حب بناتنا إلى أين ؟؟

حب بناتنا إلى أين ؟؟

  • 21141
  • 2010-10-26
  • 1920
  • ام خلود


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم.. لاادري كيف ابدا بطرحي للمشكله ولاادري كيف اتصرف فلجأت لكم لتساعدوني في طرح حلول وافكار لهذه المشكله حيث لديكم الخبره والدرايه بهكذا مواضيع حساسه فهي ابنتي الوحيده والكبرى

    ولصغرها اخاف عليها من هذه الدنياومن كل مايحيط بهافانامتعلمه واعرف بان النصيحه ذات حدين ولاادري كيف ابدا معها ابنتي عمرها21سنه سافرت تدرس اقتصاد مال واعمال بالجامعه متفوقه الحمدلله وملتزمه بحجابهاو بدينها وذات خلق

    ربيتها هي وااخويهالاصغر منها سنا على الاخلاق والتمسك بدينهم والحمدلله بعد طلاقي من والدهم فكانت هي صغيره عمرها ست سنوات واخويها واحد سنتين والاصغر سنه ومنذ ذالك الوقت وانا اراهم يكبرون امام عيني واحمد الله على نعمته علي اذ رزقني بهم غرة لعيني فكنت لهم الام والاب والاخت والصديقه

    وهذا ماجعلني قريبة منهامنذ فتره كانت بالسنه الاولى للجامعه اعترفت لي بميولها واعجابها بصديق لديها وهذا طبيعي في سنهافقلت في نفسي سن مراهقه ومراحل تمر بها كونهاانثى تريد ان تحب كباقي زميلاتها

    وفتره وراح تكبر وتنضج وقلت لها لاحقه على هالسوالف اهم شي دراستج وجامعتج واخذت وعد منها تترك هالامر لبعدين بعد التخرج والوظيفه

    بس تفاجات بهاتتصل بي وهي تبكي ومتضايجه فبكيت لانها بغربه خفت حصل لها شي واذا بها تخبرني بانها على خلاف معه فصعقت ومسكت اعصابي حتى لا اخسرها كصديقه لاككوني ام وحتى لاتبتعد وتلجأاليه

    وعلمت منها بانه ذهب ايضا للاردن ليكمل تعليمه لاتدري أخي الفاضل كم دارت بي الدنيارغم مدحها لي باخلاقه ولرغم معرفتي باخلاق ابنتي وتربيتي لها هذا لاشك فيه ولكن خوفي بان تترك اهتمامها بدراستهاوهي بالسنه الثالثه وتنشغل بحبها له وتتعلق به اكثر

    انصحني اخي كيف اتعامل مع هذا الحدث وكيف اجعلها تبتعد وتنصرف عنه وتلتفت لمستقبلهافكرت اتصل به واجعله يبتعد عنها ولكني اخاف ان تعاندني وتتمسك برايها وانت تعرف انهم بهذاالسن يرون بانهم صح ونحن على خطأ

    انتظر مشورتك اخي الكريم باسرع وقت لاتهمل لرسالتي جزاك الله كل خير في الدنيا وجعله بميزان حسناتك

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-11-05

    أ. محمد بن علي الصبي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    شكرا لك اختيارك وثقتك بموقعك موقع المستشار الذي نعتز جميعا بالانتساب له وقد أعجبني في رسالتك شفافيتك وصدقك وجديتك في التغيير نحو الأفضل وحرصك على تربية ابنتك وحفظها .

    وماحصل أمر طبيعي وثمرة من مرات الإختلاط والتساهل في العلاقة بين الجنسين وابنتك ليست صغيرة بل هي في مرحلة كمال النضج و أوج توهج المشاعر ولذا من المتوقع حدوث مثل هذه المشكلة وانصحك بمايلي:

    1-زيادة التواصل مع ابنتك والحرص على التعرف على حياتها من قرب فكيف تقولين أنك كنت صديقتها ولاتخبرك بعلاقتها بزميلها أعيدي النظر في تقييمك لعلاقتك بابنتك .

    2- التأكيد على المعاني الايمانية وتثبت الضوابط الشرعية في العلاقة بين الجنسين .

    3- ابتك تحتاج لتوضيح الفرق بين الحب الشريف الشرعي المبني على عقد قران والعلاقة غير الشرعية المبنية على الهوى والميل العاطفي والانجذاب للجنس الآخر .

    4- أخبريها أنك تفرحين لها اذا كانت علاقتها مبنية على أساس شرعي واجتماعي سليم وأن ماحصل لها أمر طبيعي لأي علاقة بين شاب وفتاة فمعظم الشباب غير جادين في علاقتهم بالفتيات ويجربون الفتيات ويستغلون ميلهن لتكوين علاقات غير شرعية وإذا أصابه الملل ذهب وترك الفتاة تعاني وارتبط بأخرى وهكذا ولتجنب ذلك لابد من الحذر في العلاقة بالرجال الا عن طريق القنوات الشرعية المتمثلةفي عقد قران بين الشاب والفتاة .

    5- لم تذكري ماهو دور الأب في حباتها وهل لها صلة بوالدها وأنت هل تتواصلين مع أقاربها من أبيها فربما يمكن أن يكون لهم دور ايجابي في توجيه ابنتك أومساعدتك .

    5- من الحلول التفكير جديا في اكمالها للدراسة عندك بدلا من سفرها لوحدها وبعدها عن رقابتك أو أن تذهبي معها لتكوني بقربها.

    6- قولي لبنتك اذا كان الشاب جادا فليتقدم لخطبتها وعقد قرانه عليها مع تأخير الزواج لحين التخرج من الجامعة .

    7- قديكون من المناسب أن يقوم رجل ممن تثقين فيه من اقاربكم بمكالمة الشاب والتأكد من جديته ثم كتابة القرآن أو يطالب بالابتعاد عن ابنتك وقطع علاقته بها .

    8- هذه ثمرة سفر الشابة لوحدها بعيدا عن أسرتها فمن المتوقع حدوث مثل هذه الخروق ويمكنك الاستفادة من قرابتها والدها أو عمها أوخالها في نصحها.

    نسأل الله الكريم أن يصلح ابنتك ويجعلها قرة عين لك وأن يغفر لنا ولكم ولوالدينا وللمسلمين أجمعين ويهدينا سواء السبيل .

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات