هموم متناثرة من فكر متداخل .

هموم متناثرة من فكر متداخل .

  • 20450
  • 2010-09-26
  • 1825
  • هموم متناثرة


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    إخواني في هذا الموقع المبارك أشكركم على الجهود المقدمة منكم والحقيقة أعتقد أن لدي هموم قد لا تكون مؤثرة ولكنها في بعض الأحيان تجعلني أتضايق لحد أني أقضي وقتي في النوم لعدم التفكير فالسبب في هذه الهموم هو التفكير المتداخل

    فأبدأ أفكر في كل شيء حتى أتضايق نفسياً يعني مثلاً أنا الحمد لله من عائلة محافظة وأدرس في مدارس تحفيظ القرآن وشاركت في إحدى دورات حفظ القرآن في الإجازة وختمت القران كاملاً ولكن المشكلة تكمن في عدة نقاط :

    1 ) أنني أهتم بالجمال فما أن أرى شخص جميل إلا تراودني أفكار غريبة أتمنى القضاء عليها .
    2 ) أنني أمارس العادة السرية مع العلم عن محاولاتي لتركها كثيراً .
    3 ) أنني أشاهد في أحيانٍ قليلة صور وأفلام إباحية .

    4 ) أنني أسكن في عمارة وجيراننا لديهم ولد يدرس في الابتدائي وهو وسيم ما شاء الله عليه ويتيم أيضاً فتجدني دائماً أحن عليه بسبب يتمه وغالباً أجد أن تفكيري غير سوي فما أملك إلا الاستعاذة ومحاولة نسيان هذا الحنان .
    5 ) أنني من مقلي الاجتماعات وغالباً أكره الاجتماعات .

    6 ) أنني أنام أحياناً عن الصلاة وأجد نفسي متهاوناً في أحيان أخرى ولا أدري ما الحل .
    7 ) وأخيراً أجد نفسي غير منظم وأحياناً أرى نفسي أنني أحتاج لجدول يومي أكثر من 24 ساعة لو كان ذلك ممكناً

    لا أدري هل بقي شيء من أفكاري التي تراودني دائماً وأخطائي التي أفعلها دائماً أم لا .. المهم أن هذا ما أذكر وأتمنى أن أجد الإجابة الشافية التي تجعلني أسعد البشر وأنظم البشر .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-13

    د. خالد بن صالح باجحزر


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أخي الشاب الكريم حفظك رب العالمين ...آمين.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

    أسأل الله الكريم أن يجعلك من أسعد البشر في الدارين في الدنيا والآخرة.

    أخي الحبيب:أنت لديك عدة أسئلة ونحن لدينا معك عدة وقفات :

    الوفقة الأولى:أنت أنعم الله عليك بحفظ كتابه العزيز,ومن عائلة محافظة,فهذه نعمة عظيمة فاشكر الله تعالى عليها.
    الوفقة الثانية:أنت تفكر كثيرأً فوق قدرتك العقلية مما يسبب لك التعب والنصب ويجعلك غير سعيد في حباتك,وغير راضي عن تصرفاتك مع الآخرين.
    الوقفة الثالثة:ماهي السعادة في نظرك؟؟ هل السعادة في المال؟أو في الجمال؟أو المنصب؟ أو في ماذا؟؟
    أخي الفاضل: السعادة كل السعادة في الكتاب الله عزوجل وفي سنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.

    وقد ذكر أهل العلم رحمهم الله أسباب السعادة ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

    1)السعادة في المحافظة على الصلاة يقول الله تعالى:{حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ}[سورة البقرة:238]
    فإن المحافظة على الصلاة سبب من أسباب السعادة يقول الحبيب عليه الصلاة والسلام:(وجعلت قرة عيني في الصلاة)[رواه النسائي]
    فكيف بمن يصلى قيام الليل أليس يكون من أسعد الناس في الحياة الدنيا ؟
    2) ومن أسباب السعادة ذكر الله تعالى ومن الذكر الاستغفار قال تعالى:{فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا} [سورة نوح:10]والآيات كثيرة جداً اسمع إلى هذه الآية وتأمل قوله سبحانه:{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ}[سورة آل عمران:135]
    3) ومن أسباب السعادة حسن الخلق قال تعالى:{وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً)[سورة البقرة:83]وعن عائشة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال :(ان الرجل ليدرك بحسن الخلق درجة الصائم القائم)[أخرجه أحمد في المسند]

    وبعد أخي الحبيب:الوقفة الرابعة: أنت لديك بعض الأمور ولابد من التخلص منها وذلك بالعزيمة والاصرار وهي ماأشرت إليها في سؤالك ومن تلك الأمور مايلي:
    أولاً: العادة السرية وهي عادة خطيرة يجب عليك الإقلاع عنها ولاسيما وأنت حافظ لكتاب الله تعالى ويمكن لك أن تقرأ في خطرها والعواقب المترتبة عليها.
    ثانياً:البعد عن مشاهدة الأفلام والقصص السيئة التي تضر ولاتنفع وتهدم ولاتبني .
    ثالثاً: الاهتمام بالجمال والتعلق به لدرجة الخطر وكذلك التعلق بالشاب الأمرد .
    رابعاً: التهاون في أداء الصلوات المفروضة فكيف تريد السعادة وتبحث عنها وأنت تترك الصلوات التي أوجبها ربنا تبارك وتعالى.
    خامساً: تقول أنك غير منظم وتبحث عن تنظيم الوقت .

    أيها الشاب المبارك: اعلم أرشدك الله لكل خير وسدد خطاك أن السعادة التي تسأل عنها وتنظيم الوقت الذي تنشده ميسر وبين يديك ولكن يحتاج منك إلى صدق التوكل على الله والاستعانة به سبحانه وأن تأخذ بما أشرنا إليه وجدد التوبة والرجوع إلى الله عزوجل وعليك بالدعاء والتضرع فإن الله يجيب من دعاه .

    وفي الختام أبشرك وأنت في خير أسأل الله المنان أن يحفظك من كل سوء وأن ييسر أمرك ويبارك في جهودك آمين.

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجعمين.

    • مقال المشرف

    أعداء أنفسهم

    أصبحت لديه عادة لحظية، كلما وردت إليه رسالة فيها غرابة، أو خبر جديد بادر بإرساله، يريد أن يسبق المجموعة المتحفزة للتفاعل مع كل مثير، وهو لا يدري - وأرجو أنه لا يدري وإلا فالمصيبة أعظم - أنه أصبح قناة مجانية لأعداء دينه ووطنه ومجتمعه، وبالتالي أصبح

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات