خوفي أقعدني عن الحياة !

خوفي أقعدني عن الحياة !

  • 21257
  • 2010-11-02
  • 3971
  • محمد


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..مساء صباح الخير ..عقلي الباطني كثيرا ما يحدثني عن مواقف مخيفه في الماضي ... وكثيراً مايردد علي احلام مخيفة كانت تاتيني منذو نعومة اظافري ..

    مثلا :- افز من نومي خايف .. ولا اجد احد بجانبي
    وان اسقط من مكان مرتفع وهكذا .. لا احب الاختلاط بالمجتمع خوفا من العقاب .. او خسارة الاصدقاء وكثيرا مايحدث ذلك .

    الان عمري 22 سنة .. ولم احس الا الان بقيمة العلاقة مع الاخرين ...دائما احس انهم ياخذون مني ولا يعطوني
    مع اني لم اعطيهم فرصة ان يردوا علي شيئا كبر ذلك ام صغر .. لانني احس بالانكسار حينما اخذ منهم او احتاجهم ..

    قاعدتي ان لم اصل الا احتياجاتي بنفسي لا اريدها .. ولا اريد مساعدة من اي شخص كان ... اوهم نفسي امامهم بانني ليس بحاجة لاي مساعدة منهم ... وانا بالواقع اريد ان يقدموها لي من دون طلب ذلك ...

    حينما اختلي بنفسي تروادني افكار وهواجيس لا صحت لها .. احب ان اخدم الناس بايي شيء وان لم يكن ذلك في يدي ..اصدق اي شخص في كلامه ... احاول ان اجسد شخصيته امامه ..

    اتعمق في حروفه واحس احساسه وانفعل معه..اهتم من هم الاخرين احب ان اخدمهم وان لم يكن بيدي شيئا ...
    ومع ذلك اجد نفسي وحيدا ... ولا اريد من اي شخص كان ان يهتم من همي ...

    تعبت ,,, وخسرت اناس ابديهم على نفسي ... وزاد همي هم مع العلم انه ليس في يدي .. وربما صعب علي فهمهم او لم احس بهم .. والمسج هذه في عقلي لا اريد من اي شخص كان ان يهتم من همي ...

    سمعت كثيرا من الاقرباء والاصدقاء انت من يدعنا نهتم فيك وننقل همك .. مع انني اقول لهم لا تكونوا كذلك ..في الوقت الحالي ... اريد الهروب عن الواقع ... اريد ان ااغير وضعي ونفسي اريد ان اختلط ... لم استطع

    الخوف يحرجني كثيرا ... وعدم استيعابي يكاد يقتلني
    الان انا مشوش الفكر من دون اي فائدة ..اجبر نفسي احيانا وسريعا ايأس ..

    الان احس بانني عاجز عن هذه الحياة ... اصلي وادعي الله ان ياخذ امانته ... مع العلم انني لم افكر بالانتحار لان لا اريد نارين في الدنيا والاخرة ..

    صابر واسال الله العلي القدير ان يقدم ما فيه الخير اريد ان ارتاح اريد من المجتمع ان يحس فيني ... كما احس يهم ..سااااعدووووني ...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-12-25

    د. أيمن رمضان زهران


    بسم الله والحمد لله وصلى اللهم وسلم على من اصفاه واجتباه وبعد :

    أخي العزيز عمرك 22 عام بمعنى أنك في مرحلة الشباب ومررت تقريبا بأخطر مارحل الحياة وهي المرهقة وبدأت الدخول في مرحلة النضج وكما تشير بياناتك فأنت رجل اعمل في القطاع الخاص أي أنك على علاقات اجتماعية بالآخرين فلست وحدك وعملك به ما يشغلك فحاول توطيد علاقتك بواحد أو اثنين من زملاؤك على الأكثر وتحدث إليهم وبوح لهم بأسرترك فقد يخرج هذا ما لديك من ضيق ووحدة أو عزلة، ولا أشك في تعرضك لحادث جوهري في طفولتك أثر عليك الآن.

    وأود أن أطلعك على أحدث الدراسات عن الخوف والقلق فقد حقق العالم البريطاني ريمون دولان من جامعة لندن ثورة في دراسة الخلايا إذ استطاع أن يسجل عن طريق الصور الأثر الذي يتركه الشعور من الخوف في دماغ الإنسان وحدد موضع الشعور وكيف يعمل هذا الجزء من الدماغ واهتم بشكل خاص بدراسة تمييز العقل بين الخوف الطبيعي والخوف المكتسب‏.‏

    ويعتزم استكمال أبحاثه بالتعاون مع هانز كريستيان بابي أستاذ ورئيس قسم الأعصاب في جامعة مونستر في ألمانيا لاستكمال الأبحاث بشأن تخليق عقار يرتبط ببروتين الخلايا المسئولة عن الشعور بالخوف ويغير من تركيب البروتين فيها مما يجعل الإنسان قادرا علي مقاومة الخوف‏,‏ وهو الأمر الذي سيقود إلي إحداث ثورة في مواجهة حالات الخوف‏,‏ خاصة انه قد ثبت أن الخوف يصيب الإنسان بالأمراض العضوية مثل مرض السكر وارتفاع الضغط وأمراض القلب وسرعة نبضات القلب والكثير من الأمراض النفسية الأخري التي يسببها كالتوتر والقلق والهلوسة والانطوائية وعدم الثقة بالنفس والتردد‏,‏ كما انه يسبب أمراضا روحانية مثل التخيل والكوابيس في المنام الأرق والاكتئاب والوساوس والوهم‏.

    ويبدو أنك تواجه ما يسمى بالخوف الاجتماعي أي الانعزالية والخوف من التعامل مع الآخرين.

    عولى أي حال، عندما تصبح مشاعر الخوف والقلق شيئا دائما في حياة الإنسان اليومية وتزداد حدتها وإلى درجة التأثير سلبيا على قدرة الإنسان على القيام بوظائفه اليومية الحياتية بصورة طبيعية وبالكفاءة المعتادة، فإن هذه المشاعر السلبية تتحول إلى مرض أو بالأحرى مجموعة من الأمراض تسمى مجتمعة بأمراض القلق النفسي.

    وهذه الأمراض متفاوتة في الشدة وفي درجة الخطورة التي تشكلها على صحة الإنسان الجسمية (البدنية) أو النفسية.

    سبل العلاج:

    سبل علاج مرض القلق النفسي العام تشمل:
    - علاج نفسي.
    - علاج سلوكي.
    - العلاج بالعقاقير: العقاقير المستخدمة في العلاج تسمى العقاقير المضادة للقلق والتوتر Antianxiety drugs ومنها عقار (Buspirone Buspar) ومجموعة العقاقير التي تندرج تحت اسم Benzodiaodiazepines والتي تشمل عقاقير الفاليوم وأتيفان وعقار ليبريوم.

    أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد ولا تأخذ هذه الأدوية إلا باستشارة الطبيب إن أي مشاعر خوف وذعر شديد والخوف من خطر وهمي لا وجود له تسمى طبيا بأمراض نوبات الهلع والذعر الشديد غير المبررة.

    أي أن أمراض الخوف غير الطبيعي هي نوع خاص من أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد ويعرف مرض الخوف غير الطبيعي أو الفوبيا على أنه خوف كامن مزمن وغير مبرر (غير منطقي) من شيء أو مكان أو سلوك معين يؤدي لقيام المريض بمحاولات واضحة للهروب من موقف، لمواجهة الشيء أو الظرف الذي يعتبره المريض خطرا على حياته.

    وحسب الإحصاءات الرسمية فإن أمراض الخوف غير الطبيعي هي أكثر أنواع أمراض القلق النفسي شيوعا بين النساء الأميركيات ومن مختلف الأعمار بينما يأتي بين الرجال في المرتبة الثانية.

    وتكون أنواع الفوبيا كثيرة وعديدة ولكن أكثرها شيوعا ما يلي:

    1- الخوف من المساحات الخالية أو الخلاء الواسع الفسيح.(Agorophibia)
    2- الخوف من الأماكن والمناطق المرتفعة. (Acrophobia)
    3-الخوف من القطط Ailurophobia
    4- الخوف من مشاهدة الأزهار والورود Anthophobia
    5- الخوف من الإنسان وبشكل خاص من الرجال Anthrophobia
    6- الخوف من الماء Aquaphobia
    7- الخوف من البرق Astraphobia
    8- الخوف من الجراثيم والبكتيريا ( وسوسة النظافة) Bacteriophobia
    9- الخوف من الرعد Bronophobia
    10- الخوف من المناطق المغلقة Claustrophobia
    11- الخوف من الكلاب Cynophobia
    12- الخوف من الشياطين والجن والأرواح الشريرة Demonophobia
    13- الخوف من الخيل (الحصان) Equinophobia
    14- الخوف من الزواحف ( أفاعي، عقارب، صراصير، سحالي، الخ) Herpetophobia
    15- الخوف من أي شيء يمكن أن يلوث جسم أو ثياب الإنسان أو يلوث (روح) الإنسان. Mysophobia
    16- الخوف من الأرقام (التشاؤم من الأرقام) Numero phobia
    17- الخوف من الظلام بما يلي في ذلك الغرف المعتمة حتى في وضح النهار.
    18- الخوف من الأفاعي بشكل خاص وليس بقية الزواحف Ophidio phobia
    19- الخوف من النار pyro phobia
    20- الخوف من الحيوانات بأنواعها zoo ph

    سبل العلاج:

    حسب رأي خبراء الصحة النفسية، فإن معظم أمراض الخوف والذعر من أشياء وأماكن معينة يمكن علاجها من خلال العلاج السلوكي لأنها أمراض نفسية خفيفة.

    وإن أكثر أنواع العلاج السلوكي المستخدمة في علاج المرض هي العلاج بالمواجهة الذي يقوم على قيام المريض وبصحبة الطبيب المعالج بالتعرض للموقف أو الظروف المؤدية للهلع والذعر الشديد، وذلك بشكل منتظم بحيث تؤدي هذه المواجهة أو بالأحرى سلسلة المواجهات هذه إلى زوال تدريجي لمشاعر الخوف والهلع المرتبطة برؤية أو التعرض للأشياء والمواقف التي كانت تسبب قبل العلاج الذعر والخوف والهلع الشديد للمريض.

    بشكل عام سياسة المواجهة هذه تتم إما بالتدريج وتسمى طريقة العلاج المتدرج أو تتم المواجهة رأسا وبدون مقدمات مع مصدر الخوف والذعر.

    وفقك الله وهداك تحياتي .


    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات