يتهمون خطيبي بالشذوذ .

يتهمون خطيبي بالشذوذ .

  • 20358
  • 2010-09-19
  • 1842
  • لمار


  • عمري 21 سنه ,والدي منفصلان منذ اكتر من 9 سنين.
    احببت ابن عمي منذ سن المراهقه واخبرته بحبي فأنتظر الى ان يعمل حتى يتقدم لي وبالفعل تقدم لخطبتي ولكن المشكله ان والدتي لاتوافق عليه مع اني أبي سأل عنه في مدينته التي يعيش فيها وقد تربينا
    سويه وكل شي كان بخير

    الى ان قامت امي بسؤال اخي عن ابن عمي هذا وقال لها اخي بأنه شاذ مع العلم ان اخي ليس صديقه ولايعرف عنه اي شي وخطيبي يعيش في مدينه اخرى (ابن عمي في صغره تعرض لبعض الاشخاص السيئين ولكنه لم يجاريهم)

    فانطلقت عنه الاشاعات بأنه كذلك وشخصيته انه هاديء جدا وانطوائي وانا متأكده منه مثل ماانا متأكده من نفسي وقد طلبت من امي ان تسأل اناس غير اخي ولكنها رفضت بقولها ان اخي يعرف مصلحتي ومصممه على رأي اخي

    وقالت بانني لو تزوجته لن تكون الا امي بالاسم ولكنها غير مقتنعه ان اشخاص كثيرين قد تطلق عليهم اشاعات غير صحيحه ..وانا لا اريد ظلم نفسي بأن ارفضه ولا اريدأظلمه .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-13

    أ. دانة أحمد قنديل


    أهلاً بك يا لمار معنا في موقعنا المستشار.

    إن الحب يا صديقتي هو مشاعر فياضة قوية تدفع بنا نحو الأمام وهي تدفعنا بقوة شديدة لدرجة أننا لا نستطيع إلا أن نتخيل أحلامنا وهي تتحقق ولكن قد يكون من الضروري في بعض الأحيان أن نضغط على أنفسنا ونحاول أن نرى الموضوع من زاوية أخرى.

    أنا أرى أنك متأكدة من حسن أخلاق هذا الشخص وترين أنه من غير الممكن أن يكون ما يقولونه صحيح إلا أنني سأطلب منك أن تفترضي ولو جدلاً (افترضي معي لدقائق فقط) أن ما قاله أخوك عنه صحيح بالفعل وأنك اكتشفت بعد الزواج أنه شاذ وأن له علاقات جنسية غير سوية وأن علاقته بك غير مشبعة لحاجاته غير الطبيعية، ماذا ستكون النتيجة؟ نفسية مدمرة، منزل غير سوي وامرأة مطلقة أو غير مشبعة الحاجات.

    لا تظني أنني أدفعك لترك هذا الشخص والتخلي عن حبك بهذه السهولة. إلا أنني أطلب منك أن تتمهلي قبل التسرع حتى لا تكوني ضحية ذلك التسرع.

    ضعي في حسبانك يا عزيزتي أن أمك ليس لها مصلحة إلا مصلحتك وأنها ترغب بأن تكوني سعيدة وبأن تحصلي على أفضل فرصة زواج ولذلك فهي أقرب المقربين إليك وأكثر الناس خشية على مصلحتك فعامليها على هذا الأساس. واطلبي منها برفق أن تسأل آخرين واصبري على ذلك وأكدي لها أنك لن تقبلي به زوجاً لو تأكدت من سلوكه غير السوي. إن تصرفت على هذا النحو ستصبح الأمور أكثر سلاسة وستتعامل معك أمك على أنك راشدة تريدين مصلحتك بعقلانية ولست مندفعة وراء المشاعر بدون حساب للعواقب.

    أتمنى لك كل الخير والتوفيق. وتذكري دائماً أن الله قريب يجيب المضطر إذا دعاه. وبانتظار أخبارك دائماً .

    • مقال المشرف

    الحضانة.. القرار المحكم

    جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات