ذكر الماضي يعكر المزاج !!

ذكر الماضي يعكر المزاج !!

  • 20797
  • 2010-10-12
  • 2002
  • محمود


  • انايادكتور تعرضت الي تحرش جنسي في مرحله الطفوله وكان عمري11 سنه واصبحت امارس هذه العاده ولكن بعدسنوات تعبت نفسيا واصبحت دايم التفكير متقلب المزاج دائم الصمت

    وأفكرهذه المشكله ومتندم علي الي حصلي من تحرش اورتكاب فاحشه اللواط او بعد8 سنوات تحسنت حالتي احسن اول ولكن اذا تذكرت هذا الشي اتعب نفسيا لدرجه ابي اتزوج ولكن اخاف من تقلب المزاج

    جميع الناس ينظرون اني سليم ولكن انا مريض نفسيا اواحس بنقص في ذاتي وبعدين يا دكتور استقمت واصبحت محافظ علي الصلاه واشعرت بانشراح في الصدر وراحه واصبحت انام بدون قلق

    ولكن اشعر في بعض الاوقات اذا تذكرت الاشياء التي حدثت لي يتغير مزاجي والله يادكتور اتمنى من الله يشفني وأرجع انسان طبيعي وفي بعض الاوقات احس اني انسان طبيعي وفي بعض الاوقات احب اكون لوحدي واحس بخوف وصداع بس مو دائم

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-26

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أولا : أخي العزيز :

    أقول لك الحمد الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله فالابتعاد عن هذه أمر رائع والاحساس بالندم شيء جيد لعدم ممارسته من جديد أو السماح بممارسته مع الاخرين أو من قبلهم .

    أما بخصوص ما تعانيه فهو حالة طبيعية نفسية من الشعور بتأنيب الضمير والندم ولكن يجب أن يكون ذلك دافعا لك من أجل أن تتابع حياتك وخطواتك نحو الأمام بجد ولا أن تكون كابوسا يلاحقك وهذا ما لا نريده أبدا بل عليك أن لاتنسى الماضي بل تأخذه كدافع لك ومحفز نحو الافضل .

    وهذا لايعني أن تعيش فيه بل الاستفادة منه وجعله محفزا لك للنجاح والابداع .. نعم إن ما حصل لك مؤلم ولكن المهم أننا انتبهنا إليه وتداركناه ومن ثم ابتعدنا عنه وعرفت حضرتك طريق الصواب والتجأت إليه .

    لذا .. أنصحك بالآتي :

    أولا : قوي ثقتك بنفسك وبالله وبأن الله قد هداك إلى ما هو الخير لذا عليك الاستفادة القصوى من ذلك لأنني أرى فيك إنسانا ذا قوة ومقاوم بل مقاتل لتلك الأفكار التي تحاول أن تضعك أسيرا لها لذا قاوم هذه الافكار وعندما تأتي إليك أبعدها عن تفكيرك وقل لها اغربي عني فقد هداني الله وأنا الان قوي ولي ثقة بنفسي وأفكر في مستقبلي وما يمكن أن أحققه .

    توكل على الله وعيش حياتك وابحث عن السعادة وكيف يمكن أن تقدمها لنفسك ولغيرك وخصوصا من الأطفال بأن تحاول أن تقدم الهدايا أو التبرع لمراكز الأيتام والمرضى منهم وهذا بدوره سيعمل كمخفض للشعور بالذنب بإذن الله.

    كما أن قوة ثقتك بنفسك وبأن المستقبل أمامك اجعلها هي الاولى وهي الاساس.

    وفقك الله .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-26

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أولا : أخي العزيز :

    أقول لك الحمد الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله فالابتعاد عن هذه أمر رائع والاحساس بالندم شيء جيد لعدم ممارسته من جديد أو السماح بممارسته مع الاخرين أو من قبلهم .

    أما بخصوص ما تعانيه فهو حالة طبيعية نفسية من الشعور بتأنيب الضمير والندم ولكن يجب أن يكون ذلك دافعا لك من أجل أن تتابع حياتك وخطواتك نحو الأمام بجد ولا أن تكون كابوسا يلاحقك وهذا ما لا نريده أبدا بل عليك أن لاتنسى الماضي بل تأخذه كدافع لك ومحفز نحو الافضل .

    وهذا لايعني أن تعيش فيه بل الاستفادة منه وجعله محفزا لك للنجاح والابداع .. نعم إن ما حصل لك مؤلم ولكن المهم أننا انتبهنا إليه وتداركناه ومن ثم ابتعدنا عنه وعرفت حضرتك طريق الصواب والتجأت إليه .

    لذا .. أنصحك بالآتي :

    أولا : قوي ثقتك بنفسك وبالله وبأن الله قد هداك إلى ما هو الخير لذا عليك الاستفادة القصوى من ذلك لأنني أرى فيك إنسانا ذا قوة ومقاوم بل مقاتل لتلك الأفكار التي تحاول أن تضعك أسيرا لها لذا قاوم هذه الافكار وعندما تأتي إليك أبعدها عن تفكيرك وقل لها اغربي عني فقد هداني الله وأنا الان قوي ولي ثقة بنفسي وأفكر في مستقبلي وما يمكن أن أحققه .

    توكل على الله وعيش حياتك وابحث عن السعادة وكيف يمكن أن تقدمها لنفسك ولغيرك وخصوصا من الأطفال بأن تحاول أن تقدم الهدايا أو التبرع لمراكز الأيتام والمرضى منهم وهذا بدوره سيعمل كمخفض للشعور بالذنب بإذن الله.

    كما أن قوة ثقتك بنفسك وبأن المستقبل أمامك اجعلها هي الاولى وهي الاساس.

    وفقك الله .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-26

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أولا : أخي العزيز :

    أقول لك الحمد الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله فالابتعاد عن هذه أمر رائع والاحساس بالندم شيء جيد لعدم ممارسته من جديد أو السماح بممارسته مع الاخرين أو من قبلهم .

    أما بخصوص ما تعانيه فهو حالة طبيعية نفسية من الشعور بتأنيب الضمير والندم ولكن يجب أن يكون ذلك دافعا لك من أجل أن تتابع حياتك وخطواتك نحو الأمام بجد ولا أن تكون كابوسا يلاحقك وهذا ما لا نريده أبدا بل عليك أن لاتنسى الماضي بل تأخذه كدافع لك ومحفز نحو الافضل .

    وهذا لايعني أن تعيش فيه بل الاستفادة منه وجعله محفزا لك للنجاح والابداع .. نعم إن ما حصل لك مؤلم ولكن المهم أننا انتبهنا إليه وتداركناه ومن ثم ابتعدنا عنه وعرفت حضرتك طريق الصواب والتجأت إليه .

    لذا .. أنصحك بالآتي :

    أولا : قوي ثقتك بنفسك وبالله وبأن الله قد هداك إلى ما هو الخير لذا عليك الاستفادة القصوى من ذلك لأنني أرى فيك إنسانا ذا قوة ومقاوم بل مقاتل لتلك الأفكار التي تحاول أن تضعك أسيرا لها لذا قاوم هذه الافكار وعندما تأتي إليك أبعدها عن تفكيرك وقل لها اغربي عني فقد هداني الله وأنا الان قوي ولي ثقة بنفسي وأفكر في مستقبلي وما يمكن أن أحققه .

    توكل على الله وعيش حياتك وابحث عن السعادة وكيف يمكن أن تقدمها لنفسك ولغيرك وخصوصا من الأطفال بأن تحاول أن تقدم الهدايا أو التبرع لمراكز الأيتام والمرضى منهم وهذا بدوره سيعمل كمخفض للشعور بالذنب بإذن الله.

    كما أن قوة ثقتك بنفسك وبأن المستقبل أمامك اجعلها هي الاولى وهي الاساس.

    وفقك الله .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات