تعشق أخاها حتى الزواج !!

تعشق أخاها حتى الزواج !!

  • 20228
  • 2010-08-25
  • 4297
  • جولي


  • انا احب اخي كثيرا ومع مرور الوقت عشقته لكني ابينله العكس وهو دايم يبوسني ويزيد عشقي له ولكن لاحد الان لايعلم اني اعشقه لدرجة اني اريد الزواج منه ولايمكنني ان ابعد عنه لاننا نعيش في نفس البيت
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-09

    د. صالح بن علي أبو عرَّاد الشهري


    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

    فكنت أتمنى من الأخت المُستشيرة لو أنها أوضحت بعض الجوانب ذات العلاقة بموضوع الاستشارة كأن نعرف عمر أخيها ، وهل هو أكبر منها أم أصغر في السن ؟ وكم ترتيبهما بين عدد أفراد الأُسرة البالغ ( 12 ) فردًا ؟ وماذا تقصد بكلمة ( أعشقه ) ؟ ونحو ذلك من المعلومات الأخرى .

    ولكن الذي أراه أن ما ذكرته الأخت ليس إلا ( شعورًا طفوليًا ) ، وأن الداعي له لا يخرج عن كونه تعلُقًا شديدًا من الأخت بأخيها وربما كان ذلك لتتابعهما في الترتيب العُمري ، وهذا التعلق سينتهي ويزول - بلا شك - مع مرور الوقت ولكنه يحتاج إلى شيءٍ من حُسن التصرف ؛ إذ إن شعور هذه الفتاة نحو أخيها برغبة الزواج منه أمرٌ خطير ، وربما يؤدي إلى نتائج مؤسفة لا سمح الله ، ولاسيما أنهما يعيشان في مكانٍ واحد . ثم لأن كل الظروف الاجتماعية المحيطة في واقعنا ربما ساعدت على الوقوع في الخطيئة ومنها : نوعية الملابس المستخدمة للأطفال والشباب المراهق من الجنسين على وجه الخصوص ، ومنها ما تبُثه وسائل الإعلام المختلفة من مواد فاسدة ومفسدة ، ومنها ما توفره وسائل الاتصال من خدماتٍ لا تخلو من وسائل التشجيع على الانحرافات الأخلاقية والسلوكية ، ومنها الغفلة الملحوظة في متابعة ومراقبة الأُسرة لأطفالها بشكلٍ يُتيح لهم الوقوع في كثير من السلوكيات الخاطئة ، وغير ذلك من العوامل التي نسأل الله تعالى أن يلطف بنا جميعًا من مساوئها .

    أما توجيهي لهذه الأخت فيتمثل في التالي :
    ( 1 ) التوقف النهائي عن تقبيل هذا الأخ في الفم على وجه الخصوص فهو أمرٌ غير مقبول ، ولا ينبغي أن يكون بين الإخوة لما يترتب عليه من السلبيات الكثيرة .
    ( 2 ) محاولة التخفيف من تبادل القُبل بين الأخ وأُخته شيئًا فشيئًا ، ومن الضروري أن تطلب الأُخت ذلك من أخيها لأي عذرٍ تراه مناسبًا .
    ( 3 ) الحرص على عدم الخلوة بهذا الأخ لفتراتٍ طويلة في مكانٍ واحد أو النوم معه في فراشٍ واحد .
    ( 4 ) محاولة الانشغال عن هذا الأخ لأكبر فترة ممكنة من ساعات اليوم بمشاغل المنزل أو اللعب مع الآخرين أو نحو ذلك .
    ( 5 ) أن تعلم المستشيرة أن ما تُفكر فيه أو تشعر به تجاه هذا الأخ أمرٌ لا يجوز شرعًا ، ولا يُقبل عقلاً ، وأنه ربما سبب كراهية الأخ لأخته في المستقبل عندما يكبر ويُصبح راشدًا ويعرف أن هذا السلوك انحرافٌ خطير .
    ( 6 ) أن تكثر من الاستعاذة بالله تعالى من الشيطان الرجيم كُلما خطر لها هذا الخاطر فإنه لا يخرج عن كونه من عمل الشيطان ووساوسه .

    وختامًا / أسأل الله تعالى للجميع التوفيق والسداد ، والهداية والرشاد ، والحمد لله رب العباد .

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات