مترددة في تخصصي !!

مترددة في تخصصي !!

  • 19876
  • 2010-08-09
  • 2169
  • متفآئله


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركآته
    مشكوورين على ماتقدمونه من مجهود وجزآكم الله كل خير .. انا مشكلتي اني اريد تغيير التخصص \لكني متردده واستخرت لكن الى الان لااعلم ماذا اريد

    انآ دخلت تخصص تربيه خاصه عن اقتناع تام ومرت سنتين وانا في هذا التخصص لكني لااقدر ان اعطي فيه اكثر من قبل واريد التغير الى تربيه اسلاميه واستفيد منه للدنيا والديين

    ومشكلتي هنآ اني اخاف اني ادخل هالتخصص مستقبلا لن اكوون قدوه للجميع بسبب ماافعله وانا متخصصه بالاسلام ولااعمل به.. الا بالشي القليل واني ولله الحمدلله اريد ان احفظ القرآن الكريم واحافظ علا الصلوات وجزاكم الله كل خيير ..

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-08-16

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أختي الكريمة:

    وأسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكِ وكل مسلم ومسلمة, وأن يجعل ما نقوم فيه ؛ من صبر واحتساب خالصاً وجهه الكريم.\أشكرك يا أختي الكريمة على زيارتك موقع المستشار وتلمسك النصح والمشورة فهي - بعد توفيق الله تعالى - عنواناً للإنسان الواعي لحاله وحالته , كما وأنها بداية للحل بإذن الله تعالى. قرأت رسالتك وقمت بتلخيص أبرز ما فيها :

    •مشكلتي أني أريد تغيير التخصص لكني مترددة!
    •استخرت لكن إلى الآن لا اعلم ماذا أريد؟!
    •دخلت تخصص تربيه خاصة عن اقتناع تام ومرت سنتين وانأ في هذا التخصص لكني لا اقدر أن أعطي فيه أكثر من قبل!
    •أريد التغير إلى تربيه إسلاميه واستفيد منه للدنيا والدين
    •أريد أن أحفظ القرآن الكريم والحافظ علا الصلوات.

    بداية لا بد منها – أختي الكريمة ؛ أريد أن أطرح عليك سؤال ( مباشر ) , وأريد منك أيضا إجابة ( مباشرة )!!
    -ما هو المجال ( التخصص – العمل – النشاط – السلوك... الخ ) الذي تحبينه وتقومين فيه وتمارسينه باستمرار في حياتك؟ مثلاً :
    -هل أنتٍ من محبي قراءة القصص الإسلامي والتاريخ الإسلامي وكتابة الشعر والأدب بشكل عام؟
    -هل أنتِ ممن يسعد ويحب ممارسة الأشياء واكتشاف الأشياء , وحل المسائل الحسابية ؟
    - هل أنتِ تسعدين بالجلوس مع الأطفال وتشعرين بأنكِ قادرة على التعامل معهم؟

    إن كانت إجابتك ( نعم ) للسؤال الأول.... فالتخصص المناسب لكِ هو – والله أعلم – علوم الاجتماع , الدراسات الإسلامية , التاريخ والجغرافيا وكل ما يرتبط بالتخصصات الأدبية.وإن كانت إجابتك ( نعم ) للسؤال الثاني... فالتخصص المناسب لكِ هو – والله أعلم – جميع التخصصات العلمية.\إن كانت إجابتك ( نعم ) للسؤال الثالث فالتخصص المناسب لكِ هو – والله أعلم – تربية خاصة.

    كما أنصحك بالبحث ( في محركات البحث ) عن اختبارات الشخصية أو ما يطلق عليها MBTI ؛ وذلك للتعرف على شخصيتك بشكل أكثر إن شاء الله تعالى, قومي بأداء التمرين وأنتِ في بيئة مناسبة بعيدة عن الإزعاج وفي وضع نفسي مناسب وجيد. كما أنصحك بتصفح هذا الموقع المبارك ( المستشار ) والنظر فيه وفي ردود الاستشارات المشابهة أو حتى الموضوعات في نفس المجال. بعد أن تكوني قد تعرفتِ على شخصيتك ( حقيقة ) يأتي دور التخصصات المتناسبة مع تلك الشخصية, فالقاعدة العامة هي أن تبحث عن نشاط يسعدك لا يشقكِ! ( أنتِ ) لا أحد سواكِ!! ليس والديكِ – حفظهم الله, أو الناس والأصحاب!.. مهم جداً أن تختاري تخصصاً ؛ تجدين فيه نفسكِ وحياتكِ ويوصلك لأهدافك بإذن الله تعالى ويحقق فيه رسالتك ودورك في الحياة فكل ميسر لما خلق له.

    وكل إنسان في الحياة له دور رئيس وآخر فرعي..!! بمعنى لا بأس أن أتخصص في التربية الخاصة وفي نفس الوقت لي قراءاتي في العلوم الإسلامية والشريعة... والعكس. المهم أيهما أولى أولاً بالنسبة لي ويتناسب مع شخصيتي حقيقية! وهذا يتأتى – كما أسلفنا – بعد تعرفنا على شخصيتنا حقيقة من خلال برامج واختبارات تحديد الشخصية العلمية , ومن ثم أبحث عن التخصصات التي تناسب هذه الشخصية ؛ علمياً وعملياً وفكرياً وجسدياً أيضاً.

    وبعد أن تتعرفي على شخصيتكِ وما يناسبها من تخصص.. تبدأ مرحلة السؤال عن مميزات ذلك التخصص في مجتمعك وبيئتك وبشكل عام في الحياة.!! فقد يكون هناك تخصص ما يناسب شخصيتكِ إلا أن سوق العمل مشبع به , وبالتالي هناك تنافس فيه كبير! وعليه نبدأ في البحث عن تخصص جديد آخر يناسب شخصيتي وأقوم بتقييمه ومعرفة مميزاته وحتى أصل إلى مرحلة أكون فيها قد استوفيت جميع متطلبات هذه المرحلة.

    بعدها تأتي الاستخارة وبنفسية هادئة وقد بذلت كل الأسباب ويبقى اللجوء إلى مسبب الأسباب ( الله ) سبحانه وتعالى, فما خاب من استشار ولا ندم من استخار.\\بخصوص مخاوفك السابقة ( مشكلتي هنا أني أخاف أني ادخل هذا التخصص مستقبلا لن أكون قدوه للجميع بسبب ما افعله! ) فهذه ليست بعائق وهي من تلبيس الشيطان الرجيم – أعاذنا الله وإياكم منها. حل هذه المشكلة يكون بأن ترسخي في عقلكِ وعقل الآخرين بأن قدوتنا الحقيقية هي في نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم. ] لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّـهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّـهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّـهَ كَثِيرًا ﴿٢١﴾ [(سورة الأحزاب). هو الأسوة والقدوة وإمام المتقين سرى على هديه الصحابة والتابعين وسلف هذه الأمة رضي الله عنا وعنهم.

    أسأل الله تعالى أن يوفقكِ في حياتك ويرزقكِ على قدر نيتكِ ويكتب أجرنا وأجركِ ولا تنسونا من صالح دعاكم.

    • مقال المشرف

    الحضانة.. القرار المحكم

    جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات