رغبة منعدمة لكل شيء !!

رغبة منعدمة لكل شيء !!

  • 20892
  • 2010-10-13
  • 5705
  • خالد عبد الرحمن


  • بدأت مشكلتي منذ شهرين عندما قمت بتمرين حمل الاثقال وبعدها بدأت حالتي بالتغير فانعدمت رغبتي في كل شيء التلفاز والنت والقراءة وكل ما أحب القيام به وحتى الرغبة الجنسية وفقدت شهيتي للطعام عندما بدأ الأمر بالتفاقم

    شككت بالقولون فراجعت طبيب باطنية عمل لي تحاليل وأعطاني فاتح شهية ومضاد اكتئاب (لم أستخدمه) حتى تظهر نتيجة التحاليل قررت ان اراجع طبيب نفسي فقد جائتني نوبة هلع وأعطاني دواء الاكتئاب ميرزاجن وسيمبالتا60

    اتصل بي طبيب الباطنية واخبرني أن معي نقص شديد في هرمون الذكورة وبعدما اطلعت على المواضيع المرتبطة به وجدت أن هذا النقص يسبب الاكتئاب أخذت ابرة تعويضية ebido وصفها لي طبيب مسالك بولية وأخبرني أنها تكفي ل3 أشهر وأخبرني أنه قد لا يكون هناك سبب واضح لهذا النقص ومن الممكن أن لا يعود

    سؤالي هو أريد التخلص من أدوية الاكتئاب فمن المفترض أن الابرةebido تصحح الخلل ،لي مع الابرة اسبوع الان ولم أجد مفعولا واضحافما زالت الرغبةالجنسية منعدمة ..

    أدوية الاكتئاب أجدت معي فقد ذهبت نوبات الهلع واستعدت شهيتي نسبيا ولكني لم أعد كما كنت من ناحية الدراسة لي الآن أسبوعان من تناولي لهاوكان الطبيب وصفها لي كالتالي :

    ميرزاجن حبة ونصف لمدة اسبوعين ثم حبة واحدة لمدة اسبوعين وبعد ذلك نصف حبة حتى الموعد مع الطبيب سيمبالتا كان حبة واحدة 60 مل لمدة اربعةايام ثم حبتان يوميا اكتفيت بواحدة بعدما اصابني امساك شديد وعسر تبول (الى الان العسر مستمر)

    هل تنصحوني بالتوقف عنها حتى يظهر أثر الابرة التعويضية وكيف يكون ذلك ؟ وهل تكفي الابرة لكي يذهب الاكتئاب أم لا بد من الادوية النفسية ؟ أرجو منكم التفضل بسرعة الرد وعدم النشر في الموقع وشكرا لكم ...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-18

    د. وائل فاضل علي


    أخي العزيز :

    السلام عليكم ورحمة الهل وبركاته .

    أسأل الله أن يمنحك السلامة والقوة والشفاء وبعد :

    إن ما عرضته هي مشكلتين في وقت واحد وهي نفسية تتمثل بحالة من الاكتئاب لديك وعوضة تتمثل في نقص هرمون الذكورة وهو ما نطلق عليه التستوستيرون .

    لذا فان علاجك الذي وصفه لك الطبيب النفسي قليل ويبدأ لينتهي تدريجيا وهو امر جيد وقد اثبت فعاليته لك وأما الإبرة فأقول لك لا تستعجل الأمر أبدا لأن هنا يدخل العامل النفسي كعامل معيق للشفاء يعني استعجالك وتخوفك من عدم إمكانية الشفاء يجعل حالتك النفسية ضعيفة ومتخوفة بالإضافة إلى حالتك النفسية وهذا كافي لانعدام الرغبة الجنسية لديك .

    لذا أنصحك بالآتي أولا الانتظار لنتائج العلاج الطبي العضوي لمعالجة نقص الهرمون الذكوري لديك ولا تستعجل مطلقا النتائج أو تفكر بها بل تعامل مع الأمر على انه حالة طبيعية وستجد نتائج تختلف تماما لان تسرعك يفقدك الرغبة الجنسية ويعمل على عدم انتصاب العضو لديك لذا لا تفكر بهذا أخي العزيز وبالنسبة للعلاج النفسي الثاني فلا بأس من أن توقفه ولكن أفضل أن تستشير الطبيب النفسي الذي وصف لك الدواء لأنه قد تكون هذه آثار جانبية للعلاج لذا لا تقلق فأنت بإذن الله على الطريق السليم. وفقك الله وشفاك.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-18

    د. وائل فاضل علي


    أخي العزيز :

    السلام عليكم ورحمة الهل وبركاته .

    أسأل الله أن يمنحك السلامة والقوة والشفاء وبعد :

    إن ما عرضته هي مشكلتين في وقت واحد وهي نفسية تتمثل بحالة من الاكتئاب لديك وعوضة تتمثل في نقص هرمون الذكورة وهو ما نطلق عليه التستوستيرون .

    لذا فان علاجك الذي وصفه لك الطبيب النفسي قليل ويبدأ لينتهي تدريجيا وهو امر جيد وقد اثبت فعاليته لك وأما الإبرة فأقول لك لا تستعجل الأمر أبدا لأن هنا يدخل العامل النفسي كعامل معيق للشفاء يعني استعجالك وتخوفك من عدم إمكانية الشفاء يجعل حالتك النفسية ضعيفة ومتخوفة بالإضافة إلى حالتك النفسية وهذا كافي لانعدام الرغبة الجنسية لديك .

    لذا أنصحك بالآتي أولا الانتظار لنتائج العلاج الطبي العضوي لمعالجة نقص الهرمون الذكوري لديك ولا تستعجل مطلقا النتائج أو تفكر بها بل تعامل مع الأمر على انه حالة طبيعية وستجد نتائج تختلف تماما لان تسرعك يفقدك الرغبة الجنسية ويعمل على عدم انتصاب العضو لديك لذا لا تفكر بهذا أخي العزيز وبالنسبة للعلاج النفسي الثاني فلا بأس من أن توقفه ولكن أفضل أن تستشير الطبيب النفسي الذي وصف لك الدواء لأنه قد تكون هذه آثار جانبية للعلاج لذا لا تقلق فأنت بإذن الله على الطريق السليم. وفقك الله وشفاك.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-18

    د. وائل فاضل علي


    أخي العزيز :

    السلام عليكم ورحمة الهل وبركاته .

    أسأل الله أن يمنحك السلامة والقوة والشفاء وبعد :

    إن ما عرضته هي مشكلتين في وقت واحد وهي نفسية تتمثل بحالة من الاكتئاب لديك وعوضة تتمثل في نقص هرمون الذكورة وهو ما نطلق عليه التستوستيرون .

    لذا فان علاجك الذي وصفه لك الطبيب النفسي قليل ويبدأ لينتهي تدريجيا وهو امر جيد وقد اثبت فعاليته لك وأما الإبرة فأقول لك لا تستعجل الأمر أبدا لأن هنا يدخل العامل النفسي كعامل معيق للشفاء يعني استعجالك وتخوفك من عدم إمكانية الشفاء يجعل حالتك النفسية ضعيفة ومتخوفة بالإضافة إلى حالتك النفسية وهذا كافي لانعدام الرغبة الجنسية لديك .

    لذا أنصحك بالآتي أولا الانتظار لنتائج العلاج الطبي العضوي لمعالجة نقص الهرمون الذكوري لديك ولا تستعجل مطلقا النتائج أو تفكر بها بل تعامل مع الأمر على انه حالة طبيعية وستجد نتائج تختلف تماما لان تسرعك يفقدك الرغبة الجنسية ويعمل على عدم انتصاب العضو لديك لذا لا تفكر بهذا أخي العزيز وبالنسبة للعلاج النفسي الثاني فلا بأس من أن توقفه ولكن أفضل أن تستشير الطبيب النفسي الذي وصف لك الدواء لأنه قد تكون هذه آثار جانبية للعلاج لذا لا تقلق فأنت بإذن الله على الطريق السليم. وفقك الله وشفاك.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات