والدي حكم عليَ بالإعدام !!

والدي حكم عليَ بالإعدام !!

  • 21287
  • 2010-11-03
  • 2178
  • راجيه رحمة ربها


  • انا فتاة ليس لدي اخوة ذكور اعيش مع والدي ووالدتي واختين اصغر مني اعاني من تسلط والدي الشديد وكأنه حكم علي بالإعدام بدون ادنى سبب

    تخرجت من الثانويه العامه قبل عدة سنوات بنسبه مرتفعه ولكن والدي وقف في وجه مستقبلي ومنعني من اكمال تعليمي حبسني في البيت حيث لا مجال للخروج منه الا للمستشفى بداعي "المرأه ليس لها الا منزلها "" وقرن في بيوتكن "

    وهذا الحكم مطبق علي انا ووالدتي واخواتي ملابسنا واحتياجاتنا هو من يذهب لوحده للسوق ويأتي بها كل خاطب يتقدم لي يرفض منعت من حضور المناسبات والاجتماعات لهذا السبب لأن بعد كل مناسبه يتقدم لي عريس

    قدمت على وظيفه واستدعوني لإجراء مقابله شخصيه وقوبلت برفض من والدي حاورت , ناقشت , بكيت , توسلت , مرضت ولكن لاحياة لمن تنادي

    ليس هناك مجال للخروج من المنزل للترفيه والفسحه فهو يخرج متى مااراد ويسافر في اي وقت يريد ونحن لا اطبخ , انظف , اقرأ اتثقف, اعمل رياضة المشي في المنزل ,اقرأ القرآن بشكل دائم

    تعلمت التصميم من الإنترنت , اتعلم الإنجليزي من الإنترنت وكل هذه محاولات في سبيل ان اخرج نفسي من هذا الكبت ولكن !! اشعر بشكل ملموس وملحوظ اني افقدني تدريجياً

    اصبحت حساسه وسريعة البكاء حيث ان هذا هو سلاحي الوحيد لأن جميع حقوقي سلبت مني ليس لي اي رأي في حياتي اشعر بالعجز وانا في اواخر العشرين من العمر ولا اتمكن ان ابدي رأي في حياتي والحمدلله على كل حال

    اصبحت قليلة الكلام وكتومه ودائماً صامته .- كثيرة النوم . وكأنه السبيل الوحيد لأهرب عن طريقه من واقعي - كثيرة النسيان بشكل مريع .- فقدت الشعور بالفرح فالأعياد تمر علي سيان بهرجة الحياة لم تعد تغريني

    - اصبحت اتمنى الموت ودائماً ماادعو بـ "يارب ان كانت حياتي عندك اجمل فـ ارحني وأقبض روحي وانت راضٍ عني غير غضبان"

    ملاحظه : انا لم اقنط من رحمة الله فرحمته سبحانه وسعت كل شيء ولا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء اعلم انه "لامانع لما اعطى ولا معطي لما منع "ادعو الله دائما والجأ اليه وأعلم ان الفرج قريب قريب قريب وان مع العسر يسر

    ولكن كتبت هنا لأجد حل لأن كل مااخشاه ان افقدني اكثر اخشى ان تسوء حالتي بحيث لا استطيع ان اتحكم فيني كيف اوقف هذا التسرب الروحي اريد ان ارجع بكامل حيويتي ولكن كيف وانا ووالدتي واخواتي حزينون دائماً ومحكومون ومحكورون في المنزل حيث انه لامجال للزيارات ولا مجال لأن يزورنا احد .

    فلله الحمد من قبل ومن بعد توكلنا على الله وليس لنا حول ولا قوه الا به اتمنى من كل من يقرأ استشارتي ان يدعو لنا بظهر الغيب بالفرج والفرح والسعاده وان يلهمنا الله الصبر

    • مقال المشرف

    الأسرة.. 10 ثغور.. و10 ثغرات

    في عالم يموج ويتداخل ويتثاقف بلا حدود، يتنامى القلق على أطفال الي

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات