كيف أصبح منشدة رائعة ؟

كيف أصبح منشدة رائعة ؟

  • 20262
  • 2010-08-25
  • 2478
  • عاشقة النشيد


  • انا اعشق التلحين واحب ان انشد وصوتي انااحس انه عادي لكن الكثير مدح فيه انا عندما انشد احس باحساس رائع اتمنى دائما لو اني ذكر حتى اصبح منشد لكني انثى فماذا افعل ساعدوني
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-23

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أختي الكريمة أسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكِ لكل طاعة , كما أشكركِ على زيارتكِ موقع " المستشار " وتلمسكِ النصح فيه , والمشورة – نفع الله به وبالقائمين عليه الإسلام والمسلمين.

    بداية - اللهو المباح مع الجَمع والمكان المباحين.. من الأمور المعينة – إن شاء الله تعالى – على الطاعة ؛ إن صحبتها نية صالحة. وموضوع " الإنشاد " من الأمور المختلف على حكمها بين العلماء , وليس هذا المكان بصدد إصدار حكم شرعي فيها.

    إلا أني أقترح عليكِ أمراً لكِ فيه مصلحة أكبر وبركة - إن شاء الله تعالى. ألا وهو " قراءة القرآن الكريم " وتعلم تجويده وبذل الجهد في ذلك, والأمر متاح لكِ إن شاء الله تعالى ؛ فهناك جمعيات تحفيظ القرآن الكريم للنساء فاتحة أبوابها للجميع جزاهم الله كل خير.

    والتغني بالقرآن الكريم من الأمور الطيبة ومن الأعمال الجليلة للإنسان في حياته وبعد مماته. والتغني بالقرآن الكريم - مشروع، وفي ذلك أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، منها: ما رواه البخاري و مسلم - عن أبي هريرة رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ليس منا من لم يتغن بالقرآن". ومنها ما رواه البخاري و مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما أذن الله ما أذن لنبي حسن الصوت يتغنى بالقرآن" ومنها: ما رواه أحمد و أبو داود والنسائي وابن ماجه والدارمي عن البراء بن عازب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "زينوا القرآن بأصواتكم" ومنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم لما سمع أبا موسى الأشعري يقرأ القرآن ويتغنى به ويحبره، قال: "لقد أوتيت مزماراً من مزامير آل داود" رواه البخاري و مسلم .

    ومعنى التغني بالقرآن الكريم تحسين الصوت في قرأته وتجويده , وأنتِ – بحمد الله تعالى – قد حباكِ الله تعالى بصوتٍ طيب , كذلك رغبتكِ وعشقكِ للإنشاد..! كل تلك الأمور مسوغة لأن تجتهدي في أن تسخريها في طاعة وليس هناك أجمل وأكرم من قراءة وحفظ القرآن الكريم.! استثمري قدراتك ومواهبكِ فيما يعينكِ – بعد توفيق الله تعالى – على الطاعة. كما أني لا أمنعكِ من تعلم الإنشاد أو حتى الإنشاد نفسه! إلا أني أشير لكِ إلى ما هو نافع لكِ أو أكثر نفعاً لكِ في الدنيا والآخرة إن شاء الله.

    أسأل الله تعالى أن يوفقكِ في حياتك ويرزقكِ على قدر نيتكِ ويكتب أجرنا وأجركِ ولا تنسونا من صالح دعاكم.

    • مقال المشرف

    أولادنا بين الرعاية والتربية

    هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، والخلط المسيء للمسؤولية الوالدية، بين الرعاية والتربية، فلا أزال أسمع من يمن على أولاده بأنه يقدم لهم كل ما يحتاجون وأكثر، ولكنهم أخفقوا في دراست

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات