت نظريات التربية والإرشاد الزواجي بتعدد العلماء والباحثين، ولا تزال أضابيرهم تقذف بالجديد، وما من منهج بشري إلا يعتريه نقص ويحتاج إلى مراجعة، لقد تتبعت عددا كبيرا من البحوث، ودرست في الجامعات، ولازمت المختصين في قاعات التدريب، وحُبِّب إل

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات