شعور الضياع يخنقني .

شعور الضياع يخنقني .

  • 20820
  • 2010-10-12
  • 2675
  • ام عمر


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    بداية جزاكم الله خيرا على جهودكم وجعله الله في موازين اعمالكم ثم أما بعد...مشكلتي كما تتضح من العنوان ربما هي عدم وجود هدف متضح المعالم في حياتي, هدف سام تتعلق به روحي, اللاطموح هو مشكلتي

    قد يستغرب الامر اذا علمتم انني ومنذ سنين دراستي الاولى وحتى اتممت تخرجي من الجامعة من كلية الهندسة وانا بفضل الله متفوقة متميزة كان الجميع يتوقع لي المستقبل الزاهر كل الانظار كانت نحوي لكن في داخلي كان فقدان الرؤية يؤرقني

    الحمد لله انا ملتزمة وأحب الله وأحب دينه وأقرأ عن قصص الذين وهبوا حياتهم لله من السابقين ومن المعاصرين وكم أتمنى أن اكون مثلهم لكني وللاسف فاقدة للعزيمة, عادة ماألقي باللوم على من حولي وعلى مجتمعي

    لكني ادرك في قرارة نفسي ان الخلل من داخلي ولكني عجزت عن التغيير, كلما عزمت مايلبث ان ينهار عزمي في اقل من يومين هذا على ابعد تقدير. اتممت دراستي الثانوية وحصلت على معدل عال جدا لم يسبق لاحد في العائلة ان حققه وبدأت الامال بالطب او الهندسة او الصيدلة ولا شيء اقل طبعا

    لكني من داخلي لم ارغب بشيء لانعدام الطموح لدي. فكرت بدراسة اي قسم عادي ولكن الله يسر لي امورا حيث انني تزوجت بعد الثانوية مباشرة وسافرت بعيدا عن اهلي عند اهل زوجي وبدأ التحدي بأنني لن استطيع اكمال الجامعة وهذا كان اقوى الاسباب التي دفعتني لدخول الهندسة فأنا عنيدة بطبعي

    وبعد توكلي على الله ثم بفضل دعاء والدي خصوصا والدتي تفوقت وصدم الجميع حتى الطالبات معي في الجامعة حتى صرت مثلا يحتذى ولله الحمد وما كان ذلك الا بفضل الله تعالى. ومازال شعوري بالضياع واللاحياة يحاصرني لكن انشغالي بأعباء البيت وابني وزوجي والجامعة كان ضغطا ليس سهلا فكان يشغلني بعض الشيء

    وبعد ان اتممت دراستي بالجامعة عينت معيدة لمدة عام نظرا لتفوقي ثم وبعد مايقارب أربع سنوات من التخرج انا الان فارغة في البيت مع العلم انني ارفض فكرة عمل المرأة مع انه قد اتيحت لي فرص عمل. لكن الفراغ يقتلني وشعوري بالعجز يخنقني

    بت أشعر انني اعيش حياة بلا حياة وموت بلاموت, أشعر احيانا بانني لااريد ان استيقظ اريد ان ابقى نائمة للابد_أسأل الله ان يغفر لي_ .أنعم الله علي بنعم لاتعد ولا تحصى فله الحمد وله المنة من زوج طيب خلوق واولاد ثلاثة ومنزل واسع بحديقة كبيرة في حين حرم كل من حولي من هذه النعم.

    لكن غياب الهدف الذي أتفانى في خدمته يحرق قلبي أريد أن أكون امراة مسلمة تعمل كل جهدها لاعلاء راية دينها محافظة على القيام والصيام مثقفة تحب القراءة في الكتب النافعة دينا ودنيا اما ناجحة وزوجة صالحة وعابدة زاهدة

    لكني مع الاسف فاشلة في كل هذا لست اطلاقا اما مثالية لاني ببساطة عصبية, ولا زوجة ناجحة لاني مزاجية ذات مزاج متقلب وهذه الازمة التي اعاني منها تجعلني نفسيا محطمة فلا اهتم بنفسي احيانا

    وعلاقتي مع الله أسأل الله الستر والهداية والصلاح احاول بقدر المستطاع لكني لا اخشع في صلاتي ,الحمد لله في الوسط الفاسد حيث اعيش احافظ على حجابي الكامل رغم كل ما حولي لا استمع بحمد الله لا للغناء ولا افلام ولا مسلسلات. لكني عاجزة أن يصبح كل كياني مشغولا بعمل اخدم به الاسلام والمسلمين.

    حاولت بناء على خبرتي بالبرمجة ان ابرمج برنامجا يعين على حفظ كتاب الله لكن عزمي مالبث أن تلاشى ولم اعد بحثت ان اقيم صداقات مع اخوات في منتديات اسلامية لانني وللاسف لااجد حولي من يعينني وطبعا فشلت. بل ان من حولي ليس الدين اطلاقا من اولوياتهم يصومون ويصلون ويلبسون ما يسمونه حجابا الله المستعان

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-30

    د. مسلم محمد جودت اليوسف


    بسم الله الرحمن الرحيم.

    الحمد لله رب العالمين حمدا كثيرا يوافي نعمه و يدفع عنا نقمه . والصلاة والسلام على إمام المرسلين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وبعد :

    أختي الفاضلة : من خلال قراءتي لما بين سطور رسالتك و جدت فيك عزيمة جبارة يفتقدها كثير من الرجال بيد أنك تحتاجين إلى ما يمكن أن نطلق عليه اسم : ( التزام ) يجبرك على العمل و الانجاز ، لذلك أنصحك بما يلي :

    1-السعي إلى عمل من خلال المنزل ولكن عبر عقد ملزم لطرفي العقد فعن طريق هذا العقد يكون عندك دافع شخصي و عقدي لإنجاز هذه العمل .فالفراغ سبب المشكلة عنك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس ، الصحة والفراغ ) سنن ابن ماجه ،ج2/1396 و قال عنه الشيخ ناصر الدين حديث صحيح برقم 4170.

    2-أنصحك أن يكون هذا العمل دعوي و هو بفضل الله كثير و خصوصا إنك من فلسطين الجريحة وهي بحاجة إلى عمنا جميعا حتى يتم تحريرها و تحرير شعبها المسلم .

    3-كما أنصحك بالاهتمام بالأهل و الأولاد فهل زهرة الحياة الدنيا و أنت مسئولة عنهم أمام الله تعالى ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ألا كلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته ...... و المرأة راعية على بيت بعلها وولده و هي مسئولة عنهم .... ) سنن أبي داوود ، ج3/130 وقال عنه الشيخ اللألباني حديث صحيح برقم 2928.

    4-وأنصحك أخيرا أن تعلمي أن الغاية من وجودنا هي عبادة الله تعالى و العبادة ليست الصلاة والصيام فقط بل كل شيء تبتغي فيه وجه الله تعالى .

    وأنا على يقين إذا ما فعلت ما كتبت لك لسوف تكون حياتك مليئة بالسعادة والانجازات التي يرضى الله تعالى عنا فنحن كأمة تتكالب عليها الأمم و الكوارث بأمس الحاجة إلى أمثالك من أصحاب الهمم العالية والعلم العصري والإخلاص .

    قال تعالى : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات : 56]

    أنا أنتظر منك رسالة قريبة جدا تبيني فيه خطتك المستقبلية لبداية جادة للعمل الدعوي التخصصي ثم نساهم معا في بناء ما يهدمه الأعداء ، والله المستعان .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات