ماذا أفعل مع هذا المحب ؟

ماذا أفعل مع هذا المحب ؟

  • 21391
  • 2010-11-23
  • 4101
  • نبرة حزن


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا مش عارفة ابدا من اين بس هى مشكلتى معاه انى بحس انة مش بيحبنى انا عشت طول عمرى اتمنى اقابل حب حقيقى بس كان عندى مبدا دايما كان ملازمنى هو انى كنت رافضة اعمل اى علاقة غير رسمية مع اى شاب

    كنت دايما مقتنعة انها حرام وعيب وتضييع للوقت وخيانة لاهلى اللى وضعوا كل ثقتهم فياوفعلا فضلت على الحال دة طول عمرى حتى بعد ما دخلت الجامعة وحتى ما كنتش ليااصحاب ولاد ابدا وعمرى ما اعطيت رقم تليفونى لاى ولد مهما كان محترم بس كنت دايما حاسة انى ناقصنى حاجة

    وكل اصحابى وقرايبي البنات اللى من سنى كانوا دايما يقولولى انى كدة معقدة وانى لازم ادى لنفسي فرصة واعمل علاقة مع اى حد احس انة بيحبنى وكانوا دايما بيشجعونى وبيحاولو معايا بس انا فضلت على موقفى بس جت عليا فترة واخويا البير اللى كنت مرتبطة بي جدا

    وكنت بعتبرة ابويا مش اخويابحكم ان والدى توفى وانا عمرى خمس سنين وكمان الفترة اللى عشها معايا ماكانش مقيم معايا فى منزل واحد وكان متزوج من اخرى وانجب منهاولدين وسننا متقارب جدا من بعض المهم انى بعد ما اخويا الكبير تزوج وسافرووانجب وبعد عنى جدا

    وكمان بعد ما اخويا اللى من والدى خطب هو الاخر وبعد عنى اوى ومابقاش فى حد بيسال عليا خالص ولا فى حد بيهتم بيا وكنت فى الفترة دي اتصدمت اكبر صدمة ممكن ان انسان ينصدمها فى اصحابة اللى كنت معتبراهم اكتر من اخواتى

    وكنت فى بداية السنة الاخيرة من دراستى فى الكلية
    وقابلت زميل ليا كنت اول مرة اشوفة مع انى كنت بقالى ثلاث سنين معاة فى دفعة واحدةالمهم انى شوفتة فى المدرج وماكانش فى مكان فاضى خالص غير جانبة
    قعدت بجانبةبس هو حاول يكلمنى

    وانا رديت ردود مختصرة وفى المحاضرة التالية جلست جانبة صديقتى واخذت تتحدث معه كثيرا واتصاحبو وتبادلو ارقام الهواتف وانا ماروحتش الكلية بعدها لمدة اسبوع تقريبا وبعد كدة لما روحت شوفتة مع صديقتى وطبعا طول ما هى معايا هو موجود معاها وكلمنى كتير

    وانا ابتديت اكلمة وحسيت انى ارتحت له وطلب منى رقم تليفونى وما اعرفش انا لية ادتهوله من غير حتى ما يطلبة تانى من اول مرة طلبة فيهاادتهولة على طول وتبادلنا الرسايل والمكالمات وكانت هذة المكالمات امام والدتى لانها كانت كلها بتدور حول الدراسة وكانت قصيرة جد

    اوشوفتة تانى واعترف لى بحبة ليا وحسيت ساعتها انه حقيقى بيحبنى من كل قلبة وانا كمان حسيت انى اسعد انسانة فى الوجود كلة حسيت بسعادة عمرى ما حسيتها من قبل واخذنا نتبادل كلام الحب والمكالمات الهاتفية والمقابلات اليومية فى الجامعة

    وقربنا من بعض جدا وهو كان كويس اوى معايا ولكن بعد مرور شهر من علاقتنا فاجانى وقبلنى عنوه فى الجامعة اناتركتة ومشيت واخذت ابكى كثيرا ولكنه جاء ورايا ولم يتركنى ارحل واخذ يكرر لى اعتذارة واسفة على ما حدث منه وحاول يقنعنى انه لم يلمس شفتاى بالفعل لانى دفعتة سريعا بعيد عنى

    ولكنى انا حسيت به وهو يلمسها المهم سامحتة وجلست معة واخذت ابكى ولكنى وضعت راسى على كتفية دون ادرى كيف حدث هذا منى وهو اخذ يقبل جبهتى ثم خدى ثم شفتاى وكنت فى حالة غريبة من الصمت والسكون ولم يكن لى اى رد فعل يومها بعد ما تركتة

    وانا ضميرى يوئنبنى ويوبخنى اتصل بيا بالليل وانا اول لما سمعت صوته انهمرت فى البكاء بشدة وفاجئنى فى تلك المكالمة بمفاجاة اخرى افظع من التى سبقتها طلب من شئ لم اجد كلام لكى اصفة ولكنى عرفت بعد ذلك انة ما يعرف بالسكس التليفونى واخذ يحدثنى كثيرا عن العلاقة التى تحدث بين الرجل والمراة

    وانا كنت بصدة جامد فى كل مرة كان يحدثنى فيها عن ذلك ولكنه اخذ يوبخنى ويتهمنى ببرود المشاعر وانى لا احبة ابدا وكثرت بيننا المشاجرات حول ذلك الموضوع ولكنى خضعت فى النهاية لمطالبة دون ان ادرى سبب خضوعى لة بهذة الريقة

    انا التى لم تخضع ابدا لاى مخلوق فى الدنيا حتى اهلها ولكنى والله لم افعل ما طلبة منى ابدا ولكنى كنت اقنعة اننى افعل كل ما يطلب لكن والله لم افعلها ابدا طيلة حياتى الا وغضب الله عليا هذا الشئ الذى لم اقدر على تحمله فلا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق

    واستمريت فترة ليست بطويلة اقنعة انى افعل ما يطلب منى وانا معة على الهاتف ولكنة فاجئنى بطلب اخر صعقنى عندما سمعتةمنه واعتذر على هذا الكلام المقرف التالى مني ولكنة كان هذا طلبة منى وهو ان ادخل اصابعى فى .. ولكني وبخته

    وقلت له ان هذا محرم على حد علمى بين الزوج وزوجتة فكيف بك ان تطلب مى ان افعلة قال لى اننا عندما نتزوج سوف يفعل هذا بي ولكنى تشاجرت معه مشاجرة كبيرة جدا وتركتة وبعدت عنه لفترة طويلة من الوقت ولكنة حدث والدتى فى الهاتف وقال لها انه يحبنى وانه ينتظر حتى نهاية الامتحانات لكى ياتى ويطلب يدى منها

    وطبعا والدتى رحبت جدا به و صدقتة وقالت لى ان لا اصدة ولكن اتكلم معة فى حدود الادب وهى لم تدرى انه شخص عديم الادب فهى لا تعلم ما يطلبة منى وما يفعلة معى وانا لم اقدر ان اصرح لها بما يطلبه منى لانه شيء مخجل جدا

    والعلاقة بينى وبينها لاتتيح لى التحدث معها فى مثل ذلك الامور ولكنى رجعت له ولكن فوجات بمعاملتة السيئة لى فكان يتعصب على من اقل فعل او حركة او كلمة تصدر منى وكان يطول يدة على امام اصحابى وكان يستغلنى ماديا ويستنزف اموالى كلها

    وكان يبخل على حتى بالاتصال وكان يطلب منى ان اتصل انا به وفعلا دوما كنت انا التى اتصل بة وعرفت عندها انة بخيل جدا لاقصى درجة وليس فقط ببخيل ولكنة ايضا عديم الرجولة والنخوة فكيف بة يقبل ان اصرف علية ادفع لة ثمن المواصلات والمذكرات الدراسية والاكل والمياه والمكالمات وكل شيء

    وكان احيانا يقول لى انه ليس معة فلوس ويطلب منى فلوس للمواصلات لنفسة مع العلم انة كان دوما يكذب ويقول ان والدة رجل ثرى جدا جدا جدا ويلعب بالملايين لعب فكيف يكون والده كذلك وهو لا يملك حتى ثمن المواصلات لحد منزلهم وعندها عرفت انه يكذب على فى كل شيء وانة لم يكن يحبنى فعلا

    وانا بالنسبة له مجرد حصالة فلوس وبنت حلوة بتحبة وبتملئ فراغ حياتة وتسلى وقتةواخذت القرار الذى كان صعب على نفسي القرار الذى يعنى انى فشلت فشل زريع فى اول تجربة عاطفية فى حياتى واخر تجربة لى لانى لا يمكن ان اقدم على علاقة اخرى

    وبعدت عنه وتركتة شهور وشهور وكنى كنت تعيسة جدا وكنت مجروحة اوى وكنت محتاجة لحد من اهلى ليخفف عنى ويحدثنى ويسالنى مالى ويقوى موقفى الذى اتخذتة ولكن ما فيش اى حد عبرنى ولا اهتم يا مع ان شكلى كان ينم عن ما بداخلى ويوضح للجميع انى احتاج لمساعدة من هو اكبر منى

    خاصة وهى اول تجربة فى حياتى ولكن لم ياتى احد ويرفع المعاناة عنى فطلبت منهم الذهاب الى طبيب نفسي ولكنهم استهتروا بطلبى وقالوا لى انى مش محتاجة لاى حاجة وانى مش ناقصنى حاجة وانى بتدلع ومكبرة الحكاية

    واستمر الحال هكذا لفترة طويلة فانا طيلة حياتى افتقد الشخص الذى يمكننى التحدث معة فلم اجدة يوما فى حياتى وحتى الان لم اجدة ولكنى بعد مرور فترة طويلة لم ارى ذل الشخص الذى لم ادرى مقدار حبي له وتعلقى بة الا بعد ان تركتة كنت بحس انة واحشنى نفسي اشوفة واسمع صوتة

    وحشنى كلامة الحلو ليااللى ماحدش قالهولى غيرة فهو الوحيد الذى كان يحسسنى انى جميلة ومرغوبة فضعفت فى يوم واتصلت بيه من تليفون عمومى ولم اتحدث له بولا كلمة ولكنى اكتفيت فقط بسماع صوتة وفوجئت به فى مساء ذلك اليوم يرسل لى رسالة يبارك لى فيها على نجاحى فى الترم الاول من العام الدراسي بتقدير جيد جدا

    وكانت رسالتة تحمل لى العتاب على البعد عنه واخذ يراسلنى كثيرا ثم تراسلنا بالايميلات وتبادلنا الرسائل وذات يوم وجدت نفسي اطلب منة دون ان اشعر انى مشتاقة لرؤياة فجاء الكلية وشوفتة ورجعنا لبعض ورجعت كل حاجة الى ما كانت علية من قبل بل اسوا كثيرا

    فهو اصبح اسوا من السابق ولم يمل يوما حتى الان فى ان يطلب منى تلك الطلب المشين وانا اخيرا خضعت مرة اخرى واخذت امثل عليه انى افعل ما يطلب ولكنى والله ابدا عمرى ما فعلتها ولو مرة واحدة فانا اخاف غضب الله على وانا نفسي رافضة من جوايا تلك الفعلة القذرة التى يطلب منى ان افعلها

    ومع انى لم افعلها ابدا طيلة عمرى ولن افعلها لو حتى بموتى ولكنى بعد ما بمثل علية انى بعملها بحس انى قذرة حقيرة سافلة ساقطة عديمة الاحترام والاخلاق والادب فانا فقدت احترامى لنفسي وخائفة ايضا من الله ومش عارفة اعمل اية ؟؟؟؟

    ولم اجد سواكم اشكى لة همى وحيرتى وو يلتى فانا كلما حاولت الابتعاد عنة هددنى بانة سوف يقتلنى لو تركتة وتزوجت بغيرة وانا خائفة منه فعلا خائفة من ان يفضح علاقتنا التى لم يعرفها احد الان لاهلى او لاى شخص يرتبط معى بعلاقة رسمية شريفة

    وحقيقة انا كلما امسكت عليه بدليل يوشينة ويمكن بة ان يبتعد عنى تملق منى بذكاء فلم اعد اجد حجة قوية لكى ابعدة بها عنى الان وما زالت مكالمتنا مستمرة حتى الان ولكنى ابكى كلما تحدثت لة واتاكد اكثر انة لم يحبنى فى يوم من الايام فارجوكم دلونى ماذا افعل وكيف اتصرف؟؟؟

    واعتذر لكم عن اطالتى عليكم ولكن تذكروا انا لا يوجد لدى اى ملجئا اخر سواكم فانتم ملجئى الوحيد من البشر وتقبلوا منى فائق الاحترام والشكر والتقدير
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-12-29

    د. مسلم محمد جودت اليوسف


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين حمدا كثيرا يوافي نعمه ويدفع عنا نقمه و الصلاة والسلام على إمام المرسلين إمغم الرحمة و الملحمة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وبعد :

    أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يحفظ بنات المسلمين و يعفهم ، ويبعد عنهم الأشرار ويرزقهن الأزواج الصالحين إنه قريب مجيب .
    أختي الكريمة إن للشيطان كثير من الأبواب و النوافذ التي يدخل ،
    ويتسلل منها ،

    ولعل أخطرها على الشاب و الشابة هو : مصيدة الحب و الزواج ، و ما يرتبط بهما من أمور فيوقع الفتى ضال الفتاة الغافلة بحجة الحب و الحرية وأمثال هذا الكلام المعسول .

    المهم أيتها الأخت الكريمة :
    لاريب و لاشك أن الشيطان الرجيم قد استطاع أن يلف حبله عليك و يسدد سهامه إليك ، بيد ان باب التوبة
    والرجوع إلى الله تعالى مازال مفتوحا على مصراعيه ، فقط عليك فعل ما يلي :

    1-إعلان التوبة الصادقة النصوحة إلى الله تعالى ، و معاهدة الله تعالى على عدم العودة إلى هذا الشاب أو مع غيره .

    2-الابتعاد و الفرار من هذا الشاب الفاسق بكل الطرق و السبل ، لأنه شاب لا يصلح للزواج - هذا إن رغب بذلك – لما به من أخلاق سئية و أفعال مشينة و فسق و مجون ، فكيف ترضين به زوجا ، وهو على هذه الأخلاق الوضيعة و الأفعال المشينة .

    أتمنى منك فورا و على عجل الابتعاد عنه عن طرقه و سبله ، و إعلان التوبة الصادقة إلى الله تعالى .

    3-كثرة التوبة و الاستغفار و المداومة على قراءة القرآن و الأذكار عموما و أذكار الصباح المساء على وجه الخصوص ، لأن بذكر الله تتطمن القلوب و تتعمر فلا يدخل الشيطان إليها مرة أخرى.

    4-الابتعاد عن صاحبات السوء و دعاتهن و الالتزام بإحدى الدروس الشرعية لكي تتفقهي بالدين فتبتعدي عن مكائد الشيطان و رجاله وطرقه وسبله .

    5-الالتزام بالأعراف الصحيحة المعتبرة ، للزواج و التعاوف ، فمن أراد الزواج منك ، فيدخل بيتك من بابه وفق الشرع و العرف الصحيح .
    و الله سبحانه سيفرج همك و غمك إن سلكتي طريقه

    ونحن بموقع المستشار سنقف معك حتى نوصلك إلى دار الآمان ، فلا تترددي بمشورتنا ، و طلب النصح منا ، فنحن هنا لخمدتك و خدمة أمثالك .
    و الله الموفق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات