من أنا ؟ وإلى أين أتجه ؟؟

من أنا ؟ وإلى أين أتجه ؟؟

  • 20131
  • 2010-08-19
  • 2610
  • عائشة حسن


  • أناأريد أن أعرف من أنا والى أين أتجه فأنا طالبة في السنة التحضيرية ولا أعرف ماذا سأتخصص أحيانا أشعر انني أميل الى مادة معينة لكن سرعان ما يختفي هذا الشيء

    أنا احس ان لدي طاقة كبيرة أريد الانجاز لكن لا اعرف الى اين اتجه انا اخاف ان اقدم على تخصص اندم عليه سألت من حولي فالكل جاوبني بحسب قدراته اما انا حائرة جدا

    عندما تعجبني احدى المواد واذاكرها بكل حب وما اجيب درجة احس اني لا افهم فأتألم كثيرا لا اعرف ما هي ميولي

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-08-29

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    تحية طيبة.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أختي الكريمة : أسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكِ وكل مسلم ومسلمة لكل خير. أشكركِ على زيارتك موقع المستشار وتلمسك النصح والمشورة.

    قرأت رسالتك الطيبة ولخصت ما جاء فيها:- أنا أريد أن أعرف من أنا والى أين أتجه؟- أنا طالبة في السنة التحضيرية ولا أعرف ماذا سأتخصص؟-

    أشعر أنني أميل إلى مادة معينة لكن سرعان ما يختفي هذا الشيء!؟- لدي طاقة كبيرة أريد الانجاز لكن لا اعرف إلى أين اتجه ؟-

    أخاف أن أقدم على تخصص اندم عليه!- العمر 16-18 ويسعدني الرد عليها , فنحن المسلمون - بحمد الله تعالى ومنته - ندرك تماماً - لماذا نحن موجودون في الحياة ؟ وما هو مطلوب منا كبشر مستخلفين في الأرض.

    يقول الله تعالى: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴿الذاريات: ٥٦﴾ ويقول صلى الله عليه وسلم ( كلٌ ميسر لما خلق له.) : صحيح البخاري - كِتَاب التَّوْحِيدِ

    جميل منكِ أن تستشعري هذه المسؤولية تجاه نفسك ومجتمعك ومستقبلك , أحييك علي هذا وأكبرها فيك , كما أن هناك أبجديات للحياة - دعينا نتشارك قراءتها سوياً ؛

    الطالب النجيب - وأنتِ منهم إن شاء الله - يحرص أن تكون لديه أرضية صلبة , وخلفية علمية متينة ؛ قبل أن يخوض مضمار العلم والمعرفة والتخصص العلمي.!

    وهنا أقترح عليكِ – كبداية انطلاقة لكِ ؛ أن يكون لديك ثقافة جيدة في مختلف العلوم ؛ الشرعية والأدبية والعلمية والفنية التقنية، وكذلك في اللغة الانجليزية فهي من مفاتيح العلوم والتخصصات العلمية النظرية.

    وكقاعدة عامة ؛ أعرفي شيء! في كل شيء!! وبعد ذلك – وهذا يكون في مرحلة التخصص العلمي البحت - أعرفي كل شيء في شيء محدد أو تخصص ما.مهم جداً أن تبني لك ثقافة صلبة من المعلومات والمعارف العلمية والشرعية والفكرية

    وحتى تكون لكِ – بعد توفيق الله تعالى – المعين والمرشد ( الحقيقي ) في إيجاد التخصص والجانب الذي ( يّسركِ الله تعالى له! ) أنتِ إنسانٌ سخر له الله تعالى ( كل شيء!! ) لا شيء ينقصك البتة! كل شيء مُعدّ ومهيأ , وكما أراده الله تعالى أم يكون!!

    دوركِ اكتشاف ( ذاتك ) ومن ثم اكتشاف العالم من حولك وهذا لا يتم إلا بالتزود بالعلم والمعرفة.!أرشدك إلى عدداً من الاستشارات التي – شرفت – بالرد عليها في موضوع تحديد التخصص المناسب للطالب والمسترشد نحو المعرفة ؛ وهي على النحو التالي :


    -كيف أكتشف قدراتي ؟

    -مترددة في تخصصي !


    -متأرجحة بين تخصصين !


    أقترح عليكِ – وفقكِ الله – قراءة تلك الاستشارات الطيبة والتمعن فيها , ومن ثم وضع ( خطة عمل ) لكِ للانطلاقة نحو المعرفة! ليكن هذا ديدنكِ , ولتكن المعرفة ( همكِ ) وجزء مهم من رسالتكِ في الحياة..

    لا تستلمي للعوائق والتحديدات, اجعليها مطية لكِ نحو النجاح.. احرصي على ملازمة الناجحين , والمتميزين في مجتمعكِ – وهم كثر ولله الحمد, وتعلمي منهم..

    حصني نفسكِ بالعلم النافع وعلى رأسهم ( علوم الشريعة والأدب ) فهما مفتاحا الطالب المجتهد.

    وتذكري أن لك ( علم مفتاح ) أحرصي على إيجاد ذلك المفتاح واستعمليه.. فقد يكون كتاباً أو شريطاً أو حتى إنساناً يلهمكِ – بعد توفيق الله – ويشحذ همتك..

    أخيراً.. ألزمي الدعاء لله تعالى, فلا سهل إلا ما سهله الله تعالى, وأخلصي النية في كل شيء.. فـ( إنما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوع ) أنوي الخير دائماً...

    وفقكِ الله - يا أختي الكريمة - وحقق لكِ مرادك.. ولا تنسونا من صالح دعائكم.

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات