كيف نعامل حاد الطباع ؟؟

كيف نعامل حاد الطباع ؟؟

  • 19861
  • 2010-08-09
  • 2198
  • مدير التحفيظ


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد..أحد المدرسين الفاعلين في ميدان التحفيظ يتصف بحدة طباعه وتمسكه برأيه ، ولا يعير أحداً أي اهتمام كان مديراً عليه او مشرفا او زميلا له في حقل التحفيظ ..فأفيدونا في كيف نتعامل معه.. ولكم خالص الشكر وعظيم الإمتنان
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-08-18

    د. مسلم محمد جودت اليوسف


    بسم الله الرحمن الرحيم.

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام المرسلين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وبعد :

    هذه الاستشارة تدل على حسن خلقك وحرصك الشديد على حسن عملك وتمسكك بأخيك وهدايته وتحسن أخلاقه ، ومعاملته ، فإن هذا السعي هو سعيٌ في لإصلاح هذا المعلم وبالتالي تحسن عملك وعمله وهذا يعتبر طاعة لله سبحانه وتعالى وفي التعاون على البر والتقوى ؛\ قال تعالى : { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإثْمِ وَالْعُدْوَانِ} .

    وقال عليه الصلاة والسلام : ( الدين النصيحة ) قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: ( لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ) ، فهذا السعي يدخلك بحمد الله عز وجل في هذه المعاني العظيمة فإن المؤمن ولي المؤمن.\ و قال تعالى: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}.

    هذا مع كون هذا الأخ هو أحد معلمي القرآن الكريم ، فسعيك إذن فيه له أجر عظيم كونه معلم أولا و معلم قرآن كريم ثانيا فإن ثوابك إن أصلحته له أجر عظيم و الله أعلم.

    أخي الكريم إن التربية الإسلامية لجأت إلى العديد من الأسس التربوية النافعة في التقويم والتهذيب وسوف أذكر لك بعضا منها عسى أن تساعدك في إصلاح هذا الفاضل وفيما يلي بعضا منها :

    أولا - التدرج في التربية : اعلم أخي الكريم أن العملية التربوية ليست عملية تحويل مفاجئ دفعة واحدة لذلك عليك بالتدرج بالإصلاح والتربية ، وهذا الأمر سنة من سنن الله تعالى فعليك بوضع خطة منهجية لإصلاح خلق ما في هذا المعلم ثم ننتقل إلى خلق آخر إن وفقنا الله تعالى ..... إلخ .

    ثانيا- اغتنام الفرصة الملائمة للتوجيه التربوي :كأن تورد قصة من قصص الأنبياء والصالحين تبين فيها حسن الخلق ولين الطباع ودماثة الأخلاق حتى وفقهم الله تعالى في دنياهم و آخرتهم فخلد منهجهم في معالجة الأمور و المشاكل فكانوا أئمة هدى بهذا الخلق و هذه المعاملة الحسنة لإخوانهم .

    ثالثا- الرعاية الشجرية : إن مثل الطبائع الفطرية في الناس ، كمثل البزور التي تنبت في مزارعنا و حقولنا ، إذا تركت و شأنها قد تنموا نموا عشوائيا ، الأشجار الطيبة بجانبها الأشجار و الأعشاب الضارة ، لذلك عليك أيها الأخ الكريم برعاية هذا الشيخ الكريم رعاية حسنة لرعايتك لشجرة طيبة بيد أنها ضعيفة لما فيها من أمراض قد تكون من التربة أو الجو الموجودة فيه .

    واعلم يا أخي أن الإسلام لم يعمد إلى إلغاء طبائع الناس في تربيته الأخلاقية ، وإنما عمد إلى استغلالها و تهذيبها و توجيهها ، وحسن الاستفادة من كل منها .

    ومن هذه الرعاية الحد من نمو الطبائع التي يكون نموها أمرا ضارا و مفسدا للتكوين الخلقي .

    والعمل التربوي الإصلاحي المطلوب منك لإصلاح هذا المعلم أن تسأل عن نشأته ومراحل حياته الأولى فكثير من الطبائع الغير محمودة قد تكون نشأتها و نموها في تلك المرحلة .

    رابعا – التشجيع والتحفيز :بأن تشجع هذا المعلم بطريقة غير مباشرة على التحول من العصبية إلى الحلم و من عدم الطاعة إلى الامتثال .عن طريق دورة شرعية يكون هو قائدها يكون محورها وهدفها الامتثال وكظلم الغيظ ..... إلخ .

    خامساً – إيقاظ الحافز الذاتي : فالحافز الذاتي هو القوة الداخلية في الإنسان ، المحركة لعواطفه و الموجهة لإرادته و الدافعة له حتى يمارس سلوكا داخليا أو خارجيا ، لإيقاظ هذا الحافز عدة طرق منها ما يلي :

    1-طريق الإيمان بالله و عظمته و قدرته : فمت بنيت القاعدة الإيمانية في أعماق كيان الإنسان حسن فكره و نقي قلبه و عواطفه و قوت إرادته على الطاعات .
    2-المحاورة بالتي هي أحسن : و يكون ذلك عن طريق الجدال بالتي هي أحسن بالطريق المباشر أو غير المباشر .
    3-الترغيب و الترهيب : و هو طريق ناجح في كثير من الأحيان وقد اعتمد الإسلام في منهجه التربوي اعتمادا كبيرا عن طريق الترغيب و الترهيب ، بعد اعتماده على الهداية للتي هي أقوم \و لعلك تملك كثير من وسائل الترغيب ( الهدايا و المكافآت ) والرهيب ( خصم من الراتب و الفصل من التدريس .... إلخ

    وأخيرا أنصحك بقراءة كتاب الأخلاق الإسلامية و أسسها للشيخ عبد الرحمن حبنكة الميداني وأمثال هذا الكتاب فقد تجد كثير من الحلول المساعدة لكثير من مشاكلك ونحن نرحب بك وبكل ما يهمك للوصول حل معظم همومك ومشاكلك والله الموفق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات