لا ينام إلا مع أمه .

لا ينام إلا مع أمه .

  • 21522
  • 2010-12-08
  • 2256
  • محمد


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الصغير والذي يبلغ من العمر 12 سنة لازال ينام مع امي في غرفتها ويخاف من النوم مع اخوتي الاولاد في غرفتهم الخاصة وكان يرفض الذهاب مع اخواني الاولاد مع الرجال في المناسبات

    والى الان لا يذهب للصلاة في المسجد الا بعد عدة محاولات لاقناعه بالذهاب ونحن نرى ان هذا الوضع غير طبيعي ولكن لانعرف كيف نتصرف معه وكيف الحل في هذه الحاله
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-12-26

    د. فتحي محمود احميدة


    أخي محمد :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    في البداية أشكرك على سؤالك موقع المستشار وعلى ثقتك به، من الواضح أن أخاك الصغير متعلق بوالدته إلى درجة كبيرة. فأنا أتصور أن هذا الطفل لا يخاف من النوم مع إخوته أو يخاف من الظلام فحسب، وإنما يخاف من فراق والدته لتعلقه بها. فكنت أود أن أعلم ما هي سلوكاته عندما يغادر البيت ويذهب إلى المدرسة؟ كما أتصور أن عدم رغبته في الذهاب مع الرجال وفي المناسبات وحتى عدم ذهابه إلى المسجد مرده في الغالب إلى تعلقه بوالدته وعدم رغبته في مفارقتها.

    ويجب في هذا الصدد عدم ترك الطفل ملتصقاً بوالدته، فينبغي أن يكون هناك مسافة جغرافية أثناء النهار تترك فيه الأم الطفل وحده. فوجود مسافات ومساحات بين الطفل ووالدته أثناء النهار (كذهاب الأم إلى السوق أو الزيارات العائلية أو المناسبات الاجتماعية أو مراكز القرآن وحدها دوت أن يرافقها الطفل) يمكن أم يقلل من هذا الشعور.

    ولنفرض أن الطفل ليس متعلقاً بوالدته فعلينا أن نبحث في أسباب خوفه من النوم مع إخوته، ونعمل على تبديد مخاوفه، سواء من المجتمع المحيط أو الآخرين، ودحض المعتقدات الخاطئة والسلبية التي يحملها عن الأمور التي يخاف منها. ويكون ذلك بمناقشة خوف الطفل من النوم مع أخوته مناقشة هادئة وعقلية ومنطقية، كأن نجلس معه مثلاً في غرفة نومه بحث يكون النور مشتعلاً ونسأله عما يخيفه، ونسمي معه موجودات الغرفة ونقنعه بأنه لا يوجد شيء في الغرفة يدعو للخوف، بعد ذلك نقوم بإطفاء النور، يمكن أن يتم ذلك بأسلوب تدريجي. ومن المفيد كذلك في هذا الصدد الجلوس مع الطفل ومحاورته والتحدث معه، وتفهم احتياجاته مع إتاحة الفرصة له لتفريغ مشاعر الخوف التي بداخله. كما ينبغي العمل على تشجيعه وتعزيزه متى قام بالخروج مع أقاربه في مناسبات خاصة بالرجال أو ذهابه إلى المسجد.

    أصلح الله لنا ولكم الذرية .

    • مقال المشرف

    مركزنا الوطني للقياس

    أقصد هذه الـ(نا) في العنوان، التي أتمنى أن تلحق في ألسنتنا بجميع ما تدشنه الدولة من منشآت تخدمنا بها، حتى ولو كانت بمقابل مادي، قل أو كثر، نذيب بها الجليد الذي يتكون بسبب عدم استحضار المآلات لهذه الخدمة أو تلك، وتزيد الحواجز كلما غضضنا الطرف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات