كيف أعيش بلا خوف(1/2)

كيف أعيش بلا خوف(1/2)

  • 20061
  • 2010-08-18
  • 3216
  • الحزين


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    في البدايه اود ان اشكركم علي هذا الموقع المتميز جعل الله ما تقدمونه في ميزان حسناتكم انا شاب عمري 22 عاما كانت طفولتي في الغربه حيث انا من مصر وكنت اعيش فس السعوديه الي ان بلغت 6سنوات

    واستقريت في مصر بعد بلوغي 7 سنوات وانا ولدوحيد علي ثلاث بنات ترتيبي الثالث عشت طفوله منغلقه وتربيت بين اخوتي البنات ونشأت شديد التعلق بابي وكان ابي شديد الخوف علي

    وكان خوفه مرضي حيث انه كان لا يعتمد علي في اي شئ لقوله لا اريد ان اتعبك فنشات اتكالي وكان يطالبني بالالتزام وكنت اراه لا يصلي الا في البيت واسمعه يكذب علي اصحابه ويفعل الخير لاجل الناس ان تقول عليه رجل فاضل

    وكان لا يفكر الا في قول الناس لا في رضا الله فكبرت وكان اذا حدثت مشكله لي مع احد وكنت انا المجني عليه واتي لاشكو له كان يخاف ان يكلم من اذاني فكبرت مذبذب لا استطيع اتخاذ قرار في حياتي كذاب وجبان لا استطيع مواجهه احد بالحقيقه

    ونشأ لدي شعور بعدم الثقه بالنفس وكانت لي قريبه تبلغ من العمر خمس سنوات وكان عمري وقتها 17سنه وكانت تاتي لنا فبدات اتحرش بهاووفعلت ذلك مع اكثر من طفل ولا ادري لماذا وعندما وصلت للجامعه بدات شخصيتي المهتزه تظهر اني اخاف من التعامل مع الناس وخاصه الرجال

    فمره تجدني اسمع الاغاني واحادث الفتيات وبعد فتره تجدني اربي لحيتي واقصر البنطلون واحافظ علي الصلاه وتلاوه القران وايتعد عن المحرمات ثم بعد فتره اترك هذا كله وارجع لفعل المعاصي ليس لي هدف ولا استمر مع صديق اكثر من عام حياه معذبه

    وفي هذا الوقت كنت اعامل امي واخوتي اسوأ معامله لسوء نفسيتي وكان ابي لا ياخذ رأيي في اي شئ والان انا تخرجت من الجامعه وجالس في البيت لا اعمل لان ابي يريد هذا حتي يجد لي وظيفه تناسبني فلا يريد ان اعمل بعيد عنه

    وهو يستطيع ان يجد لي عملا بعلاقاته ولكن هذا العمل سوف يكون خارج المحافظه وسوف ابيت خارج البيت وهو لن يرضي بذلك ابدا فانا لا قرار لي واعيش حياه مكتئبه معظمها في البيت

    ولدي ثلاث اسئله يا دكتور ماهو تقيمك لحالتي وكيف اعيش حياه طبيعيه بلا خوف واني الان اريد الهروب من البيت بدون ان يعلم لاشق طريقي في الحياه حيث ساذهب الي صديق لي يعمل في منطقه ساحليه

    وقال لي ساجد لك عملا ولكن عمله به شبهه انه حرام وابي لن يتحمل انت ابتعد عنه نهائي وهو مريض فماذا افعل وجزاكم الله خير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-09-19

    د. العربي عطاء الله العربي


    أخي الفاضل الحزين حفظك الله ورعاك .

    معذرة على الإطالة وأشكرك على ثقتك العالية في موقع المستشار وأرجو غن شاء الله تعالى أن نكون عند حسن ظنك بنا .

    بالنسبة لحالتك أخي الفاضل في حقيقة الأمر أنت تمتلك شخصية مهزوزة غير مستقرة ، عندك الإتكالية في اتخاذ القرار ، لا تستطيع أن تقرر أي شيء لوحدك ، تخاف من المستقبل ، لا تريد أن تتحمل أعباء المسؤولية ، وهذا كله بسبب الخوف الذي غرسه فيك أبوك من الصغر ، فالخطأ كان من البداية منذ انطلاقة الأولى لم يترك الوالد تعتمد على نفسك فالتدليل الزائد والخوف عليك والمحافظة على شخصيتك زادت عن حدها فهذا ماولد لك الشعور بالخوف من مواجهة الآخرين أو الاحتكاك بالآخرين أو الاعتماد على نفسك ، وهذا أيضا ولد لديك الانتقام من الآخرين ، فمثل هذه الشخصية المهزوزة تريد أن تنتقم من غيرها فلجأت إلى استخدام التحرش بالآخرين وهذا الأسلوب تريد به إثبات شخصيتك ورجولتك ، ولكن أسلوب خاطئ وعمل مشين .

    أخي الفاضل الحزين أنت باستطاعتك أن تغيير من شخصيتك ، من الشخصية المهزوزة إلى الشخصية السوية الناجحة ، وذلك باعتمادك على الله تعالى ثم على نفسك فأنت لديك من القدرات والمهارات ما تستطيع أن تنجز الكثير والكثير ، ولكن لا بد لك من جلسة مصارحة أولا مع نفسك ، من أنت وماذا تريد وما هو هدفك في الحياة ؟ إذا كنت تدري بالإجابة على هذه الأسئلة فأنت قد قطعت شوطا كبيرا في التغيير من شخصيتك ، أنا لا أريد أن تبقى شخصية إمعة تابعة لأبوك تحرر من هذه القيود ، ولكن التحرر يكون في إطار الأخلاق والاحترام والإقناع ، اجلس مع أبوك وصارحه في ألمر وقل له أريد أن أعتمد على نفسي أنا ألان أصبحت رجلا ، أعطني مجالا لأجرب في هذه الحياة ، فالإنسان لا يمكن أن ينجح في هذه الحية إلا بعد أن يخوض التجارب تلوى التجارب ، ولا أريد أريدك أن تسلك مسلك الحرام فمهما فعلت فلن تصل إلى الهدف المنشود .

    حاول أن تصلح بينك وبين الله ، حتى يصلح بينك وبين العباد ، أطلب التوبة والمغفرة من الله تعالى واستمر على هذا الطريق ولا تحيد عنه ،فهذا سيساعدك على تثبيت شخصيتك .

    حاول أن تستغل شبابك وقدراتك ومهاراتك فأنا متأكد أنه لديك من المهارات والأفكار ما تستطيع أن تنجز فيه الكثير والكثير .

    ولا أريك أن تكون حزينا بل أنت فرحان وغير إسمك إلى فرحان وتفاءل بالخير تجده إن شاء الله تعالى .

    وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
    وما إستعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركابا

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات