أشعر أنني زوجة ظالمة !!

أشعر أنني زوجة ظالمة !!

  • 20403
  • 2010-09-20
  • 2663
  • haa


  • السلام عليكم ورحمة الله وبكاته
    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على ماتقدموه لنا....انا فناة متزوجه من رجل اكبر مني فزوجي في الخمسين من عمره وانا عمري خمس وعشرون دائما اشعر باني مظلومه في زواجي

    مع العلم اني عندي طفلين منه وهو يعاملني في افضل مايكون فهو حنون جدا لكن انا بسبب فارق العمر بيننا اسبب المشاكل على اي شيء اتكلم ولي قريب دائما اتمنى لو كان زوجي وادعي الله انه يحبني مثلي

    واحيانا احس باني ظلمت زوجته لاني تزوجت زوجها فهي دائما تبكي وتقول اني ظلمتها واقول لزوجي اني احبه وانا لست كذلك احس اني اخونه بكذبي عليه علما اني لاكره فما رايكم وجزاكم الله خيرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-06

    أ. دانة أحمد قنديل


    أهلاً ومرحباً بك معنا في موقع المستشار.

    إنك ظالمة بالفعل كما عنونت استشارتك لكنك في الحقيقة ظالمة لنفسك وليس لزوجك فأنت من تعيش الصراع وتعاني منه. أنت من تبحثين عن الخلل لتركزي عليه ولكنك كما أرى لا ترين في زوجك ما يسمى خللاً فيما عدا فارق السن ولذلك فأنت تبحثين فيمن حولك.

    إن كنت تريدين أن تعيشي بسلام ، وأعتقد أنك كذلك، ولذلك أرسلت لنا تستشيرين، فأنا أنصحك بأن تتجاهلي أمر فارق السن فقد اخترت زوجك وانتهى الأمر ولديك منه طفلين وهو زوج جيد ولو كنت اخترت غيره (حتى قريبك الذي تحدثت عنه) فالاحتمال قائم بقوة أن حياتك لن تكون أسعد مما هي عليه الآن. بالعكس، كان من الممكن أن تعيشي العديد من المشاكل المحتملة (كتأخر الإنجاب، البخل، عصبية الزوج الشدية،...) والكثير مما تعلمينه من مشاكل موجودة في الأسر من حولك. إنه زوجك الذي اخترتيه واختاره الله لك فارضي به وانظري إلى جوانب شخصيته الإيجابية وركزي عليها، واطردي الشيطان حين يسلط الضوء على أمر فارق السن بينكما.

    أما بالنسبة لقريبك فأنصحك وبإلحاح أن تصرفي تفكيرك عنه وألا تستغرقي في ذلك وابتعدي عن الدعاء في أن يحبك أيضاً واتقي الله في زوجك وفي نفسك وحاولي ألا تلتقيا إن تمكنت وإن لم تتمكني فالتزمي بشرع الله في الاختلاط به واقرأي في الحدود الشرعية مع الأجانب.
    وأخيراً يا صديقتي، اتجهي إلى الله بالدعاء قائلة: (اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، اللهم هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً).

    ومن جهتي أدعو الله تعالى أن يرزقك السكينة وراحة البال. وبانتظار متابعتك دائماً.

    • مقال المشرف

    التعليم وراء الأسوار

    في تجربة شخصية قديمة، أحيل إليَّ مقرر حفظ القرآن الكريم في الكلية، فحولت موقع التعليم من القاعة الدراسية إلى مسجد الكلية، ومن الطريقة المدرسية في تعليم القرآن إلى حلق يديرها الطلبة أنفسهم، بمتابعة أسبوعية محفزة، انتهت بإتمام جميع الدفعة المقرر كام

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات