لا أدري لماذا لا أصلي ؟!

لا أدري لماذا لا أصلي ؟!

  • 20888
  • 2010-10-13
  • 2921
  • امنه


  • السلام علييكم ورحمة الله وبركاته
    في البدايه اشكركم على سعة الصدر .انا لا التزم بصلاتي واشعر انها ثقل علي لا ارتاح الا ان اتركهابعد اشعر بخفه وراحه في البدايه اصلي بتقطع واخيرا اتركها وكاني اخذ اجازه مع اني في اثناء الصلاة اشعر براحه وقرب من الله

    انا انسانه متدينه اناجي ربي وادعوه كثيرا الا الصلاة استعصتني في رمضان اديت العمره وعاهدة نفسي الأبتعاد عن اشياء سيئه ومحرمه كنت افعلها وتبت وطلبت المغفره من الله والتزمت بعهدي رغم خوفي من الرجوع ولكني مازلت محافظه على التزامي مع الله بترك اشياء محرمه تبت منها

    ولكن الصلاه صعبت علي حاولت التزمت شهر اسبوعين بشكل متقطع ثم انقطعت فشعرت بخفه وراحه لا اعرف ما السبب الذي يدفعني لتركها وكيف اشعر انها ثقل علي وهذا حالي منذ ان كنت طفله فلم التزم بها سنه كامله واحيانا اتركها شهر الى شهرين ثم احاول ثم اقدر شهر وبعدين اتوقف

    ارجو المساعده فانا اعللم ان الصلاة عماد الدن وانا اخاف من ربي جدا واناجيي رب بدعائي دائما ولا اشكو همي لغيره دوما اشعر ان ابتعادي عن الصلاه سببه خارج عن ارادتي اخاف ان اموت وانا تاركه للصلاة
    لا أريد ان اتعذب في الدنيا والأخره

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-12-16

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أختي الفاضلة آمنة حفظك الله ورعاك .

    أشكرك على ثقتك العالية في موقع المستشار ونسأل الله تعالى أن نساعدك في خروجك من أزمتك التي تعيشنها .

    أختي الفاضلة أنت تعرفين أن الصلاة هي عمود الدين وهو الأساس الذي يقوم عليه الدين ، ومن ضيعها فقد ضيع الخير الكثير .

    ولا بد أختي الفاضلة أن تتمعني في قوله تعالى : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا بأنفسهم " فالتغيير ، والتحويل والتجديد يبدأ من الداخل أولا ما بينك وبين نفسك وتطهريها تطهيرا كاملا وتعقدي التوبة والعزم للرجوع إلى طريق الله تعالى ، بعد ذلك تصلحي ما بينك وبين الله تعالى ، وهذا يتم بإتباع أوامره وإجتناب نواهيه .

    والصلاة من أهم الطاعات التي يجب الإلتزام بها ، ولا يمكن أن يصلحك حالك ولا تستقيم أمورك ولا تعيشين حياة سعيدة ملؤها الأمام والأطمئنان والراحة والسعادة النفسية والروحية إلا بمواضبتك على صلاتك وطاعتك .
    ولا يمكن أن تكون حياتك منظمة ومرتبة إذا لم تلتزمي بالصلاة وفي أوقاتها ، فالأوقات الخمس التي فرضت علينا في اليوم والليلة تنظم وترتب حياتنا ، ولا يمكن أن يكون لديك عذر في تركها أو تهاونت في آدائها ، إلا بسبب ذنب إرتكبته بينك وبين نفسك .

    وكما قلت لك يجب عليك بالخطوات الثلاث أولا :

    أصلحي ما بينك وبين نفسك ، بمراجعة أخطائك وزلاتك ومعالجتها، ثم أصلحي ما بينك وبين الله سبحانه وتعالى بالرجوع والتوبة إليه ، ثم بعد ذلك إصلاح ما بنك وبين الآخرين ، وحاولي أن تحتك بالناس وتخاطهم وخاصة من الأخوات الصالحات فهن يساعدنك في المحافظة على الصلاة والمواظبة عليها .

    الأمر يحتاج منك أيضا إلى إعادة البرمجة فأنت مازلت على التفكير القديم الذي كنت عليه وهو التهاون وعدم الإهتمام بالصلاة ، أريد أن تقومي إلى الصلاة متى سمعت ولا تترك شيء يشغلك عن صلاتك ، لإغذا برمجتك نفسك وفكرك على هذا السلوك بإذن الله تعالى ستواظبين على صلاتك ولا يمكن لك أن تتركيها ، وقبل كل هذا أكثري من الدعاء بأن يثبتك الله تعالى على دينك ، فالناجح من ثبت على دينه ، وإستمر في طاعته لربه .

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات