خالي دمر حياتي !!

خالي دمر حياتي !!

  • 20000
  • 2010-08-10
  • 9829
  • ن . ع .أ .


  • انا فتاة ولي 6 اخوان ولكني الصغرى بينهم عشت حياتي مع اخوتي وامي لان عندما كنت ابلغ سنة من عمري تزوج والدي بغير امي وذهب لعيش معها وبذلك انا الوحيدة بين اخوتي الكبار والصغار التي عشت بعيدة عن والدي ولا اعرف اطباعه جيده

    رغم انه يزورنا بين الحين والاخر ولكنالان قلت هذه الزياره وكانها معدومه وهو لا يعرف مااحب وما اكره وطبيعة والدي عصبي جدي وامي هادئه لانني تعودت من امي واخوتي ومن اغلب من حولي الا والدي انه عندما اريد اي شي يكون لدي امي لم ترغب بان احس بانني احتاج لشيء بسبب بعد والدي عنا

    وكانت تريد ان تثبت بانها قادره على ان تربينا صحيح انها قامت بتربيتي احسن تربيه وكذلك اخوتي جميعهم ولكن لم تكن تعلم بما يفعله خالي بي او اي شخص اخر احيانا احس بان الجميع يكرهني وقد عاملني اخوتي على انني البنت الصغيره التي لا يجب ان تتدخل في شؤون الاخرين او باي شي

    وانه لايحق لي ان اسال عن اي شي لاني مازلت صغيره بنظرهم وهكذا عشت حياتي الى الان بان الكل يعتبرنني صغيره وايضا احس باني مجرد مصلحه للجميع اي لا احد يحبني او يبتسم لي الا عندما يريد ان يطلب مني شيئا

    وكنت دائما لا اقول لا تعودت ان اكون الفتاة المطيعه التي يجب ان تفعل مايؤمر منها وان اكون ودوده مع الجميع حتى انال حبهم ورضاهم انني طيبة القلب لدرجة الغباء لانني اصدق كل شي وادع الكل يطلبون مني اي شي وانفذ

    المهم قام خالي باستغلال وحدتي وبذا بممارسة التحرش بي منذ كنت صغيره جدا وكنت لا ااعرف ماهذا الشي لذلك كنت اقوم بما يطلبه مني وصار هذا الشي مثل العادة عندما ياتي لزيارتنا او اراه باي مكان ونستطيع ان نقوم بهذا الشي طبعا بدون معرفة الجميع

    وعندما صار عمري 15 سنه بدات اعرف ان هذا الشي خطا وانه لخطا كبير هو كان فقط يقبلني ويطلب مني ان المسه وهو يلمسني لم تكن معاشره بمعنى الكلمه التي تحدث بين الازواج او غيرهم لانه كان يعرف يجب ان اظل بكرا

    حاولت ان ابتعد عن هذا الخطا ولكنني لم استطع لانه اصبح مسيطر عليي بالماضي عندما حاولت ان اخبر احدا ان خالي يفعل بي كذا وكذا لم يتم تصديقي لذلك لم اشكو لاحد بعد ذلك طلبت منه عدة مرات ان يتركني يوافق ثم بعد فتره يرجع وانا ارجع معه عندها اكتشفت ان خالي خاطب من فتاه

    وفرحت بالبدايه قلت انه سوف يتركني وسوف اعيش بحريه وبعيد عن الخطالا اكذب كنت احيانا اغار عندما اراه يبتسم لها لانني كنت اظن انه ملكي وهو السبب في ذلك مع مرور الزمن وعندما بلغت العمر 17 سنه بدا خالي بتحضير لنفسه للزواج من تلك الفتاه

    وكان كل شي يمشي مثلما طلبت اي انه بعيد عني صحيح كنت اتضايق احيانا ولكن بنفس الوقت كان شيئا جيدا لبعده عني حتى كنت احس انه يكرهني كنت اواسي نفسي لكي لااتضايق وكنت محبه للضحك جدا وهذا معروف بين عائلتي انه عندما اضحك لا اكف من الحضك

    وكنت احبس دموعي وكل همومي رغم صغر سني لذلك كنت اتبع القول ابتسم وبقلبي الف دمع انني من النوع الذي لا يبكي ابدا مهما سمع من اخبار او مهما حدث لي من اشياء بعد زواج خالي تركني لمدة 3 سنوات تقريبا وكان هذا جيدا بالنسبه لحياتي

    ولكنه بعد ذلك عاد الى الان وهذا الشي مستمر ولا احد يعرف عنه انني دائما متشككه بمن حولي انهم يكرهونني كنت ومازلت ارى اخواتي وبنات خالتي بينهم اسرار وصداقات الا انا كنت مثل التائهه بينهم وكنت احس انهن لايخبرني باي شي فقط الاشياء البيسطه

    وذلك كما قلت لاستغلالي لتلبية طلباتهن كنت ابتسم طيلةا لوقت ولا اشكو لاحد الا لنفسي ومع ذلك لا اجد الجواب مع مرور الزمن صار هذا الشي عادي جدا بحياتي صحيح انني من النوع الجريء والذي لا يستحي وكنت امزح مع الكل مع بنات خالاتي واولاد خالاتي واي شخص

    وكان الجميع يقول انني اجتماعيه ولطيفه وكان الجميع ومازال يضحك عليي لانني قصيره ولكنني لا اتذمر كنت اعتبره مزح وانه صفه مميزه فيني عن البقيه لان كل من حولي طويل جدااا حتى صديقاتي كنت لا استطيع ان اشكو لهن عن حالتي

    لانني كنت اظن لو اخبرت احداهن سوف يعرف البقيه ويتركنني لذلك لم اخبر اي احد عن مشكلتي وكنت دائمة الابتسام رغم الالم عندما وصلت لمرحلة الثانويه قررت ان اخبر صديقتي وقد قامت بنصيحتي ولما لم اخبر امي او اي احد قلت لها لن يصدقني احد لانهم يعتبرونني الصغيره والتي لا تشكو من اي شي

    وقد بكيناانا وهي بتلك اللحظه وكنت اول مره احس بانني ابكي من كل اعماق قلبي قالت لي كنت استمع مثل هذه القصص ولكن لم اكن اظن ان صديقتي واقعه بمثلها لم نناقش هذا الموضوع بعدها ابدا وقد بدات بالتشكك والاحساس بانها تبتعد عني

    وانها لا تريد ان اكون صديقتها مثل قبل اي فقط مجرد صديقه بسبب الصداقه السابقه التي كانت تربطنا بقوه فعلن اصبحت صداقتي مع كل صديقاتي سطحيه جدااا الى الان رغم اننا مازلنا نتواصل رغم ان كل واحده منا تدرس بمكان مختلف وبمجال مختلف

    علاقتنا فقط عن سؤال عن الاحوال والصحه بعد انتهائي من امتحانات نصف الفصل الدراسي للشهادة الثانويه قمت برحله مع العائله كلها حول بلدي وكنا بقرابة 40 شخصا وكانت رحله ممتعا من نوعا ما وبنفس الوقت كانت ممله عندما اقوم بالتفكير بكثير من الاشياء

    وعندما اتشكك في امور ازرعها بعقلي مثل بنات خالتي وحبهن الزائف لي ومعاملة الجميع لي من حولي كنت احس بان اخوالي وخالاتي يحبون الجميع اكثر عني حتى احيانا كنت اتشكك بحب امي لي رغم ان اعرف ان امي تحبني اكثر من الجميع وانا بكفه والعالم كله بكفه عندها

    ولكنني كنت لا استطيع ان اشكو لها اي شي لانني لا اريد ان ازيد همومها او اي شي او اظن انها لن تصدقني انا انام مع امي بنفس الغرفه لذلك دائما انام وانا بحظنها الدافئ وكنت ارتاح جدا وقت النوم لان لا مكان احن من حظن ودفئ الام

    بعد فتره سافرت لاكمل دراستي ببلدي ولكن بمنطقه اخرى جاءت مشاكل وذهبت مشاكل كالعاده وكنت اعيش بسكن للطالبات بسبب فتاه دخلت حياتي قامت بتخريبها اكثر صرت اذهب مع شاب واطلع معه وقد استغل الاخر غبائي وضعفي وكان كله برضائي

    كنت اقول في نفسي قد يكون هذا الشاب الذي سوف يعوضني عما فقدته من اشياء تخطر ببالي كان الاخر لم يلمسني كثيرا كان ايضا يقول يجب ان تظلي بكرا وكنا فقط نتمشى بالسياره بعدها بفتره عرفت انه لما اتعرف عليه صدفه وانما بسبب تلك الفتاه قامت بالاتصال بشخص تعرفه من هاتفي

    وقام ذلك الاخر باعطاء رقمي لهذا الشاب بعدها احسست بانني نكره وبلا هدف لذلك تعرف من اخر وكانوا كلهم اصدقاء حتى اوقع بهم ثلاثتهم مع تلك الفتاة وفعلا بعدها بفتره تركت الجميع وعدت الي بيتي وقد اتصلت بالفتاه بعد ان عرفت انها ليست بجيده

    وقد اخبرني بذلك احد الشباب الثلاثه التي عرفتني بهم وقد حذرني منها وقال انتي لستي مثلها لذلك انا لا اريد لكي ان تقعي بالخطا مثلها تركتها وتركتهم جميعا عدتي الى نتطقتي ونقلت اوراقي الي نفس الجامعه ولكن بفرعها الموجود بمنطقتنا وقمت بتغير تخصصي

    وكنت اذهب للدراسه مع سائقي الباصات بسبب انشغال اخوتي بوظائفهم وعدم توفر مواصلات وكان احد سائقي الباص قام بالتجرا وقال انه يحبني وقد احببته لنفس السبب ولذلك للاحساس بانني وحيده وحدث بيننا ماحدث وهذا كله بسبب خالي الذي عودني على هذا الشي بانه طبيعي

    وكنت الوم نفسي اقول الا تخافين من ربك ومن ان تتخرب سمعتك ومن تدمير حياتك ومستقبلك؟؟ اليس لكي شرف وكرامه لما تفعلين كل هذا ماذا ينقصكي انتي تريدين ان تبتعدي عن خالك ومن ثم تعودين لنفس الخطا مع شخص اخر؟؟ وكنت دائما الوم نفسي وارجع للخطا

    وبعدها بفتره تكرت الولد واخبرته ان مانفعله ليس بجيد لنا وانه سوف يخرب حياتنا وكان يقول لي لا انا احبك والخ من كلامي كنت احيانا احس بانه صادق ولكن كنت اقول لنفسي لاتصدقيه انه شاب مثلهم جميعا يستغلون غبائي وضعفي

    وتركته رغم اتصالاته لي وكل شي ولكنني لم اكن اجيب على اي منها والان هو لا يعرف عني اي شي وعندما تركته لانني بدات بالتعرف على شاب ةلكن هذه المره عن طريق الانترنت وكنت اضحك عليه عندما يقول انه يحبني وظل شهرا يقولها وانا اصده واقوم بالضحك عليه

    حتى احسست انني احبه جدا ولا استطيع ان اخبي عنه اي شي وصار يقول لي كل شي عنه وانا كذلك وقال بانه جاد في حبه لي وانه يريد خطبتي هو من دوله اخرى وكان تعارفنا عن طريق الانترنت لذلك هذا الشي هو العائق الوحيد امامنا لتقدمه للزواج مني لان بسبب عاداتنا وتقاليدنا اهلي واهله لن يقبلوا بزواجنا

    وصرت اشكو له عن خالي فقط وقد قام بمساعدتي وفعلن تركت خالي شهورا ثم كنت احن وارجع له ولكن كان حبيبي لا يدري ولكن الان عاهدت نفسي ان لا ارجع له مرة اخرى مهما حدث

    بعد فتره صار ابن خالتي يتقرب مني وفعلا حدث بيننا شي بعدها حسست بااني مريضه وتعبه ولم استطع ان اكتم ماحدث بيننا لذلك اخبرت الشخص الذي الحبه وقد زعل كثيرا وقد قام بعتابي وتانيبي وكان هذا حقه في فعل اي شي حتى لو قام بتركي

    وعندما كنت اخبره بدات دموعي بالنزول وراتني امي وبدات تسالني والحت علي انا اخبرها وفعلا اخبرتها بما حدث لي مع ابن اختها وقامت بضربي وعتابي وكان شي استاهل ان يحدث لي وكان المفروض اي يحدث لي اكثر افضل شي ان اخوتي مسافرون لذلك لم يعرف احد منهم ماحدث لي

    وامي وعدتني الا تخبر احد بعدها رجع الي الشخص الذي احبه ولكنها اخر فرصة لي اذا قمت باي ئي بعدها شوف يتركني لانها تعتبر خيانه ماقبل الزواج اي انني يمكن ان اقوم بها بعد الزواج وقد عاتبني كثيرا وكنت دائما السكوت لانني على خطا وقد حلفتني امي على القران الا اعود لمثل هذا الشي مع اي احد

    وكان ابن خالتي مسافرا وعندما عاد رسل الي برساله عن طريق الهاتف بعدها اخبرته باني اخبرت امي عن كل شي وانني لا اريده ان يراسلني او يتصل بي ثانيه قام بشتمي وانني غبيه لما اخبرت اني على اساس اننا نستطيع ان نحل هذه المشكله بيننا بدون علم احد

    قلت له انني نادمه وانني تعبت بسبب ماحدث لي وقال الا تظنين انه حدث لي غير ذلك وانا تعبت ولم اكن مرتاح وقت بعثت لك برساله بعد ما حدث بيننا ذلك الشي انني ندمان وانت قلتي كذلك وقد بدا بوضع اللوم عليي ولكنني لم اعره انتباها لانني كنت احس انه يجب ان افعل مافعلته حتى اتوقف عن فعله نهائيا طيلة عمري

    كنت منذ صغري بسبب ماحدث لي مع خالي الى الان وانا افكر بالانتحار دائما الا ان خوفي من الله هو السبب الوحيد الذي يمنعني انني اقرا القران ولكن ليس دائما واؤدي صلاتي واقوم بالدعاء وكل شي صحيح ليس دائما ولكنني لست منقطعه عنها اكثر شي اقوم به هو انا اقرا ادعية الصباح والمساء

    وادعيه بعد الصلاه وادعيه النوم وقراءة سورة الكهف كل جمعه واوهب قرائتها لامي لانها اميه لاتستطيع ان تقرأ واحيانا تمر بي ايام اقرا فيها سورة يس يوميا واحيانا لا وبين كل فتره وفتره كنت اغير من بعض عادات القراءه الا قراة ادعيه الصبح والمساء

    وبعد كل صلاه قراءة سوره الكهف هذي لا احب ان اتركها الا اذا حدث شي رغم عني لا استطيع ان اقرئها فيها كأن انشغل بشي او الى مالا ذلك والان ايضا اخبرت امي عن الشاب الذي يحبني والذي اكلمه عن طريق الانترنت اوالهاتف وقد قامت بمنعي من الا اكلمه ولكن بصوره لطيفه حتى لا تزيد جراحي

    وتحب ان اذهب معها الى كل مكان حتى ابقى امام عينيها طيلة الوقت وهي تظن انه لا يعرف اي شي وهو يعرف عني كل كبيره وصغيره واكثر عنها حتى اننا لانتكلم عن طريق الانترنت حتى انال رضى امي ولا ازعلها من جديد ولكنها لاتعرف اني اكلمه بالهاتف

    هي تقول اذا كان صادق لا مانع لدي ولكني اخاف عليك منه بان يكون كاذب فيما قاله لكي عن اي شي يخص حياته وانه ليس صادق بمشاعره وان كان صادق لا استطيع ان اقول له ان ياتي لخطبتك لان طريقة تعارفكما هي الانترنت

    تخيلي كيف سيكون منظرك اما الناس وهل اخوتك ووالدك سوف يوافقون عليه وكنت ارد عليها قائلة اننا وانا وهو كنا نضع هذه الاحتمالات كلها امامنا وغيرها من احتمالات لذلك هو لم ياتي الى الان طلبت منها ان تكلمه ولكنها وفضت قالت كيف اكلم شخص وانا لست مقتنعه فيه اذا انا لن اصدق مااقوله ولا اساعدكم بهذه الطريقه

    وهذي تقريبا حياتي كلها وما فيها من مشاكل انا اطلب الحل حتى اتوب جيدا وارجع الى الله وان يحبني والله وانا احبه واحب رسوله اكثر من اي شي اخر ارجو
    منكم مساعدتي ولكم جزيل الشكر

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-08-28

    د. خالد بن صالح باجحزر


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت الفاضلة الكريمة : حفظها الرحمن...آمين .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

    بداية أسأل الله الكريم أن يمن عليكِ بالتوبة الصادقة النصوح وأن يجعل لكِ ولكل مسلم من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ومن كل بلاء شفاء وعافية...آمين.

    قصة حياتكِ فيها مواقف عديدة وفيها ظروف كثيرة مررتِ بها وهذا ليس عيب فكل واحد يخطئ فإن الخطأ من طبيعة البشر ولكن العيب كل العيب الاستمرار على العيب والخطأ والذنب \جاء في الحديث عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون) [أخرجه الترمذي ج4 ص659]\وعن أبي هريرةرضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم)[أخرجه مسلم ج4 ص2106] .

    وبعد هذه الأحاديث النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم يتضح بأن الخطأ يمكن حصوله من أي إنسان سواء رجل أو امرأة ولكن بعد معرفة هذا الخطأ السؤال عن العلاج يجب ويتأكد على العاقل اللبيب ألذي يحب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم أن يستجيب للعلاج وهو سهل وبسيط نذكره في نقاط :

    أولاً: الدافع الذي جعلكِ تسألين هو حبكِ لله ورسوله عليه السلام وهذا واضح من خلال ماذكرته .

    ثانياً: البعد عن رفقاء السوء سواء الشباب أو الفتيات ,والحذر كل الحذر من أي علاقة فيها مخالفة للشرع المطهر.

    ثالثاً: اختيار الصديقات من بني جنسكِ أي الفتيات الصالحات اللاتي يكن عونا لكِ بعد الله في الخير والهدى والمعروف,لماذا؟؟ لأن الفتاة تكون ضعيفة بنفسها قوية صابرة مع الصالحات المؤمنات,وكما قيل فإن المرء ضعيف بنفسه قوي بإخوانه.

    رابعاً: لابد من إخبار الأم بكل شيء وبدون حياء قبل أن تتطور الأمور ويحصل المكروه لاسمح الله تعالى.

    خامساً: المحافظة بكل جد واجتهاد على أداء الصلوات في أوقاتها بدون تأخير أو تكاسل أو تهاون.

    سادساً: أداء الطاعات والعبادات من تلاوة القرآن الكريم والأذكار النبوية فهي تحفظ المرء من الشرور ولكن مع مراعاة استشعار تلك الأذكار وما فيها من معاني وألفاظ ليس مجرد قول بدون شعور أو تفكير .

    سابعاً: أداء العمرة وكذا الحج والاستعانة بالله الكريم في ذلك .

    ثامناً: الله الله في الدعاء فهو السلاح الفعّال لك مكروب أو مهموم أو حزين فإن الله يحب الداعي ويجيب السائل \والآيات في ذلك كثيرة جداً منها:\يقول سبحانه:{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}[سورة البقرة:186]\وقال تعالى:{وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}[سورة غافر:60] .

    وفي الختام أسأل الله الكريم في هذا الشهر العظيم أن يمن عليكِ وعلى كل مسلم مهموم أو مكروب أو حزين بالفرج يارب العالمين,وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين.

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات