كيف أتخلص من الغيرة والغضب ؟

كيف أتخلص من الغيرة والغضب ؟

  • 20371
  • 2010-09-20
  • 1935
  • ميشووو*


  • السلام عليكم ..
    أنا فتاة جامعية أعيش في أسرة لابأس بمستواها المعيشي والدي كبير بالسن وتبدو عليه علامات الخرف وأنا سريعة الغضب وشديدة الانفعال وأسيء التعامل معه كثيرا ومع أخوتي بعض الأحيان ولاألبث أن أندم على مايصدر مني وأعيش تعذيب نفسي وتأنيب ضمير يمللني من عيشي ..

    فكيف أتخلص من الغضب..وسرعة الانفعال....وكثيرا ما أشعر بالغيرة من أختي التي تصغرني لأنها تعلوني في الجمال مع أنني متوسطة الجمال ولاينقصني شي والحمد لله .. لكني أشعر أن الأنظار تتوجه لها

    دائماوتتجاهلني وهذا يؤذي مشاعري ويهزني وتؤلمني مقارنتي بها..غير أني أكاد أفقد ثقتي بنفسي خصوصا حينما أرى من يفوقني في الجمال أو المال أو ماسواهما ..وكثيرا مايصعب علي اتخاذ قرار ما تجاه أمر معين ...

    ربما أني أكثرت عليكم لكنني لست راضية عن نفسي ولا عن حياتي بهذا الشكل ..أرجو الرد علي وجزاكم الله خيرا,,

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-04

    د. محمود فتوح


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد اشرف الأنبياء والمرسلين وعلى اله وصحبة أجمعين ، أما بعد :

    الأخت الفاضلة لقد قرأت رسالتك والتي اتضح بها مدى صراحتك الشديدة ، وهذا شيء طيب وجميل منك . الأخت الفاضلة أقدم إليك بعض المقترحات التى قد تفيد إن شاء الله فى علاج مشكلتك وهذه المقترحات هى:

    أولا: ذكر الله :

    يزيل ذكر الله المخاوف والأفكار والتصورات السلبية والوساوس ويطردها من الذهن فى الحال , ويعيق تأثيرها على مراكز الانفعال ، يستحب أن يكون الذكر سراً، لا ترتفع به الأصوات "واذكر ربك في نفسك تضرعاً وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولاتكن من الغافلين" (الأعراف:205) ، ولقد وردت العديد من الآيات الكريمة في فضل الذكر، منها:

    (" ألا بذكر الله تطمئن القلوب " ( سورة الرعد: 28
    سورة البقرة: 152 )) " فاذكروني أذكركم "

    ثانيا : الحرص على الصلاة:
    إن الصلاة هي صلة العبد بربه، فعندما يقف المؤمن بين يدي الله تعالى يحس بعظمة الخالق تعالى ويحسُّ بصغر حجمه وقوته أمام هذا الإله العظيم. هذا الإحساس يساعد المؤمن على إزالة كل ما ترسب في باطنه من اكتئاب وقلق ومخاوف وانفعالات نفسية لأنها تزول جميعاً بمجرد أن يتذكر المؤمن أنه يقف بين يدي الله وأن الله معه ولن يتركه أبداً ما دام مخلصاً في عبادته لله عز وجل.

    ثالثا: طاعة الوالدين:

    لقد أوصنا المولى عز وجل بالوالدين ، وحثنا على طاعتهما ورعايتهما لما فى ذلك من فضل كبير جدا على الإنسان سواء فى الدنيا أو فى الآخرة.

    رابعا: علاج الغضب:

    •عليك بالوضوء عندما تغضبين والجلوس إن كنت واقفا والاضطجاع إن كنت جالسه
    •عندما تتعرضي لموقف يثير غضبك عليك أن تتحكمي فى انفعالاتك بذكر الله فى سرك أو الصلاة على النبي علية افصل الصلاة والسلام ا و أن تعدى فى سرك من رقم واحد إلى عشر (1- 10) قبل التصرف.
    •تجاهلى المواقف والشجارات البسيطة.
    •تدربي على أن تعبري عن انفعالاتك بشكل متزن يتناسب مع المواقف.

    خامسا: علاج الغيرة (تنافس الأشقاء):

    يجب أن تثقي بنفسك وفى قدراتك مهما كانت الصعوبات التى تواجههك فى حياتك.
    ضعى فى الاعتبار انك عندما تفشلين في عمل ما ستنجحين في عمل آخر.
    اعلمي أن هناك فروقا فرديه بين جميع الناس فى المال والجمال والعلم وهذا شيء طبيعي ، إلا أن الله قد ميز كل فرد بقدرات خاصة عليه أن يبحث عنها بداخله لأنها هى سر نجاحه.
    احرصي على المشاركة فى الانشطة الجامعية.
    يجب أن تتحلى بروح التحدى وروح المنافسة عند مواجهة العقبات او دخول المنافسه مع الاخرين ، واعلمى ان الفشل ليس هو نهاية المطاف بل أن الفشل يقود إلى النجاح.

    السلام عليكم ورحمته وبركاته.

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات