نوبات هلع يعقبها قلق .

نوبات هلع يعقبها قلق .

  • 20114
  • 2010-08-19
  • 2064
  • محمد صلاح الدين عبده


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بدات منذ عدة اشهر اصابتى بنوبات الهلع اعقبها بعد ذلك حالة من القلق التوقعى والوسواس ذهبت الى طبيبة نفسية فاعطنى سيروكسات وزولام ولكننى قطعته بعد اسبوع ولم ارتاح عليه

    ثم ذهبت الى طبيب باطنى فاعطانى ستابلون وتيبونينا فورت ولكننى مازلت اصاب بالنوبات وخاصة عند الخروج من المنزل واصاب بتنميل فى جسمى وثقل فى الراس ووساوس حول المرض والموت علما باننى مصاب بانخفاض مزمن بضغط الدم وشكرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-04

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    اطلعت على رسالتكم وأحب أن أقول لحضرتك إنك بدأت بعلاج وقطعته وأعتقد لأنك استعجلت النتائج وفي الحقيقة يجب أن تعلم شيئا أخي العزيز أن هذه الأمراض النفسية التي يمكن علاجها ليعود الشخص بعدها طبيعيا ويمارس دوره في الحياة تحتاج إلى وقت وصبر وقوة إرادة وثقة بالنفس .

    إن العلاج النفسي في الحقيقة ليس كحبة سحرية أو كحبة باندول لعلاج الصداع بل يحتاج إلى قوة وعزيمة وصبر .

    أخي العزيز إن ما تعانيه كما وضحته حضرتكم في رسالتك المختصرة هو مخاوف مرضية مع نوبات من الهلع الناتجة عن حالة من القلق .. لذا يجب عليك أن تتبع إرشادات الطبيب النفسي وتأخذ العلاج بانتظام وأن لا تقطع العلاج بصورة مباشرة بل حسب إرشادات الطبيب .

    كما أنصحك بأن يكون لديك علاج سلوكي أو معرفي مكمل للعلاج الطبي الدوائي يتمثل في أن تبدأ مع أشخاص مقربين تثق بهم بالخروج معك ومحاولة إبعاد أي فكرة سلبية تأتي إليك ومن ثم محاولة الخروج لوحدك بعد أن تكون قد اعتدت وتجاوزت مرحلة الخروج مع آخرين وأن يكونوا خلفك أو أمامك وبعد أن تعتاد على ذلك يمكن لك أن تحاول الخروج لوحدك لمسافات قصيرة وتزيدها كل فترة وهكذا .

    نصيحتي لك أن تقوي ثقتك بنفسك وأن تتبع إرشادات العلاج الدوائي وأن لا تتسرع في النتائج أو تغيير الدواء إلا بعد فترة زمنية كافية .

    وفقك الله ودعائي لك بالسلامة والموفقية .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-04

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    اطلعت على رسالتكم وأحب أن أقول لحضرتك إنك بدأت بعلاج وقطعته وأعتقد لأنك استعجلت النتائج وفي الحقيقة يجب أن تعلم شيئا أخي العزيز أن هذه الأمراض النفسية التي يمكن علاجها ليعود الشخص بعدها طبيعيا ويمارس دوره في الحياة تحتاج إلى وقت وصبر وقوة إرادة وثقة بالنفس .

    إن العلاج النفسي في الحقيقة ليس كحبة سحرية أو كحبة باندول لعلاج الصداع بل يحتاج إلى قوة وعزيمة وصبر .

    أخي العزيز إن ما تعانيه كما وضحته حضرتكم في رسالتك المختصرة هو مخاوف مرضية مع نوبات من الهلع الناتجة عن حالة من القلق .. لذا يجب عليك أن تتبع إرشادات الطبيب النفسي وتأخذ العلاج بانتظام وأن لا تقطع العلاج بصورة مباشرة بل حسب إرشادات الطبيب .

    كما أنصحك بأن يكون لديك علاج سلوكي أو معرفي مكمل للعلاج الطبي الدوائي يتمثل في أن تبدأ مع أشخاص مقربين تثق بهم بالخروج معك ومحاولة إبعاد أي فكرة سلبية تأتي إليك ومن ثم محاولة الخروج لوحدك بعد أن تكون قد اعتدت وتجاوزت مرحلة الخروج مع آخرين وأن يكونوا خلفك أو أمامك وبعد أن تعتاد على ذلك يمكن لك أن تحاول الخروج لوحدك لمسافات قصيرة وتزيدها كل فترة وهكذا .

    نصيحتي لك أن تقوي ثقتك بنفسك وأن تتبع إرشادات العلاج الدوائي وأن لا تتسرع في النتائج أو تغيير الدواء إلا بعد فترة زمنية كافية .

    وفقك الله ودعائي لك بالسلامة والموفقية .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-10-04

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    اطلعت على رسالتكم وأحب أن أقول لحضرتك إنك بدأت بعلاج وقطعته وأعتقد لأنك استعجلت النتائج وفي الحقيقة يجب أن تعلم شيئا أخي العزيز أن هذه الأمراض النفسية التي يمكن علاجها ليعود الشخص بعدها طبيعيا ويمارس دوره في الحياة تحتاج إلى وقت وصبر وقوة إرادة وثقة بالنفس .

    إن العلاج النفسي في الحقيقة ليس كحبة سحرية أو كحبة باندول لعلاج الصداع بل يحتاج إلى قوة وعزيمة وصبر .

    أخي العزيز إن ما تعانيه كما وضحته حضرتكم في رسالتك المختصرة هو مخاوف مرضية مع نوبات من الهلع الناتجة عن حالة من القلق .. لذا يجب عليك أن تتبع إرشادات الطبيب النفسي وتأخذ العلاج بانتظام وأن لا تقطع العلاج بصورة مباشرة بل حسب إرشادات الطبيب .

    كما أنصحك بأن يكون لديك علاج سلوكي أو معرفي مكمل للعلاج الطبي الدوائي يتمثل في أن تبدأ مع أشخاص مقربين تثق بهم بالخروج معك ومحاولة إبعاد أي فكرة سلبية تأتي إليك ومن ثم محاولة الخروج لوحدك بعد أن تكون قد اعتدت وتجاوزت مرحلة الخروج مع آخرين وأن يكونوا خلفك أو أمامك وبعد أن تعتاد على ذلك يمكن لك أن تحاول الخروج لوحدك لمسافات قصيرة وتزيدها كل فترة وهكذا .

    نصيحتي لك أن تقوي ثقتك بنفسك وأن تتبع إرشادات العلاج الدوائي وأن لا تتسرع في النتائج أو تغيير الدواء إلا بعد فترة زمنية كافية .

    وفقك الله ودعائي لك بالسلامة والموفقية .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات