مراهق يستفز أهله .

مراهق يستفز أهله .

  • 21735
  • 2010-12-29
  • 2662
  • ula


  • اخواني احببت ان اعرض عليكم مشكلتي في ابني الاكبر وهو بعمر 16 هو اكبر اخوته ولقد ظل لمدة خمس سنوات وحيدا قبل ان انجب بعده اختين واخ وكان مدللا من الجميع وتحصيله الدراسي جيد جدا لاني لاحظت انه يدرس في المنزل ثم يذهب للمدرسه ويترك اسئله نكون قد درسناها في البيت بدون اجابه في الامتحانات مما ارهقني

    وقد انتقل في هذه الفتره من الدراسه باللغه العربيه الى مناهج اجنبيه وبدات تتدنى علاماته وهو لايبالي منذ كان في الصف الخامس ومستواه في تنازل مستمر كان في البدايه يخاف مني ولايرد لي طلب الان اصبحت معلاته سيئه وعنيد واصبح يدخن ولا ادري ماذا افعل

    احاول ان اصادقه واعبر له عن مشاعري تجاهه كام وانه املي وحبيبي وسندي انا ووالده ووالاب متفهم معه لانه مدرس ويدرس الاعدادي لكن ابني يثير اعصابنا بلا مبالاته اللتي اصبحت سمه عنده التدخين اكتشفته من السنه الماضيه ووعد بان لايعود اليه ثم تفاجات انه عاد اليه

    واصبح لايصارحني بما يفعل مثل زمان كان يخبرني بما يدور بخاطره انا اشعر انه يحب استفزازي ولايتحمل اي مسؤوليه تجاه اخوانه فهو يضربهم كلما سنحت له الفرصه حاولت ان افصل النت عنه في اليوم الثالث ثار علي ويقول لن ادرس اذا لم تعيدوا النت

    فقلت له ساشغله لمدة ساعه واحدة والدة لم يعجبه تراجعي ولكني اريد ان اكسبه لصفي لا ان اقف ضده ماذا افعل بالنسبه لعدم مبالاته ولتدخينه وهو ينكر الان انه عاد للتدخين مع اني اقول له اني اشتم سجائر منه وينكر

    ثم اخبرتني والدة صديقه انه يدخن اصدقاؤه حاولنا ان نغيرهم لكن كل مره يرجع لهم ويصادق اخرين اصدقائه من اشطر اولاد الصف وهو يتباهى كما هم بالتدخين افتش بين اغراضه دوريا واحيانا اجد ولاعات والده اغلب الاوقات مشغول ويحاول ان يساعده لكنه غير مقتنع بوجود مشكله لديه

    هادئ الشخصيه وفي لحظه يكون عصبي جدا اوتعرض لموقف اثار اعصابه لا يتحكم باعصابه كما ينبغي اشعر ان زمام الامور قد فلت منا دائما اذكره بالصلاه فيصلي او يكون قد صلى فعلا لايكذب بشان الصلاه افيدوني جزاكم الله خيرااخوته اصغر منه بخمس سنوات

    والاخرى سبع والولد الاصغر11 عام الفرق بينهم لذلك دائم التذمر من ازعاجهم له وانا متاسفه للاطاله والرجاء الرد بسرعه لاني في حيره حقيقيه من امري طبعا اعامله معامله وسط لااحرمه ولااجلب له كل ما يطلب

    اجمالا طلباته قليله ومصروفه الاسبوعي محددوهو يثق جدا بنفسه واضيف اننا اسره متفاهمه وسعيده ولا نتعامل الا بالصدق بيني انا ووالده والحب والاحترام والحمد لله

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-01-08

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت الفاضلة .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أشكرك أولا على المبادرة باستشارة مركز التنمية الأسرية وأنت كما يبدو لي تعرفين بدقة ماذا تعني المراهقة وما هي الضغوط التي يتعرض لها المراهق في المستويات النفسية والاجتماعية .

    ومما يؤسف له أن الفتى يتعاطى التدخين وهذا التعاطي ناجم ربما عن الوسط الاجتماعي الذي يعيش فيه.

    أختي الفاضلة مما لاشك فيه أنك تعاملين الفتلا بطريقة تربوية جيدة وقد سرني أنه ينقطع إلى صلاته وفي هذا تباشير الخير كله.

    فالشاب ما زال ملتزما بالجانب الأخلاقي وبالجانب الديني وهذا الأمر يشكل ثراء تربويا يجب الاعتماد عليه في مواجهة مشكلات الفتى والصعوبات التي يمرّ فيها .
    من جديد أثني على أسلوبك التربوي ولكنني أريد منك أن تأخذي بعين الاعتبار الظروف الاجتماعية التي يمر بها الشاب من حيث المشكلات التي تواجهه في المدرسة في الحياة فيما يتعلق بالمستقبل .

    فالمرحلة التي يعيشها فتاك مرحلة معقدة وصعبة فهو في المراحل الأخيرة للمراهقة ولكن هناك صعوبات كثيرة يواجهها في هذه المرحلة وهي التي التي تجعل من الشاب عنيفا أحيانا ومتوترا أحيانا أخرى .

    فالإخفاق في المدرسة تحد كبير يواجه الشاب وهناك مشكلة العمل وإثبات الذات والعلاقات العاطفية كل هذه تشكل حزمة من المشكلات التي يعانيها ويواجها .

    أنت تحسنين التربية في المنزل ولكن عليك أن تضعي نفسك مكان الفتى في وضعه وسترين كيف أن الشاب في هذه المرحلة يشعر بالقلق والتوتر والهم والغم تحت تأثير الظروف الاجتماعية القاهرة التي يمر بها. وكما ذكرت فالشاب يعاني من تراجع في مستواه الدراسي وهذا الأمر قد يرهق الفتى ويخرجه عن طوره لأنه يشكل تهديدا كبيرا لمستقبله وحياته .

    الشاب في هذه المرحلة يحتاج إلى المساندة المعنوية والعاطفية يحتاج إلى حب الأبوين ورعايتهما يحتاج إلى صداقتهما لكي يستطيع مواجعة الظروف الصعبة التي يمر بها .

    لو كنت مكانك سأحاول أن اتحد مع الشاب وأفكر وإياه في المستقبل وفي بناء خطط واستراتيجيات يمكنها أن تساعد الشاب في مواجهة الظروف والحياة.

    عليك أيضا معرفة أسباب التقصير المدرسي فقد لا تكون ناجمة عن تقصير شخصي بل قد تكون ناجمة عن أوضاع خارجية مثل مستوى المدرسة المدرسين الظروف التربوية التعليمية وأشياء كثيرة.

    باختصار عليك وعلى الأب إظهار درجة عالية من التفهم ودرجة عالية من المساندة والانتقال إلى مستوى بناء علاقة صداقة مع الشاب وتفهم الظروف .

    علينا ألا نؤنب في هذه المرحلة وعلينا أن نبتعد عن لغة اللوم فنحن أمام وضعية لا تحتمل اللوم والعتبا بل تحاج إلى خطط للمواجهة يتعاون فيها ألأبوين مع الشاب لوضعه في لمسار الصحيح .

    عليكما مصارحة الشاب بأنكما على استعداد لتقديم كل ما تكملكان من عاطفة ومال وقوة من أجل تحقيق طموحاته ومساعدته في أن يحقق نجاحا أفضل في الحياة.

    وباختصار الحل المزيد من الحب والحنان والتفهم والمشاركة والصداقة والابتعاد عن لغة التهديد والتعنيف والتأنيب واللوم والشكوى بل يجب عليكما اعتبار مشكلات الفتى مشكلاتكما أنتما شخصيا زعليكما أن تبذلا نشاطا كبيرا في كل المستويات لتفهم أوضاع الشاب ومساعدته على تجاوز هذه المرحلة وتحقيق النجاح الذي تتمنونه له ويتمناه لنفسه .

    وفقكما الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات