الاستقرار وتفكير النساء .

الاستقرار وتفكير النساء .

  • 21202
  • 2010-10-27
  • 2041
  • عبد العزيز


  • السلام عليكم ورحمة الله
    أستاذي المستشار :أنا شخص راضٍ عن نفسي والحمد لله ، هدفي في الحياة واضح تماماً لي ومكتوب ،متفاءل ، وليس للياس علي سبيل ،أقرأ وأتثقف دائماً ، وأحل مشاكلَ أصدقائي في بعض الأحيان ، أعمل بكل ما أستطيع على أن أعطي ما أستيطعه من خير ، أدرس وأعمل .

    مشكلتي بدأت عندما وجدت نفسي أنه لا بد إلا وأن أخالف الأهل في الكثير من ( طرق التفكير - وتحديد هدفي في الحياة - عملي - ) حصلت عدة مشاكل عائلية ، في أوقات عصيبة جداً، جعلتني أفقد الثقة بأن يكون لي ناصح أو مرشد من أهلي ، فأيقنت أنني لن أستمع لهم أبداً ،وسأكتفي بالمداراة فقط ، وسأكون ناصحاً مرشداً لنفسي انتهت تلك المشاكل سابقاً ، وعادت الآن

    المشكلة الثانية أنني كثير التفكير بالنساء ، و لقد عملت كثيراً على أن أتجنب هذا الأمر وقمت بأكثر من 7 طرق وبرامج عملية للتخلص من ذلك ولكن لم أفلح ، ولا زلن يشغلن حيزاً كبيراً من عقلي ، الحمد لله أني محافظ على ديني وأدرس الشريعة ، وأسعى لأن أكون نافعاً لأمتي مستقبلاً

    ألخص مشكلتي في أنني ( لست مستقراً عائلياً فالجو العائلي يؤرقني ويزعجني ، ولست مستقراً بموضوع النساء ، أتجه نحو الاستقرار المادي ولكن ماذا تنصحوني في الأمرين السابقين ؟؟؟

    سؤالي هذا جاء بعد عدة محاولات لأن أحل مشكلتي ، ولولا الإطالة لذكرت تلك الطرق - وفي حال طلبكم لها سأذكرها- فلجأت إليكم ، راجياً أن تساعدوني في تنفيس هذه الكربة ، نفس الله عنكم كرب يوم القيامة
    والسلام عليكم ورحمة الله

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-12-11

    د. أحمد فخري هاني

    أهلا وسهلا بك فى موقعنا المستشار .

    فى البداية أشكرك على ثقتك الغالية فى موقعنا .

    الأخ الكريم :

    أنت شخص راض عن نفسك وهذا من فضل الله عليك وهذا ما يفتقدة الكثيرون من الناس فالرضا نعمة من نعم الله عليك ، كما أنك شخص متفائل والمتفائل هو من يفكر بشكل إيجابى ويتعامل مع الأحداث والمواقف بشكل إيجابى ويتخلص من أفكار السلبية أولا بأول كما أن لديك أهدافا وخططا مستقبلية تطمح فى أن تصل إليها وهذا شىء يدل على معنى وجودك واحساسك بكينونتك والانسان الذى يعيش بدون أمل أو هدف يسعى لتحقيقة كمن لايعيش كما أنك تتمتع بحب من حولك ولك أصدقاء تعمل على مساعدتهم فى حل مشاكلهم وهذا يدل على إيجابية شخصيتك والتوازن النفسى الذى تتمتع به كما أنك تعمل وتدرس فى نفس الوقت وتراعي الجانب الديني فى حياتك وتتمتع بخلق حسن بارك الله فيك .

    ولكن هناك جانب غاية فى الأهمية وهو الأسرة فالأسرة هى المجتمع الأصغر الذى تتفاعل وتتعامل معه وتتدرب فيه على مهارات الحياة الاجتماعية والتواصلية وغيرها من المهارات ومن الواضح أن أسرتك أحسنت تدريبك وتربيتك حتى جعلت منك إنسان متفائل وايجابى واجتماعى ويسعى لتحقيق أهدافه ويراعى ربة ودينة فى تعاملاته إذن فأنت نتاج أسرة على خلق ودين .
    واعلم أن الانسان الذى لايستطيع التواصل بشكل جيد مع أسرته لايستطيع التواصل بشكل عميق مع من يحيطون به من أفراد فأولى أن ينجح فى علاقاته داخل أسرته حتى ينجح فى تفاعلاته مع الاخرين .

    فنحن فى العيادات النفسية دائما نقيم الفرد من خلال علاقتة بنفسة وعلاقتة باسرتة وبمجتمعه وبدينه .

    فلو لاحظت أن هناك علاقات متصلة بين علقتك الجيدة بنفسك وأسرتك ومجتمعك ودينك وأنت والحمد لله علاقاتك جيدة وتسعى لتحقيق المزيد من استقرارك النفسى لذا عليك أن تسعى للاقتراب أكثر وأكثر من أسرتك وأن تستمع لهم وتناقشهم فى حدود المسموح به وعبر لهم عما بداخلك وشاركهم فى بعض الأعمال داخل المنزل وخارجه وقم بدورك المطلوب منك داخل الأسرة وعبر عما يضايقك من تصرفات فى حدود اللائق والمسموح به حتى تزيل الحواجز والرواسب التى تحد علاقتك بهم .

    واسع بكل جدية في أن تكسب علاقة المودة والحب والحنان والتعاطف من أسرتك فهم أقدر الناس على مساندتك .

    أما بالنسبة للتفكير فى النساء فأنت شاب والشباب فى مثل مرحلتك من الطبيعى أن يفكروا فى النساء والارتباط والزواج وعش الزوجية وايضا النواحى الجنسية ولكن إذا زاد موضوع الرغبة الجنسية بشكل يسيطر على تفكيرك بشكل كبير فهذا يدل على أن التفكير فى الأمور الجنسية وفتح الباب أمام الخيالات وومشاهدة ما يثير هذا الموضوع فسوف تسيطر عليك الرغبة والافكار الجنسية واعلم أن المراة ليست جسد فقط بل روح وعقل وحنان وموده فلا تركز على جسدها فقط بل انظر للمرأة على أنها الحبيبة والأم والأخت والصديقة وابدأ فى التفكير فى اختيار شريكة حياتك إذا كانت ظروفك تسمح بذلك أما إذا كانت الظروف حاليا لاتسمح فعليك باتباع بعض الخطوات مثل :

    - شغل وقت الفراغ بانشطة وهوايات مفيدة
    - اعلم ان التفكير والانشغال بالجنس وترك العنان له يجلب عليك الاثارة والرغبة فاقفل باب الرغبات والشهوات
    - استعين على الافكار والانشغال الجنسى بالصلاة وقراءة القراءن والصيام ان استطعت
    - تعلم اشياء وتدرب على اعمال لاتتقنها فى وقت فراغك
    - مارس رياضة محببة تهذب طاقتك الجسمية وتنظمها
    - اعلم أن التفكير فى الجنس هو شىء طبيعى كافه البشر تفكر فية ولكن لاتدعه يسيطر على فكرك ويعكر صفوك
    - سد الابواب والقنوات التى تثيرك جنسيا إن أمكن ذلك
    - استبدل الافكار السلبية باخرى ايجابية فى مواضيع اكثر افادة سواء فى عملك او دراستك
    - ابدأ فى وضع خطة لخطبة فتاة تحبك وتحبها وتكلل هذا الحب بالزواج والأولاد
    - سيطر على قلقك بالاسترخاء وتدريبات الاسترخاء والتامل فكلما سيطر عليك القلق لاتستطيع ان تتحكم فى جسدك وتزداد الافكار السلبية لديك فحاول ان تكون فى حالة من الهدوء الداخلى والسيطرة على قلقك .
    الأخ الكريم أرى أنك بالصبر وإعادة المحاولة سوف تصل إلى كل ما تصبوا إليه واعلم أن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة فلا تيأس من رحمة الله ومن إصرارك وإعادتك للمحاولة.

    أتمنى لك كل الخير والتوفيق ويسعدني أن تتواصل معنا دائما وأنت فى أحسن حالاتك ولك منب كل التحية والتقدير .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-12-11

    د. أحمد فخري هاني

    أهلا وسهلا بك فى موقعنا المستشار .

    فى البداية أشكرك على ثقتك الغالية فى موقعنا .

    الأخ الكريم :

    أنت شخص راض عن نفسك وهذا من فضل الله عليك وهذا ما يفتقدة الكثيرون من الناس فالرضا نعمة من نعم الله عليك ، كما أنك شخص متفائل والمتفائل هو من يفكر بشكل إيجابى ويتعامل مع الأحداث والمواقف بشكل إيجابى ويتخلص من أفكار السلبية أولا بأول كما أن لديك أهدافا وخططا مستقبلية تطمح فى أن تصل إليها وهذا شىء يدل على معنى وجودك واحساسك بكينونتك والانسان الذى يعيش بدون أمل أو هدف يسعى لتحقيقة كمن لايعيش كما أنك تتمتع بحب من حولك ولك أصدقاء تعمل على مساعدتهم فى حل مشاكلهم وهذا يدل على إيجابية شخصيتك والتوازن النفسى الذى تتمتع به كما أنك تعمل وتدرس فى نفس الوقت وتراعي الجانب الديني فى حياتك وتتمتع بخلق حسن بارك الله فيك .

    ولكن هناك جانب غاية فى الأهمية وهو الأسرة فالأسرة هى المجتمع الأصغر الذى تتفاعل وتتعامل معه وتتدرب فيه على مهارات الحياة الاجتماعية والتواصلية وغيرها من المهارات ومن الواضح أن أسرتك أحسنت تدريبك وتربيتك حتى جعلت منك إنسان متفائل وايجابى واجتماعى ويسعى لتحقيق أهدافه ويراعى ربة ودينة فى تعاملاته إذن فأنت نتاج أسرة على خلق ودين .
    واعلم أن الانسان الذى لايستطيع التواصل بشكل جيد مع أسرته لايستطيع التواصل بشكل عميق مع من يحيطون به من أفراد فأولى أن ينجح فى علاقاته داخل أسرته حتى ينجح فى تفاعلاته مع الاخرين .

    فنحن فى العيادات النفسية دائما نقيم الفرد من خلال علاقتة بنفسة وعلاقتة باسرتة وبمجتمعه وبدينه .

    فلو لاحظت أن هناك علاقات متصلة بين علقتك الجيدة بنفسك وأسرتك ومجتمعك ودينك وأنت والحمد لله علاقاتك جيدة وتسعى لتحقيق المزيد من استقرارك النفسى لذا عليك أن تسعى للاقتراب أكثر وأكثر من أسرتك وأن تستمع لهم وتناقشهم فى حدود المسموح به وعبر لهم عما بداخلك وشاركهم فى بعض الأعمال داخل المنزل وخارجه وقم بدورك المطلوب منك داخل الأسرة وعبر عما يضايقك من تصرفات فى حدود اللائق والمسموح به حتى تزيل الحواجز والرواسب التى تحد علاقتك بهم .

    واسع بكل جدية في أن تكسب علاقة المودة والحب والحنان والتعاطف من أسرتك فهم أقدر الناس على مساندتك .

    أما بالنسبة للتفكير فى النساء فأنت شاب والشباب فى مثل مرحلتك من الطبيعى أن يفكروا فى النساء والارتباط والزواج وعش الزوجية وايضا النواحى الجنسية ولكن إذا زاد موضوع الرغبة الجنسية بشكل يسيطر على تفكيرك بشكل كبير فهذا يدل على أن التفكير فى الأمور الجنسية وفتح الباب أمام الخيالات وومشاهدة ما يثير هذا الموضوع فسوف تسيطر عليك الرغبة والافكار الجنسية واعلم أن المراة ليست جسد فقط بل روح وعقل وحنان وموده فلا تركز على جسدها فقط بل انظر للمرأة على أنها الحبيبة والأم والأخت والصديقة وابدأ فى التفكير فى اختيار شريكة حياتك إذا كانت ظروفك تسمح بذلك أما إذا كانت الظروف حاليا لاتسمح فعليك باتباع بعض الخطوات مثل :

    - شغل وقت الفراغ بانشطة وهوايات مفيدة
    - اعلم ان التفكير والانشغال بالجنس وترك العنان له يجلب عليك الاثارة والرغبة فاقفل باب الرغبات والشهوات
    - استعين على الافكار والانشغال الجنسى بالصلاة وقراءة القراءن والصيام ان استطعت
    - تعلم اشياء وتدرب على اعمال لاتتقنها فى وقت فراغك
    - مارس رياضة محببة تهذب طاقتك الجسمية وتنظمها
    - اعلم أن التفكير فى الجنس هو شىء طبيعى كافه البشر تفكر فية ولكن لاتدعه يسيطر على فكرك ويعكر صفوك
    - سد الابواب والقنوات التى تثيرك جنسيا إن أمكن ذلك
    - استبدل الافكار السلبية باخرى ايجابية فى مواضيع اكثر افادة سواء فى عملك او دراستك
    - ابدأ فى وضع خطة لخطبة فتاة تحبك وتحبها وتكلل هذا الحب بالزواج والأولاد
    - سيطر على قلقك بالاسترخاء وتدريبات الاسترخاء والتامل فكلما سيطر عليك القلق لاتستطيع ان تتحكم فى جسدك وتزداد الافكار السلبية لديك فحاول ان تكون فى حالة من الهدوء الداخلى والسيطرة على قلقك .
    الأخ الكريم أرى أنك بالصبر وإعادة المحاولة سوف تصل إلى كل ما تصبوا إليه واعلم أن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة فلا تيأس من رحمة الله ومن إصرارك وإعادتك للمحاولة.

    أتمنى لك كل الخير والتوفيق ويسعدني أن تتواصل معنا دائما وأنت فى أحسن حالاتك ولك منب كل التحية والتقدير .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-12-11

    د. أحمد فخري هاني

    أهلا وسهلا بك فى موقعنا المستشار .

    فى البداية أشكرك على ثقتك الغالية فى موقعنا .

    الأخ الكريم :

    أنت شخص راض عن نفسك وهذا من فضل الله عليك وهذا ما يفتقدة الكثيرون من الناس فالرضا نعمة من نعم الله عليك ، كما أنك شخص متفائل والمتفائل هو من يفكر بشكل إيجابى ويتعامل مع الأحداث والمواقف بشكل إيجابى ويتخلص من أفكار السلبية أولا بأول كما أن لديك أهدافا وخططا مستقبلية تطمح فى أن تصل إليها وهذا شىء يدل على معنى وجودك واحساسك بكينونتك والانسان الذى يعيش بدون أمل أو هدف يسعى لتحقيقة كمن لايعيش كما أنك تتمتع بحب من حولك ولك أصدقاء تعمل على مساعدتهم فى حل مشاكلهم وهذا يدل على إيجابية شخصيتك والتوازن النفسى الذى تتمتع به كما أنك تعمل وتدرس فى نفس الوقت وتراعي الجانب الديني فى حياتك وتتمتع بخلق حسن بارك الله فيك .

    ولكن هناك جانب غاية فى الأهمية وهو الأسرة فالأسرة هى المجتمع الأصغر الذى تتفاعل وتتعامل معه وتتدرب فيه على مهارات الحياة الاجتماعية والتواصلية وغيرها من المهارات ومن الواضح أن أسرتك أحسنت تدريبك وتربيتك حتى جعلت منك إنسان متفائل وايجابى واجتماعى ويسعى لتحقيق أهدافه ويراعى ربة ودينة فى تعاملاته إذن فأنت نتاج أسرة على خلق ودين .
    واعلم أن الانسان الذى لايستطيع التواصل بشكل جيد مع أسرته لايستطيع التواصل بشكل عميق مع من يحيطون به من أفراد فأولى أن ينجح فى علاقاته داخل أسرته حتى ينجح فى تفاعلاته مع الاخرين .

    فنحن فى العيادات النفسية دائما نقيم الفرد من خلال علاقتة بنفسة وعلاقتة باسرتة وبمجتمعه وبدينه .

    فلو لاحظت أن هناك علاقات متصلة بين علقتك الجيدة بنفسك وأسرتك ومجتمعك ودينك وأنت والحمد لله علاقاتك جيدة وتسعى لتحقيق المزيد من استقرارك النفسى لذا عليك أن تسعى للاقتراب أكثر وأكثر من أسرتك وأن تستمع لهم وتناقشهم فى حدود المسموح به وعبر لهم عما بداخلك وشاركهم فى بعض الأعمال داخل المنزل وخارجه وقم بدورك المطلوب منك داخل الأسرة وعبر عما يضايقك من تصرفات فى حدود اللائق والمسموح به حتى تزيل الحواجز والرواسب التى تحد علاقتك بهم .

    واسع بكل جدية في أن تكسب علاقة المودة والحب والحنان والتعاطف من أسرتك فهم أقدر الناس على مساندتك .

    أما بالنسبة للتفكير فى النساء فأنت شاب والشباب فى مثل مرحلتك من الطبيعى أن يفكروا فى النساء والارتباط والزواج وعش الزوجية وايضا النواحى الجنسية ولكن إذا زاد موضوع الرغبة الجنسية بشكل يسيطر على تفكيرك بشكل كبير فهذا يدل على أن التفكير فى الأمور الجنسية وفتح الباب أمام الخيالات وومشاهدة ما يثير هذا الموضوع فسوف تسيطر عليك الرغبة والافكار الجنسية واعلم أن المراة ليست جسد فقط بل روح وعقل وحنان وموده فلا تركز على جسدها فقط بل انظر للمرأة على أنها الحبيبة والأم والأخت والصديقة وابدأ فى التفكير فى اختيار شريكة حياتك إذا كانت ظروفك تسمح بذلك أما إذا كانت الظروف حاليا لاتسمح فعليك باتباع بعض الخطوات مثل :

    - شغل وقت الفراغ بانشطة وهوايات مفيدة
    - اعلم ان التفكير والانشغال بالجنس وترك العنان له يجلب عليك الاثارة والرغبة فاقفل باب الرغبات والشهوات
    - استعين على الافكار والانشغال الجنسى بالصلاة وقراءة القراءن والصيام ان استطعت
    - تعلم اشياء وتدرب على اعمال لاتتقنها فى وقت فراغك
    - مارس رياضة محببة تهذب طاقتك الجسمية وتنظمها
    - اعلم أن التفكير فى الجنس هو شىء طبيعى كافه البشر تفكر فية ولكن لاتدعه يسيطر على فكرك ويعكر صفوك
    - سد الابواب والقنوات التى تثيرك جنسيا إن أمكن ذلك
    - استبدل الافكار السلبية باخرى ايجابية فى مواضيع اكثر افادة سواء فى عملك او دراستك
    - ابدأ فى وضع خطة لخطبة فتاة تحبك وتحبها وتكلل هذا الحب بالزواج والأولاد
    - سيطر على قلقك بالاسترخاء وتدريبات الاسترخاء والتامل فكلما سيطر عليك القلق لاتستطيع ان تتحكم فى جسدك وتزداد الافكار السلبية لديك فحاول ان تكون فى حالة من الهدوء الداخلى والسيطرة على قلقك .
    الأخ الكريم أرى أنك بالصبر وإعادة المحاولة سوف تصل إلى كل ما تصبوا إليه واعلم أن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة فلا تيأس من رحمة الله ومن إصرارك وإعادتك للمحاولة.

    أتمنى لك كل الخير والتوفيق ويسعدني أن تتواصل معنا دائما وأنت فى أحسن حالاتك ولك منب كل التحية والتقدير .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات