ما مصير الزواج الالكتروني ؟

ما مصير الزواج الالكتروني ؟

  • 21310
  • 2010-11-03
  • 2279
  • عزام


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    وبعد..اناشاب فى الثلاثين من العمر تعرفت على فتاه اقل من عمري بثلاث سنوات. طبعا تعارفنا عن طريق الانترنت وبعد فتره من التعارف صار بيننا حب وموده وارتياح نفسي كبيرفى بينناوهي من نفس منطقتي

    وطلبت منهاالزواج وهي موافقه وعندها رغبه فى ذالك.. لكن سؤالى وسؤالها ايضآهل سوف نتأثر بعد زواجنا بحيث انه يمكن يدخل الشك فى بيننا من ناحيه الخيانه الزوجيه اواي شك اوغيرها من الاشياء المؤثره على الحياه الزوجيه

    انه سوف يكون معلق فى بالنا انه تعارفنا جاء بطريقه غير صحيحه بحيث كل شخص يرى الثاني بنظره ثانيه .وهل نستمر ام ماذا نفعل؟ ملاحظات: 1 -انا رجل متزوج واريدها زوجه ثانيه.2- فى فتره تعارفنا لم يحصل بيننا لقاء ولكن مكالمات هاتفيه فقط. وجزاكم الله خيرآ

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-12-25

    د. أيمن رمضان زهران


    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على أكرم وأفضل خلق الله.

    وبعد :
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآة
    وألف آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآة

    الزواج عبر الانترنت اعتقد موضوع كبير وجديد علينا كمسلمين وكونك متزوج فهذا أدعى كثيرا لأن تفكر وتتعمق في هذا الاختيار .

    وبداية دعنا نعرف بأن الزواج، قبل أن يكون علاقة ترابط، بين طرفين توثقها العقود الشرعية أو المدنية، فهو علاقة تحكمها عوامل أخرى أقوى من هذه العقود. فهو علاقة محبة وتجاذب ومودة وتقدير، تأطرها الكثير من العواطف والمشاعر المتبادلة بين الطرفين قبل أن يتم الزواج. ولهذا فالزواج، كان عبر تاريخ البشرية، هو العلاقة التي يسودها الحب الصادق ، وقيم احترام العلاقة الزوجية وتقدير المسئولية المشتركة. وتتقوى هذه المشاعر والأحاسيس قبل وبعد الزواج.

    فهل يمكن عبر الانترنيت، أن تحصل مثل هذه المشاعر التي تقويها اللقاءات الدائمة والاحتكاكات المباشرة؟ صحيح أن الانترنيت قد يسهل التواصل عن بعد، الشيء الذي لم يكن متاحا من قبل. لكن صدق العواطف ومصداقية الوعود والاعترافات، لا تتحقق إلا باللقاءات المباشرة واختبارات المعاشرة القريبة في الزمان والمكان.
    لكن من الممكن أيضا الاعتقاد بأن الانترنيت سيحدث ثورات عميقة على مستوى طريقة التعامل بين الرجال والنساء في المستقبل القريب وخاصة طريقة العلاقات بين الشباب عبر العالم وليس فقط على صعيد المجتمع الواحد. إن إرهاصات هذه التغيرات بدأت تظهر بشكل واضح اليوم، وهو ما يمكن أن تتغير معه الكثير من القيم التي كانت تحكم العلاقات الاجتماعية في المجتمعات الراهنة وما قبل الراهنة، وبصفة خاصة فيما يعود للاختيار والبحث والعثور على شريك أو شريكة الحياة، بما نسميه اليوم، الزواج.

    ومن وجهة نظري الشخصية أعتقد أن الزواج عن طريق الانترنت و إن كانت له ايجابيات عديدة : تتمثل في كونه الوسيلة الأنسب لربط صلات حميمة وتفاعلية بين الرجال والنساء قابلة للتحول فيما بعد إلى زواج قد يكون في نهاية المطاف موفقا إذا ما توفرت شروط الثقة والجدية والصدق بين الشريكين فيه وكان الهدف ساميا لكليهما أي أن الرجل يبحث بصدق عن شريكة لحياته مستعدة لتقبل واقعه و مزاجه، المرأة ترغب في من يقضي على عنوستها ويلبي مطالبها.

    فإنه كغيره من الأمور له سلبيات عدة تتمثل في كونه يعد غريبا على مجتمعاتنا العربية والإسلامية، الأطراف فيه قد تتظاهر بما لا تضمر، وأن المرأة الباحثة عن الزواج على الشات تغدو بمثابة بضاعة …الخ

    ظهور العشرات من المواقع على الانترنت التي ترفع شعار الإسهام في حل مشكلة العنوسة التي تفاقمت داخل الوطن العربي، اعتبرت هذه المواقع الملاذ لبعض طالبي الزواج من الجنسين لسهولة البحث فيها، ولمــــا توفره عليهم من التردد والخجل أو الخوف من رفض الجنس الأخر، إن استخدام التقنية الحديثة في الزواج ربمــا يساهم في حل مشكلة العنوسة التي ترتفع معدلاتها بنسب مطردة في كافة الدول العربية .

    كما أنه لا يوجد مشكلة في دخول مواقع الزواج على الانترنت ما دام الشخص ملتزما بهدف واحد وهو أيجاد شريك العمر.

    إن مواقع الزواج على الانترنت تقوم بمهمة مشابهة لمهمة الخطابة في الماضي، حيث يطلع الباحث أو الباحثــــــة عن الزواج على معلومات المسجلين في هذا الموقع، وبهذه الطريقة تتم عملية التواصل في حال حصول التوافـــق ضمن الضوابط السائدة في المجتمع، أما في حال قيام البعض بالمبالغة في التواصل، فهذا يعبر عن شخصية هؤلاء الناس ولا يعمم على بقية المسجلين في هذا الموقع، وإذا حدثت مشكلة فهي لا تتعلق بالوسيلة ولكن بمستخدم
    هذه الوسيلة.

    إن ظهور التطور الكبير الذي حصل على وسائل الاتصال في العالم بالإضافة إلى كبر حجم المجتمعات وتنوعــــها فقد حدث ضعف في العلاقات الأولية، مثل علاقات الجيرة والقرابة، وهذه العوامل أوجدت الحاجة عند الأفــــــــراد اللجوء إلى الوسائل الالكترونية، لتدعيم العلاقات الاجتماعية فيما بينهم، بسبب انتشارها الواسع وسهولة استخدامها أما في المجتمعات العربية فقد وجد كثير من الشباب من الجنسين ضالتهم في هذه المواقع، بسبب إنها تضع إمكانيات واسعة للتعارف فيما بينهم . أما بالسبة للانضباط فهذا يعتمد على منظومة القيم التي يؤمن بها الشخص نفسه ، ولعـــلى الطريقة المثلى في استبعاد سلبيات التعارف الالكتروني ، هي إن يتريث الشخص باختياراته ، وان يتبع التعـــــارف الالكتروني بتعارف مباشر، كما يجب إن تكون فترة خطبة قبل الزواج، إن الزواج عبر المواقع الالكترونية له فرصة من النجاح مثل الزواج بالطرق التقليدية تماما بل إنه قد زاد من تسب الزواج العابر للحدود بين الشباب العربي.

    ورأيي الشخصي أنه لابد الحذر من مثل هذا الزواج ويفضل الزواج العادي وشكك أنت وهي في محله على الأقل لك أنت فربما تتعرف على أخرى وتريد الزواج منه وهكذا .

    تحياتي ، وفقك الله وهداك .

    • مقال المشرف

    صبيا

    لقطات شجية تتهادى حولها أنشودة عذبة تنساب إلى الروح: «الحسن يا صبيا هنا يختال»، نعم، لقد رأيت اختيال الحسن في قاعة مغلقة، تكتظ بالنخيل الباسقات وطلعها النضيد، من رجالات التعليم في صبيا ومِن خلفهم في قاعة أخرى نساؤها الفاضلات، لم تكن الأنوار المز

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات