عنيدة ترفض أنوثتها !!

عنيدة ترفض أنوثتها !!

  • 21502
  • 2010-11-28
  • 3323
  • م.ن


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اود ان اطرح عليكم مشكلة ابنة عمتي وهي عمرها 14 سنه وهي البنت الاولى بعد ولدين وبعده ابنتان
    مشكلتها تتفرع الى عدة مواضيع:

    1-انها لاتريد ان تكون انثى وتحاول التصرف بتصرفات الاولاد ولاتهتم بشكلها ولاحتى تريد ان تمشط شعرها او تلبس اكسسورات باختصار لاتريد اى شيء من مظاهر الانوثه وتقول اريد ان اكون ولد واركب الدراجه


    وحتى الدوره الشهريه عندما جأتها لاتريد ان تلبس الفوطه وترميها وتقعد ساعات طويله والفوطه عليها ولاتغيرها الا اذا طلبت امها ذلك بعد الحاح شديد

    مره زارت خالتها ورأت خالتها الدم على ملابسها تخيل انها رفضت ان تغير او تلبس الفوطه ولم تستح من الناس الموجودين حتى ملابسها تجلس فترات طويله عليها ولاتريد تغييريها ولاغسلها

    لدرجة ان عمتي تعبت منها ومن توبيخها اونصحها باللين وصارت تغسلها بدل عنها على الرغم من ان امها حاولت ان تحببها بالنظافه واشترت لها شامبوهات خاصه فيها فقط ولكن لم ينفع معها

    2- ترفض مساعدة امها في المنزل وتبكى اذا طلبت منها ذلك مع ان عمتى تعاملها باسلوب وتحاول ان تتفهم نفسيتها الغريبه وليس امها فقط حتى ابوها واخوها الكبير

    مع ان ابيها كان شديد وهي صغيره وامها شديدة التوبيخ لكن الان غيروا اسلوبهم معها وصاروا يدللوها خصوصا امهاصارت تلبى طلبتها ولاترفض لها اي طلب بالرغم انها لاتسمع كلامها وتبكى لاتفه الاسباب

    مره كانت امها معزومه عند اختها في رمضان وجأت وهي فرحانه بعد قليل بدت تكشر وزعلت وعلى وشك ان تبكى وعندما سالتها امها قالت عشان ماحطوا الفطور قالت لها امها ليس هناك مشكله اذهبي وحضري الفطور وتساعدك الخادمه الى ان ننتهي انا وخالتك من الصلاه

    لكنها رفضت وجلست طول الوقت زعلانه ورفضت حتى ان تأكل رغم انهم حاولوا ان يقنعوها ولكن بدون جدوى فشخصيتها عنيده جدا

    3- تغار من اخوتها البنات الاصغر منها جدا مع ان هناك فرق كبير بالعمر وتحاول خلق المشاكل لاتفه الاسباب وحتى من بنت عمها الصغيره وتقول لامها انت تحبيهم اكثر منى وهذا العكس تماما

    حيث انى الااحظ انها تحاول ان تهتم فيها وتمتدحها الا ان اختها الصغيره عكسها تسمع الكلام وتساعد امها في المنزل مع صغر سنها

    4- غير اجتماعيه تجلس في بعض الاحيان لوحدها على الرغم ان اختي في سنها واصحاب جدا الا انها في بعض الاحيان لاتجلس مع اختى ولاحتى بنات عمها الاخرين الذى هم في سنها ممايعني ان المشكله ليست منهن

    وتفضل العزله اوتذهب لتتحدث مع الخادمه حيث انها تفرح لحديثها معها وتقول لها كل شيء لدرجة ان اول مره تأتيها الدوره لم تخبر امها بذلك انما اخبرت الخادمه على الرغم من ان عمتي اخبرتها وحدثتها عن الدوره قبل ان تأتيها

    وقالت لها اذا اتتك اخبريني واشترت لها الفوط لكنها لم تخبرها واخبرت الخادمة (علما بأنها ليست بخادمتهم انما هي خادمة خالتها بس بحكم انهم ساكنين بالقرب منهم) وحتى في المدرسه ليس لديها زميلات وتمشى مع وحده سيئة السمعه وعندما وبختها امها قالت ليس عندي صاحبات

    5- لاتصلى احيانا وترفض الصلاه على رغم محاولات امها المتكرره معها لاقناعها ووصل الامر لترجيها . ارجو منكم مساعدتنا في حل هذه المشكلات مع ذكر سبب المشكله لاننا لانعلم لما هي كذلك جوزيت خيرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-01-05

    د. مها سليمان يونس


    السلام عليكم أختي العزيزة .

    جميل منك أن تهتمي وتنتبهي لقريبتك التي تمر بفوران المراهقة والذي بعض من أسبابه تدفق الهرمونات وسرعة التبدلات الفيزيولوجية فهي بالأمس كانت طفلة واليوم أصبحت أنثى يأتيها الحيض كالنساء وفي هذا السن تتوقع الأمهات حصول بعض من التمرد والعناد بدرجات متفاوتة فقد يمر بسيطا أو قد يظهر كعاصفة كما يحدث مع قريبتك --لم تذكري أداءها المدرسي وهل تنتظم في دوامها وتذاكر دروسها وهل نجحت أم أن عنادها ينعكس أيضا على المدرسة --اتوقع من رسالتك أنها ما زالت منتظمة على الدراسة وهذا شيء جيد ،ويوعد خيرا لأن الأمراض النفسية الشديدة في هذا العمر لابد أن تؤثر على الدراسة فإذن ما زالت دون منطقة الخطر --بقي أن تراقبيها لتري ما إذا كانت تبدي أي أعراض نفسية كالانطواء الشديد أوظهور أوهام وأفكار شاذة عن المنطق --عليكم بالحسنى في التعامل والحوار الهاديء بدون تشنج أو عصبية ومحاولة إرشادها بالأساليب التربوية مع الهداية بالقيم الدينية -ولا تحاولو الاتكال على الخادمة الاجنبية بل جهد الامكان يكون الدور الاكبر الان لامها--لا بأس من الذهاب بها إلى طبيب نفسي في منطقتكم للاستبعاد البوادر الاولى لضطراب الشخصية والسلوك أو مرشدة اجتماعية للحوار معها --وفقك الله.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات