هل أتزوجها بعد ما فعلته بها ؟

هل أتزوجها بعد ما فعلته بها ؟

  • 1992
  • 2006-07-20
  • 2873
  • محمد


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    راح اقول لكم مشكلتي بختصار شديد ...وارجو الحل لاني متوهق ...


    المشكلة //

    وانا في سادس أبتدائي , كانت بنت الجيران تلعب معي كل يوم


    وكانت جميلة جداً , وانا كنت فرفوشي واحب اللعب ...

    وانا أحبها وهي تحبني , وهي كانت في اول ابتدائي ...


    انا يوم وصلت اول متوسط , بدا البلوغ في جسمي , وبدا الانجذاب للنساء والبنات ...


    وصرت أطالع البنات (( بشهوة )) أكثر من مجرد اشخاص عاديين ...


    فصرت اتقرب لبنت الجيران , واحس بشعور غير طبيعي معها ...


    فكانت هي الضحية وفعلت معها المحظور , وكنت متخوف جداً ...


    والبنت كانت صغيرة ولا تفهم شي ...


    وتكرر هل الشي ثلاث او اربع مرات , ويوم وصلت البنت خامس ابتدائي


    فهمت الي نسويه (( خطا )) ... وعلى طول امتنعت مني ...


    وصارت تستحي مني , بس مازالت تحبني ...

    يعني اذا جات تلعب معي (( بلاي ستيشن )) تجيب معها أخوها الصغير ...


    ومن بعدها انا حبيتها أكثر , لانها كانت أخلاق عالية جداً , وجمال خارق


    ومن بعد ماتغطت البنت , وانا خلاص الي بينا انتهى , فقط تاتيني الاخبار من اختي ...


    لاني كنت احبها وهي تحبني الى اليوم ...


    وانا راح اتقدم للزواج لها .... ولكني خايف شوي ....


    لاني فعلت معها المحظور , وهي صارت تستحي مني , ولكن تحبني


    هل الماضي يؤثر على زواجي او لا ................؟؟؟


    مع ان اختي قالت لها , ترا أخوي راح يتقدم لك , قالت ماراح القى احسن منه ...


    وهي مرتاحة لي كثير , ولكن انا خايف شوي ...


    وش اسوي ....؟؟


    اتقدم او لا ............؟؟؟



    ومشكورين

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-07-29

    د. إبراهيم بن صالح التنم


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته : أشكر لك أخي الكريم مراسلتك لنا عبر موقعنا الالكتروني , وأسأل الله تعالى لك التوفيق والهداية والرشاد.

    لم تبين أخي الكريم ما المراد بالمحظور الذي فعلته ولا أدري ماذا تقصد به , هل هو الجماع حقيقة بمعنى حصول الإيلاج وفقْدِ عذرية المرأة - ولا أتصور حدوث هذا مع بنتٍ صغيرة كانت في عمر الثامنة أو التاسعة تقريباً - أو هو المفاخذة وكشف العورات فقط ؟ - وهذا الذي يظهر لي من سؤالك - , إنْ كان الجواب كذلك , وأرجو أن يكون ظني صحيحاً , فإني أوصيك أخي السائل بهذه الوصايا :

    1- أن تتوب إلى الله توبة نصوحاً وتستغفره مما حدث منك , فقد مضى عليه أكثر من عشر سنوات , وتسأل الله وتلح عليه في الدعاء أن يعافيك في الدنيا والآخرة .

    2-استخر الله تعالى , وكرر الاستخارة حتى يطمئن قلبك لخطبة هذه المرأة .

    3-لا ألومك على ما أبديت من حب بنت الجيران , بغض النظر عن الطريق الذي سلكته ؛ لأن الحب قد يتخطى كل الحواجز والسدود , حيث قلتَ : إنك أحببتها حباً شديداً , وأحببتها منذ الصغر , لكن المهم عندنا حبكما بعد النضج , فقد يكون بين الأطفال اندماج حال الصغر , ويكبر معهما , ولكن إذا حجبت البنت وكبر الولد , يبتعدان عن بعضهما , ويبقى السؤال موجهاً لك كيف استمر هذا الحب بينكما بعد الحجاب ؟ وما وسائل استمراره ؟. لم تصف لنا كيف استمر هذا الحب ؟ وعن أي طريق كان ؟ . أرجو أن يكون ذلك بالوسائل المشروعة , وإلا فاستغفر الله وتب إليه .

    4- لا يستهوينك جمال الفتاة فقط , فليس الجمال هو الذي يُشبع رضا الزوج لزوجته , ولا بالذي يمنع حدوث المشكلات بينهما , بل اسأل عن أخلاقها ومعاملتها مع الناس , وقدر التزامها بحجابها ومحافظتها على صلاتها وبرها بوالديها .

    5-أنت – في الحقيقة – المخطئ الذي بدأ بفعل تلك الأعمال المحرمة , بل واستمر عليها عدة مرات , فعليك أن تعالج خطأك بنفسك , وتتقي الله في إحسان فكرك وشعورك نحو هذه الفتاة , وحب لأخيك ما تحب لنفسك , وتصوَّر لو كنت مكانها , وتصور لو ابنتك أو أختك مكانها .... ماذا كنت ترجو لها ؟

    6-وأخيراً : الذي أراه لك في هذه القضية – بعد صلاح حالك - أن تتقدم لخطبة هذه الفتاة , ولا حرج عليك في ذلك – إن شاء الله- .

    وأما قولك : (( هل يؤثر ذلك الفعل مني على الزواج منها؟ )) , فالجواب: إنْ كنت ممن قد انتظم حاله , وعقل وأصبح رجلاً محافظاً على دينه , ليس له تجارب مع النساء , أو تنقلٌ في أوحال المعاصي والسيئات لا سيما المعاكسات والخلوات , فلن يؤثر عليك ذلك أبداً ؛ لأن ما مضى منك كان في فترة طيش ومراهقة , لن تؤاخذ عليها – إن شاء الله- ما دمت قد أصلحت حالك مع الله .

    أسال الله لك زواجاً هنيئاً وأبناء صالحين يسعدونك في الدنيا والآخرة , والله يحفظك .

    • مقال المشرف

    صبيا

    لقطات شجية تتهادى حولها أنشودة عذبة تنساب إلى الروح: «الحسن يا صبيا هنا يختال»، نعم، لقد رأيت اختيال الحسن في قاعة مغلقة، تكتظ بالنخيل الباسقات وطلعها النضيد، من رجالات التعليم في صبيا ومِن خلفهم في قاعة أخرى نساؤها الفاضلات، لم تكن الأنوار المز

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات