لا أريد حياة بلا ثقة .

لا أريد حياة بلا ثقة .

  • 21630
  • 2010-12-22
  • 3214
  • الغريب


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    احب اشكركم على كل ماتقدمونه . مشكتلي ماعرفت لها احيانا تكبر واحيانا تصغر عشان اوضح لكم المشكله راح اشرح لكم من البدايه وراح اكون صريح معاكم في كل شيء

    بدايتها من 12 سنه تقريبا كنت احيانا افعل اشياء غبيه لا اقصدها وعندها يضحكون الناس والاقي التوبيخ من ابي كن ذلك له تاثير علي لكن لم يكن مباشره لكني تعرضت للسخريه من الناس في صغري كثيرا

    وتمر الايام كانت بداية نقطة تحولي عند مرحلة المراهقه مع العادة السرية مرت سنة مع ممارستها وعندما كان وقت الاجازة الصيفية وعند العودة للمدرسه في سن 14 صرت انسانا خجولا جدا

    كيف حصل لي هذا بعدما كنت في العام الماضي كثير الكلام ولي زملاء كثر وكانت لي هيبه بالفصل لكن لاحظ التغير كنت وقتها مدمن على العاده السريه وصرت ازور اقاربي بالصيفه ويقولون لماذا لا تتحدث

    تغيرت وصرت احلم في اليقظه كثيرا وافكر كثيرا في سن 15 لا ازال على حالي خجولا لم اكن منعزل جدا لاني امارس الرياضه كرة القدم ولكني عدواني جدا اصارخ في الملعب حماسي لهذه اللعبه انساني الخجل مما خففه علي قليلا

    وعمري16 يقلون اصدقائي وكنت اما رس العاده بشكل اكثر احيانا اكثر من 4مرات في الاسبوع وصرت اتهاوش كثيرا بمعنى اني صرت عدواني عصبي ولكن كان سببا في توتر علاقتي مع الاصدقاء ومرت الايام الا ان اصبحت شبه وحيد علاقتي مع الاسره ضعيف الى متوسطه

    ولي صديق وحيد لا احبه كثيرا لكن ليس لدي غيره صديق حقيقي انا بصفتي مرح واحب اكون اجتماعيا اكثرر كانو يقولون لي اصدقائي اني مغرور كثيرا وامدح نفسي اكثر احيانا احاول ذلك لارفع من معنوياتي عمري الان 18 لا اخاف من المواجهات الفرديه كان اقابل شخص او اثنين

    مشكلتي ايضا انني الان بالفصل لا اخجل ان اكلم شخصا او اطلبه شي لكني قد لا استطيه ان اسولف معه لاني اخاف من الاخطاء وعندي مجموعه من الشباب المرحين يروقوني كثيرا لكن لا استطيع ان اكلمهم لاني اشعر انهم يروني شخص خجول وله تصرفات غربيه

    بتوضيح اكثر انا بالحقيه شخص لكن يروني الناس شخصا اخر حتى انه شاهدني شخص خارج الفصل وشعرت انه يندهش مني وانا الان كنت اتمنى انا اذهب للكليه وارى انا واثق من اني ساكون صداقات واحضر وسائل للتسليه والاستمتاع مع الاصدقاء واعيش حياه سعيده بعيدا عن ذلك المجتمع

    لكن في بداية الامر كنت واثقامن نفسي وانا في الكليه وانا فيهاهناك مواقف جيده كثيره كان اتحدث الى احد ما ولكن مره تلو اخرى اشعر من المواقف الغير جيده يقل سماع صوتي الى ان لا اتكلم احينا وكل مكنت اتمناه لم يحصل فما الحل برايكم

    وانا الان عمري 18 هذه قصتي ولي بعض الاسئله
    والملا حظات لا استطيع مواجهة الشخصيات القويه كالكلام معهم وان كان اخي واحد منهم هل للعاده السريه دور في تغيري وانا احس اني اذا قطعتها لفتره تتحسن اموري لا ادري اذا كنت اتوهم

    عصبيتي وعدوانيتي لاغلب الناس لا ادري لماذا . احيانا لا احترم من اقابل طول الفتره كانت هناك مشاكل مع والدي لايثق بي واشعر انه لا يحبني ودائما يمدح الاخرين امامي

    انا احول ان اكون طبيعي اشعر اني شخص غريب جدا ومزاجي متقلب كثير في البيت لي مزاج وكل مكان لي مزاج تزداد ثقتي كثيرا مع اصدقائي ولكن تخف كثيرا عندما اكون بدونهم

    عندي بعض الاصدقاء الخجولين هل اتاثر منهم اشعر اني اذا ابتعد عنهم وادخل في المجتمع بتحسن احيانا لا استطيع ان انظر الى اعين الناس واركز على نفسي وتصرفاتي كثيرا شعوري بان الناس يكرهونني او لايريدون الكلام معي واني اشك في الناس كثيراا

    (( اغلب هذه الامور التي بالاعلى اشعر بها واحيانا تخف كثيرا )) اريد حل قبل ان اعيش حياه
    لا اتمناها. مع ان دائما في تصوري انني سوف استمتع في مستقبلي . وفقكم الله لكل ما يحبه ويرضاه

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات