خلفت يا أبي شخصا غريبا !!

خلفت يا أبي شخصا غريبا !!

  • 19943
  • 2010-08-10
  • 2150
  • يزيد


  • دكتور انا اعاني من حالة نفسية سيئة للغاية فرجائي إن لا تهملني واتمنى ايضا ان اعثر على الاجابة الشافيه الكافية والسريعة وقبل ان ابدأ بسرد مشكلتي اتمنى ان تعذرني على الاطالة

    انا شاب في عمر العشرين سنة ادرس بالسنة الثانية الجامعية في كلية الهندسه اي الترم الثالث أكبر اخواني الذكور لكن مشكتي تكمن في اهلي او بالأخص والدي فهو سريع الغضب والانفعال كما يقال عندنا بالعامية ( حار )

    واذا جلس معنا فهو لايتكلم إلا بالكلام الجاد واذا اردنا ممازحته اخذ يتكلم وكأننا نستهزئ به مع انه مع غيرنا يمزح ويضحك امامنا حتى مع اناس يصغروننا في اعمار السابعة عشر اما نحن فلا يتكلم معنا إلا جادا ونادرا مايتكلم بغير التوجيهات فهذا السبب جعل مني شخص لايتكلم مع والده إلا اذا سألني أجيبه

    واحيانا اظلل عليه لكي لا اتلقى اللوم منه فهو يجيد فن الانتقاد واللوم ولا يجيد ولو لشعرة المدح ولم اره يمدحني بحياتي ولو لمرة واحدة والحق يقال انه لو مدح فسيتبعها بالمباشرة وبلا اسلوب سبا وشتما وعتابا كثيرا

    ايضا دائما يظن بمن يرى امامه ظن السوء ويكلمنا عن ذلك احد المرات قال لي انك تفتح المواقع الاباحية وتشاهدها مع انني لم يسبق لي ان فتحتها إلى لما قال لي كنت اريد ان اعرف ماهي المواقع الاباحية التي يقصد ولله الحمد انني لم اعاود الكرة اخرى لما عرفت ماهي هذه المواقع

    لا أنكر انه كثيرا ما يأمرنا للصلاة واهم نقطة عنده ان لانضيع الصلاة ولو حصل ان في يوم من الايام فاتتنا ركعة واحدة فإنه سوف يعتبرها مشكلة انا لا الومه هنا لكنه في المقابل لم يشرح لنا عن احكام الصلاة ولو لمرة واحدة

    فهل تتصور انني لم اعلم بحكم اقامة الصلاة وان الانسان افضل له ان يقيم للصلاة حتى ولو كان لوحده إلا من مدة تقارب السنة تقريباوايضا لم اعرف طريقة قضاء الصلاة لمن فاتته من صلاة الظهر او العصر او العشاء ثلاث ركعات فقد كنت اقضيها كأنني اصلي المغرب .

    هذي نبذه عن والدي ارجو ان لايفهم من ذلك اني معاديا له بل انا اكن له من الحب الكثير سأبدأ بسرد قصتي منذ ان كنت صغيرا واكرر غير مرة انني اعتذر على الاطالة

    بعد هذه المقدمة التي اطلت بها وارجو ان تعذرني مرة ثالثة ايضا فقد خلف ابي انسان كثير الخوف ومعدوم الثقة بنفسه وأيضا احيانا اشكك بإصابتي بمرض التوحد فأنا غير مرة اريد ان اعزم اصدقائي ولكني بالاخير الغي هذا القرار ولا ادري ماالذي يدفعني لالغائه

    واذا كان هناك اجتماع او عزيمة فلا اذهب إليها وان ذهبت فأنااذهب على مضض وفقط لكي ارضي والدتي واذا كان هناك مجموعه مكونه من ثلاثة اشخاص او اكثر فأنا لا استطيع التكلم حتى ولو كانت المعلومة عندي صحيحية مئة بالمئة وغيري قد اخطأ بها

    قد فقدت اعز اصدقائي الذين كانوا معي في الثانوية وذلك لأنهم كذا مرة عزموني ولم اذهب إليهم ولم احاول الاتصال بهم ولو لمرة واحدة حتى ان اتصلوا فأنا احاول ان انهي المكالمة سريعا جوالي يمر عليه احيانا ثلاثة ايام ولم اتصل به او يتصل علي احد به

    زملائي بقاعة الجامعة لا اتكلم مع احد منهم إلا ان سألني عن معلومة ولا اجبيه إلا على مضض هذه الاسباب جعلتني اعتقد اني اصبت بالتوحد لما كبرت لما كنت في السادسة من عمري اغتصبت من قبل احد الانجاس وحينها كنت لأعلم شيئا عن هذا الامر واخبرت والدي لكنه اكتفى بسبهم وذهب بي إلى البيت لأغتسل عن آثار الاغتصاب

    لما وصلت سن العاشرة قام بإغتصابي ابن عمتي لأول مرة كنت ارفض لكن بعدها كنت اتجاوب معه لكي يجعلني العب معه في البلاي ستيشن ولما وصلت سن الثانية عشر ابتعدت عن ابن عمتي ليس لكي اتجنب اغتصابه ولكن لأنهم انتقلوا الى مدينة ثانية وقلت لقاءاتي معه في نفس السن

    بدأ ابناء جيراني الذين يكبرونني بأكثر من خمس سنوات بإغتصابي وانا متجاوب معهم ولم ارفض ابداً حتى وصلت سن الرابعة عشر تركوني هم وذهبو لغيري وانا بدأت اعاتب نفسي وبدأت ارفض وبشدة اي شخص يحاول ان يفعل بي اي شيء

    مرحلة الاغتصاب التي عشتها في وقتها لم افكر ان اخبر اي شخص عن ذلك لأن الدرس الذي اخذته لما كنت في سن السادسة من عمري كفاني لأتعلم منه ان هذا الامر لايستطيع اي شخص ان يقدم لي اي حل معه هناك احداث كثيرة مرت بي وتؤرقني ولولا خشيتي من الاطالة لاسترسلت في ذلك

    اعلم انني إلى الان لم اطرح مشكلة واضحة لكن هذه ظروفي كي ارى منكم بعد توفيق الله لكم حلولا تذهب عني هذه الاوهام فأنا لا اتوقف عن التفكير من قيامي من النوم في الصباح وحتى خلودي للنوم واحيانا اقوم في منتصف الليل واابدأ بالتفكير

    الان حالتي يادكتور متأزمة جدا ولا يعلمهاإلا الله اذا اردت اي شي فأني لا افعله إلا اذا تأكدت انه لن يعلم به احد ولا اخبر احدا قبل فعله إلا اذا فعلت ورآه بام عينه يعرف ذلك اما اني اخبره فهذا من المستحيلات

    خذ اقرب مثال اذا اردت مثلا ان اشتري جوالا جديدا فانا اذهب واشتريه مباشره من دون ان يعلم احد من اهلي او احد من الناس ولا يعلم به إلا بعد ان يراه

    وايضا المشكلة التي تراودني الان انني من تقريبا ثلاث سنوات وانا اريد سيارة واريد ان اكلم ابي بخصوصها ولكني لم استطع ان اكلمه بخصوص ذلك حتى اني بدأت بالتفكير جدا ان اترك دراستي وابدأ بالعمل الحر لكي احصل على اموال استطيع ان اشتري به ما احتاج من سيارة وغيرها

    وايضا في المستقبل لا اعلم كيف استطيع ان ازوج نفسي او اطلب من ابي الزواج وانا في هذه الامور التافهه لا أستطيع ان اتكلم بها مع ابي ايضا هناك مشكلة عامه تخص والداي عموما امي وابي فهم مع انني في سن العشرون إلا انهم يعاملونني كأنني في سن العاشرة فلا هناك اي احرام او خصوصيات لي

    فاقرب مثال اني اذا كنت نائم في وقت لم يعتادوا على النوم به فإنهم يأتون لازعاجي وايقاظي بالغصب وطريقتهم في ايقاظي كأنهم يوقظون ابن صغير فأنت ترى هذا يستعمل الضرب تارة والاخر يستعمل فن
    ( التقبيص ) اخرى

    ولا انسي مسألة ابعاد غطاء النوم بعيدا ((اهان كثيرا فلا ارى منهم اي احترام)) واكرر مرة اخرى انني كنت اريد ان افتح معه عدة مواضيع يكون مصيرها انه يتجاهل كلامي ويلزم الصمت ويقول ايضا وانا اعلم انه يقصدني - زين ان الانسان يتكلم وتعرف وش وراه

    المشكلة هاللي مسكت ماتدري وش عنده- اي ان المشكلة تكمن في الانسان الذي لايتكلم فأنت لا تعرف ما يدور في ذهنه لانه غامض اما الانسان الذي يتكلم فلا مشكلة معه لأنه انسان واضح

    احس ان لدي الكثير والكثير لم اتكلم به لكن لا اريد الاطالة عليكم لأني اعتقد اني فصلت بما فيه الكفايه فما تفسيركم لمشكلتي وحلولكم لها مع اني اتمنى ان اجد التفسير المفسر التفسير الدقيق لهذه الحالة

    وما طرق التعامل مع من مر مع هذه المواقف في نفس عمري لما كنت في عمق المشاكل لأن المثل يقول لاتعطني سمكة ولكن اعطني طريقة اصطيادها فأنا بالطريق بعد اذن الله للحياة ولا اريد ان يحصل لابنائي او اخواني الصغار في المستقبل

    وبعد ان اتزوج ما حصل لي ولو حصل لهم اريد ان اعرف كيف اتصرف فلو كان الحل والاجابه بشكل دقيق فأنا افضل ذلك

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-09-29

    أ. سحر صلاح محمد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    حياك الله أخي الكريم وأشكرك وأرحب بك في الموقع الذي أوليته ثقتك ونسأل الله في تقديم الفائدة المرجوة التي تساعدك علي حل مشكلتك بفضل الله .

    بعد القراءة الدقيقة لرسالتك وترتيب المحاور الرئيسية فيها والتي سنقوم بمناقشتها سوياً أولاً :
    أحب أن أطمئنك علي نفسك وإنك إن شاء غير مصاب باضطراب التوحد لأن من أهم السمات الرئيسية للتوحد :

    ضعف في التواصل اللغوي أو عدم التواصل اللغوي (لا يتكلم ) أو اللغة عنده ليس لها وظيفية ضعف أو فقر في التواصل الاجتماعي مع الآخرين ( حتى الأسرة ). فقر في اللعب التخيلي والتنبؤ بالأحداث وتسلسلها وترتيبها.

    إلي جانب بعض الصفات الأخرى التي لم تظهر من خلال كلامك .

    وبما أنك وصلت في دراستك لكلية الهندسة من دون ولا مساعدة ولم يظهر عندك أي صعوبات في التعليم وهذا دليل علي إنك غير مصاب باضطراب التوحد.

    نأتي لمناقشة بقية المحاور :-

    1/ رؤيتك لشخصية والدك حفظه الله ووصفك أن هناك فجوة في قنوات التواصل وطريقة التعامل معكم أنت وإخوانك مع أنه يتعامل مع الآخرين برفق ولطف .
    2/ أن والدك دائماً ينتقدكم ولا يمازحكم أنت وإخوانك
    3/ معاملة والدك جعلتك غير واثق من نفسك وكثير الخوف .
    4/ أصبحت شخص غير اجتماعي مع الناس وفقدت أقرب أصدقاءك لعدم تواصلك معهم.
    5/ تعرضك للاغتصاب عدة مرات
    6/ قراراتك الخاصة لا تشرك أحد فيها ولا تبدي ما بداخلك لأحد فالقرار عندك شخصي .
    7/ فكرتك في ترك الدراسة والحصول علي العمل
    8/ عدم مناقشة والدك في احتياجك للسيارة أو عرضك لمشروع الزواج وافتراضك لرفضه.
    9/ معاملة والديك لك على إنك مازالت صغيراً.

    والآن جاء دور مناقشة الطرح السابق :

    الله سبحانه وتعالى خلق البشر مختلفين في الطباع والصفات وكلنا نعلم أن الكمال لله وحده ونحن البشر لدينا إيجابيات وسلبيات في شخصياتنا.
    أكيد هناك إيجابيات في شخصية والدك حفظه الله مثال لذلك حرصه في حثكم علي الصلاة لماذا لم تسأل نفسك لماذا يحثك علي الصلاة ألم يكن هذا من منطلق أنه يحبك ويخاف عليك من غضب الله .

    في نفس الوقت الذي أظهرت فيه أنه لم يعلمك كيف تصلي وعندما أردت أن تعرف ما هي المواقع الإباحية فتحت الإنترنت وبحثت عن ما تريد معرفته كان من الممكن أن تبحث عن ما تريد معرفته عن الصلاة وتدعو لوالدك أنه يذكرك بها ويحثك عليها جزاه الله عنك خير الجزاء .

    أنا لا ألومك ولكن أريدك أن تري في داخل السلبيات إيجابيات وخصوصاً مع أقرب الناس إلينا مثل الأم - الأب - الأخوة - ذوي صلة الأرحام ولديك من القصص الصالح عظة .

    سيدنا إبراهيم عليه السلام كان أبوه كافر ومع ذلك كان يدعو ويستغفر له وطاعة سيدنا إسماعيل عليه السلام لأبيه وكيف كانت مكافأة الله عز وجل له بعتق رقبته .

    أريدك أن تجعل المرونة من جانبك وحاول أن تتكيف مع أراء والدك وقرب وجهات النظر بينك وبينه ابتعد عن نقاط الاختلاف حتى لو من باب المجاملة وأدعو أن يوفقك في ذلك .
    وبالنسبة لشخصية والدك الجادة وأنه لا يمازح ولا يتحاور معكم فقد يكون له منظوره الخاص في إدارة أسرته فالآباء كثيراً ما يكون لهم رؤية مختلفة عن الأبناء لاختلاف الأجيال والخبرات والأفكار والتنشئة الاجتماعية فنحن نختلف عن آبائنا بعقود وهذا ليس ببسيط وأنا لا ألومك علي أنك تريد قربه لك والمزاح معه ولكن هذا مفهومة في التربية فلا تغضب منه وحاول أن تبادر أنت في الحوار معه ولكن أدخل له من مدخل يحبه حتى يتجاوب ويسترسل معك في الحديث فإذا كان يحب أن يتكلم عن شيء معين ابدأ به ولا تقاطعه واجعله يطول في الحديث وأعطه الاهتمام والمتابعة وأشعره بأنك مستمتع بحديثه والجلوس معه وأنك تريد رفقته في كل وقت وكل مكان حتى يشعر بأنك خليله وخصوصا أنك ذكرت إنك ابنه الأكبر وقم بتكرير الموقف ستري إن شاء النتيجة إيجابية لأنه سيشعر وقتها إن ابنه صار كبيراً وأنه يشاركه في أموره الخاصة .

    نقطة عدم ثقتك بنفسك وأنك كثير الخوف وهذا يرجع سببه إلى تعرضك للاغتصاب ولكن هذه مرحلة انتهت لا تنظر للأمس لأن هناك اليوم وإذا اليوم لم يحدث فيه ما نريد هناك غداً إن شاء الله أفضل وأحسن الظن بالله وأفعل الخير تجده إن شاء الله وأعرف أنك كما صادفت أناسا سيئين فهناك آخرين محسنون ويعينون على الخير .

    تكلمت عن والدتك وقلت أنك أحياناً تلبى لها بعض الرغبات علي مضض ولكن من أجل ألا تغضبها تقرب من والدتك فالأم هي منبع الحنان أحكي لها عن ما يجيش في صدرك ويضايقك وأعرض عليها بعض الأمور الخاصة فمن الممكن أن تساعدك أمك في تقريب وجهات النظر بينك وبين والدك وأطلب منها المشاركة حتى تشعر أن هناك أحد يشاركك الرأي.

    نصيحة أيضاً لا تترك دراستك من أجل البحث عن عمل لتشتري سيارة أو غير ذلك حقق ذاتك بالنجاح في دراستك وأجعلها هي الأمل في أنك تعيد الثقة لنفسك فأنت في كلية رائعة غيرك لم يتحصل بأن يلتحق بها فسوف تتخرج منها مهندس تنفع نفسك ووطنك وتفتخر أمام أولادك في المستقبل لا تضيع الفرصة علي نفسك حتى لا تندم هناك القليل من الوقت وتنهى دراستك وتجد عملاً .

    أيهما أفضل التوظيف بالثانوية وهذا غير متوفر الآن أم تخرجك من كلية الهندسة والحصول علي الوظيفة المناسبة .

    هناك نقطة أخيرة أنت إلى الآن لم تفاتح الوالد في أي مشاريع تخصك مثل شراء سيارة وما شابهه ذلك وتفترض أنك لو فاتحته سيرفض وقد ذكرت أن والدك علق علي هذا بأنه لا يعرف عنك شيئاً لا تكن لغز لأبيك وكن كتاباً مفتوحاً ولكن قبل أن تفتح الكتاب أفتح قنوات للتواصل معه كما ذكرت لك سابقاً .

    نصيحتي لك الحياة جميلة مهما كانت فيها من متاعب ومصاعب ولكن متعتها بالطاعات والالتزام والتواصل مع من نحب .

    وأخيراً وليس بأخر هذه همسه للآباء جمعياً حفظهم الله وأطال أعمارهم بالخير والعمل الصالح إن شاء الله .

    هيا نتذكر الزمن الجميل أيام الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الأبرار ماذا كانوا يفعلون من سلوكيات في تربية السباب هناك موقف للرسول عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام لما أتى شاب للرسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له يا رسول الله إإذن بالزنا تخيلوا لو أتى شاب وقال هذا لوالده ماذا عن ردة فعله ؟؟؟ وماذا عن ردة فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل له من مدخل الغيرة علي أهله عندما قال له أترضاه لأهلك وبعد نصحه بالحلم والهدوء ربت علي كتفه ( وهذا هو الحافز ) خرج الشاب من عنده وهو يقول خرجت من عند رسول الله صلي الله عليه وسلم والزنا أكره شيء إلى نفسي .

    ( الشاهد ) أن صلوات الله عليه تعامل مع الموقف بالحلم والصبر ولم يعصب على الشاب ولم يعنفه ونفره من الزنا من منطلق الغيرة علي أهله وأنه لو يرضاه لأهله يقدم علي فعله هيا نتعلم من خلق سيد الأنام صلى الله عليه وسلم ونسلك منهجه في التربية وأدعو الله أن يوفقنا جميعاً لما فيه الخير .

    وأرجو من الأخ الكريم صاحب الرسالة أن يتواصل معنا بعد ما ينشرح صدره إن شاء الله من خلال الموقع .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات