ماذا أفعل مع طفلة مزاجية ؟

ماذا أفعل مع طفلة مزاجية ؟

  • 20891
  • 2010-10-13
  • 1599
  • ام نور


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته00شكرالله سعيكم وجزاكم خيرا . استشارتي بارك الله فيكم عن ابنتي التي تبلغ ثلاث سنوات واحدى عشرشهرااي اربع سنوات تقريباوهي الكبرى ولديهااخ يصغرها بسنة وتسعة اشهر00

    ابنتي اصلحها الله سيئة الطبع في كثير من الاحيان وليس في كلهاوقبل ان ابدا في مساؤها احب ان ابين انها فتاة ايضافيهامن الروعة الشئ الكثير فهي تفاعلية تنصاع احيانابالحوار مرحة تحب اللعب كثيراوليست انطوائية

    وترحم اخاهافي بعض الاحيان وجوانب اخرى جيدة لكنهاكما قلت سابقافيها سوء طبع ومزاج من ناحية انهاتريداغلب الاشياء بمزاجهاوالا تبكي بصراخ مزعج مقلق وايضا تتشاحن كثيرا مع قريناتهابالرغم اني اكرر عليها محبة الغير وعدم رفضهم ولكنها تتعبني

    فهي مثلا لاتريدمن ابنة عمهافي مثل سنها ان تدخل منزلنا او ان تلعب الابمزاجهاولاتريدها ان تفتح بابناوامثال هذا كثير وتمنعهامن اشياء كثيره هي وغيرهامن قريناتها

    والان هي تدرس معهاولكنها ازدادت في المشاكل معها-ليس في كل الاحوال- ولكنها تكرر كثيييرا لفظ سازعل منك اوزعلت وتبكي بحرقةعندمالاينفذماتريد بالاضافة
    انها سريعة الغضب مع حدة في الكلام وكانهاتحمل في صدرهاغيظاهداهاالله فهي صعبةجدافي التعامل اتعب معها لارضيها

    اعتذر على الاطالةولكني اطلب خطوات اتبعهالاحسن من طبعهاواكسبهاولااريد ان اتعبها او اجرحها
    علماانهامتعلقة في كثيراوتزعل من زعلي عليها
    وقد تبكي من خصامي فقط وعلما اني أضربهااحيانافارشدوني ارشدكم الله

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-17

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أختي أم نور حفظك الله ورعاك ، وأشكرك على ثقتك كبيرة في موقع المستشار ، وأسأل الله تعالى أن يوفقنا لمساعدتك في تعديل سلوك ابنتك .

    في حقيقة الأمر فرحت كثيرا عندما أنصفت إبنتك وذكرت فيها الإيجابيات والسلبيات ، وأرى أن الإيجابيات أكثر من السلبيات ، فإبنتك تحتاج إلى نوع من التعامل لكي يعتدل سلوكها وتصبح فتاة مطيعة محبة لغيرها ، وتبتعد عن الأنانية وحب التملك .

    أولا عمل تقومين به أختي الفاضلة ابتعدي عن مشاحنة إبنتك وعنادها ، فمن أهم وسائل العلاج ألا يقابل العناد بالعناد ، بل يجب استخدام أسلوب الترغيب والتحبيب في تعديل السلوك الخاطئ .

    بالنسبة لبغضها للآخرين وعدم السماح لهم بالدخول واللعب معها فهذا قد يأتي ردة فعل منها ، وتريد أن تثبت ذاتها وتسيطر على الوضع وأنها هي صاحبة الشأن وتحب أن تمتلك ألعابها لوحدها ولا يشاركها فيها أحد ، ولكن يجب أن توضحي لها وبهدوء أن اللعب الجماعي أفضل من اللعب الفردي ومشاركة الآخرين لهايجعلها تنبسط أكثر ، والعزلة في اللعب قد يسبب لها الملل والضجر فحاولي أنت أن تجلسي معهم ولو لفترة حتى تتوعد على حب الآخرين فعندما تنظر إليك أن تقبلت بناة عمها ورحبت بهم فستفعل حتى وإن لم يكن للمرة الأولى ، حاولي أن تكرري معها هذا الأسلوب .
    حاولي أن تخرجي معها لزيارات الأقارب أو الجيران علميها أن الإنسان بطبعه إجتماعي وأنه يجب عليها أن تحب للآخرين كما تحب لنفسها.
    أما بالنسبة لتلبية طلباتها فيكون في حدود المعقول والمتوفر ولا تمنيها بشيء لا تستطعين الوفاء به ، وعلميها الإقتصاد في الأمور كلها حتى في الألعاب التي تشتريها .
    لا تكثري من الإنتقاد لإبنتك حاولي أن تشجعيها وتعطي لها المجال للعب والحركة ولكن يكون تحت رقابتك ، وبإذن الله تعالى ستنصلح ، وإذا إستطعت أن تقحميها في روضة ، لكي تحتك مع الآخرين يكون أفضل لها ولك حتى تغير من طبيعتها ومعاملتها مع الآخرين وتصبح إجتماعية أكثر .
    وبالله التوفيق

    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات