معجبة دوما بالمتميزين .

معجبة دوما بالمتميزين .

  • 20777
  • 2010-10-06
  • 2293
  • انسانه


  • بسم الله الرحمن الرحيم , والصلاة والسلام على رسول الله عانيت كثيرا ,تعبت من طرح مشاكلي على أناس لايحملون اي خبره بالموضوع فلجأت لكم بعد الله حتى اجد الحل بإذن الله.

    أعاني من امور نفسية تجاه اي رجل لأنني دائما اتخيلهم كلهم مثل ابي , ظالمون وتعساء وجاحدون ويحبون العنف وروائحهم كريهه لا يهتمون بأنفسهم كل ما تخيلت انهم فقط يأكلون ويشربون وينامون ويفعلون الجنس حتى يشبعون رجلوتهم فقط.

    مع مرور الأيام عرفت ان هناك رجال عكس ما رسخ في ذهني,رجال مثقفين (نظيفين)سواء كان جسديا او اخلاقيا مهذبين يعرفون روح الدعابه وعلى مستوى عالي من الثقافة.

    اذا رأيت رجل بهذه الصفات أعجب به واحترمه لدرجة التقديس حتى, كنت اقول لنفسي ربما هذا يحدث لأنهم غرباء ووجودهم نادر بحياتي فهي برهه زمنية وتختفي سوف اتلذذ بها حتى تزول(والرجال هؤلاء أما اراهم في أماكن عامه او مستشفيات او باعه).

    لكن حدث وان وقعت في علاقة لا اعلم كيف اصنفها مع مدرب لتطوير الذات وكان مدرب مبتدئ كان من باب الاستشاره ابديت اعجابي به وبشخصه حتى انه هو ابدى اعجابة بي ووصفي بأن فتاه رائعة وامرأة مثالية عشت فتره رائعة واحلم به كزوج لي

    لكن سرعان ما افقت وعلمت ان هذا محال لان شخص مثلة لايرضى ان يتزوج بمثلي لطريقة التعرف التي حصلت وهو شخص بنظر ابي (من أصل خضيري ونحن قبيلة وهذا ما يصير ,طبعا بمنظار ابي وليس منظاري أنا)(ونحن شعب سعودي أدرى ما السبب)

    وكانت كل علاقتي به عن طريق الماسنجر فقط,انتهت هذي العلاقة ولله الحمد,لكن كدت ان امووت لأني شعرت بالفشل وانني فتاه لان أحصل على الحب ولا الزوج ولا الأطفال.

    الآن وبعد مرور 3 سنوات على هذا الموضوع حاولت ردع نفسي عن الغوص في أعماق اي رجل حتى لا اقع في حبه وان اتمنى ان يكون زوجا لي.

    وقعت في أعجاب طبيب وهو استشاري وجراح عيون لاأنني أجريت عملية تصحيح نظر لدية وهو من نفس قبليتنا لكننا لاتجمعنا اي صله ولا قرابة سوى اللقب,رأيت منه اهتمام مبالغ ورائع قلت لنفسي علها اخلاق تجارية فقط,لكن هذا السبب لم يردع نفسي من التفكير فيه ك

    كنت ارى اكثر من علامة تقول لي انة هو الشخص المنتظر,اولها اللقب وثانيها تردد كثيرا علي موضوع التعدد في التلفاز والمذياع والكتب قلت ربما كلها تمهد لي بأنة هو الشخص اللذي احلم به(كونة شخص متزوج وانه أنا سوف اكون الزوحه الثانية).

    اصبحت بعدها ادعو ربي كثيرا واستغفره حتى يكون لي,المهم انه لم يكن لي وبعدها تعبت لكن بنسبة اخف من الحادثة الاولى.

    الخلاصةأنني لا اقع الا في الشخصيات الرائدة والمتميزة شخصيات لها صيت عالي في المجتمع ,لان دائما من حولي يقولون لي ( زين أذا احد رضى يتزوجك), وبنفس الوقت لن أرضى بأي شخص لابد ان يكون رائع للأسباب السابقة في أعلى الصفحة.

    أتمنى الحل فأنا اقع دوامة من الحب والأعجاب مع أي رجل أتعامل معه لفتره طويلة ظنا"مني انه سوف يتزوجني. وهذا الأمر أرقني كثيرا.ولكم مني كل الشكر

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-11-19

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    بنيتي تعلقك في الرجال أمر طبيعي يعكس فطرتك التي فطر الله الناس عليها من ميل بين الجنسين ولكن الخالق تكريما لنا ضبط ورتب طرق إشباع هذا الميل كي لا نسقط إلى مراتب أقل من كوننا خلفاء الله في الأرض. ميلك للرجال وإعجابك بالنماذج الناجحة منها أمر طبيعي ولكنه غير شرعي وسبب تحريمه ما تجدينه في نفسك من ألم بعد كل مرة تنشغلين بها بأحد الرجال ونحمد الله أن الضرر توقف فقط على ألمك النفسي ولم يلقي سوء الحظ في طريقك رجلا عابثا يستغل إعجابك به.

    تسبب الانتقاد الشديد الذي تتعرضين له والذي يشكك بقيمتك واستبعاد أن يقبل بك أحد إلى معاناتك من درجة عالية من القلق والخوف من تحقق كلامهم إلى أمرين متناقضين ولكنهما مفيدان في الخروج بكرامة من موقف الانتقاد لك فحين تجتهدين في البحث عن عيوب للرجال والتركيز على النماذج التعيسة منهم تظهرين أنك أنت القوية المسيطرة والرافضة لفئة لديها عيوب كثيرة، أما الوسيلة الأخرى التي تستخدمينها في الدفاع عن نفسك في مواجهة الانتقادات فهي اختيارك لنماذج رغم بريقها الخارجي ولكنها غير مناسبة وبعيدة عنك ومع ذلك تصرين على أنك لن تقبلي سوى بنموذج تظنين أنه نادر.

    تستخدمين عزيزتي كلا الأسلوبين للدفاع عن نفسك ولكن الاعتماد الكثير عليهما قد يفقدك حقا فرصة الاستقرار الحقيقي، فليس الرجال فقط من لديهم حاجات للطعام والشراب والإشباع الحسي فالنساء كذلك لهن نفس الحاجات وهذه الحاجات هي ما يجعلنا من فئة البشر وأهل الأرض وفي حال انتفائها فسنكون ملائكة أو نعيش في الجنة رزقنا إياها الله جميعا.
    تريدين إنسان يهتم بك ويهتم بنفسه وبعمله عليك إذن عزيزتي بشخص ملتزم بتعاليم الله ففي الإسلام نحن مطالبون بالوضوء والاغتسال فتزول الرائحة ومطالبون كذلك بالاهتمام بمظهرنا بل لدينا أمر إلهي في كتابه الكريم"خذوا زينتكم عند كل مسجد" ومطالبون بالعمل لأنه باب للتقرب لله وهكذا ترين أن مطالبك موجودة بين فئة واسعة من الرجال بأكثر من النموذجين اللذين مروا بحياتك .

    لا تلقي بالا لمن يقلل من قدرك فكفاك فخرا أنك إن دعوت سمعك من خلق السموات والأرض ومن فيهن فكيف تكوني قليلة أما عن رزقك فهو يقدره رب العالمين لك وما عليك سوى الدعاء بأن يرزقك الله زوجا صالحا ويجعل بينكم مودة وسكنا، ولو كانت الحياة وقفا على الأسباب التي يدركها عقلنا الضعيف ما عاشت النملة في غابة الأسد، ولا شبعت العصافير بين النسور ولكنها جميعا مخلوقات الله خلقها وعرف ضعفها فرحمها وقدر لها رزقها فاعتمدي على رحمة الله.

    رغبتك بالزواج واهتمامك الشديد بالرجال أمور طبيعية ولكن اعقليها بالضوابط الشرعية من غض البصر والتزام الحدود الشرعية في التعامل معهم وفي التعوذ بالله من الشيطان الذي يشغلك عن عبادتك ودينك في صورهم، ولا سبيل لإشباع هذا الميل سوى بالزواج فاستخيري الله في كل خاطب يأتيك وأكثري من الدعاء بأن يرزقك الله مما تحبين.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات