أحتاج حضنك يا أمي .

أحتاج حضنك يا أمي .

  • 19597
  • 2010-07-18
  • 2291
  • احتاج حضن امي


  • السلام عليكم
    مشكلتي مع أمي إني دايم على خلاف معها مع اني دايم احاول ارضيها بس ماتحب شي مني ولاتقبل حتى صديقاتي مع انها تشهد احيان بحسن اخلاقهم عمري 29سنه وعهدي بحضنها مااذكر والله احتاجها وابي حضنها

    دايم تفضل اختي اللي اصغر مني وتذمني حتى قدام الناس تعبت والله تعبت ابغى احس انها تحبني وابغى رضاها احس ربي مايتقبل شي مني عشان دايم هي مو راضيه عني ارجوك ساعدني تعبت نفسيا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-08-23

    أ. هيفاء أحمد العقيل


    أختي الفاضلة :

    أحتاج حضن أمي .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    اطلعت على رسالتك من خلالها يتضح أنك ذات عقل راجح وإحساس مرهف والأهم من هذا هو حرصك على رضى الله عزوجل ثم رضى والدتك بارك الله فيك ووفقك لكل خير .

    أختي الفاضلة إن أصعب شي على الإنسان أن يكون بينه وبين قريب له فجوة وبُعد فما بالك إذا كان هذا القريب هو الأم . نعم الأم التي عظم الله شأنها ورفع مكانتها وأمرنا ببرها والإحسان إليها وإن كانت كافره قال تعالى\\( وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروف ) .

    أعلم أن والدتك خاطئة في طريقة تعاملها معك ولكن من المؤكد أن قلبها يمتلئ بالحب ولكنها لم تجيد التعبير عن هذا الحب ولم تستطيع البوح به في تعاملها معك فأخطئت في أسلوبها وتصرفها وقد يعود هذا لشخصيتها التي عاشت عليها .

    غاليتي عليك مايلي لتحضي ببرها ورضاها إنشاء الله تعالى :

    أولا : اعلمي غاليتي أن تعامل والدتك معك بهذا الأسلوب وهذا التصرف إنما هو حرصا منها عليك وهي لا تعلم أنها مخطئة في أسلوبها وتصرفها ولكن كبير السن لا تستطيعين أن تغيري قناعاته ولكن تستطيعين كسبه بالتعامل الطيب والقول اللين وإظهار الحب والتقدير له واحترام رأيه وإن كان خطئ فكبير السن أحيانا يلجئ للتدخل في أشياء لا علاقة له بها ليثبت وجوده وليشعر من حوله انه مازال قادر على السيطرة .

    ثانياً : عليك نسيان ما فات ومضى اعلم انه قد يكون صعب بعض الشيء على النفس ولكن ما أسهله عندما نبتغي به رضى الله عزوجل ثم رضى الوالدين وتذكري قول الله تعالى (ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ) \ثالثاً : كوني هادئة في تعاملك مع والدتك و لا تدخلي معها في نقاشات أبدا لأن هذا النقاش قد يزيد من غضبها قال تعالى ( فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما ) .

    تذكري أنها هي من حملت وسهرت وتحملت الصعاب من أجلك قال تعالى ( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لى ولوالديك إلى المصير ) تقربي إليها وقبليها ارتمي في حضنها أشعريها أنك بحاجة إليها وأظهري لها ذلك بعبارات الحب والود وأحسني إليها بالابتسامة واستشيريها في أمر ما وإن كان هذا الأمر عادي جداً كي تشعر بأهميتها عندك فتقوى علاقتك بها شيء فشيء .

    رابعاً : وبعد ما تتقربين إليها عليك أن تختاري بعض الأشرطة التي تتحدث عن فن تعامل الوالدين مع أبنائهم بحيث يمتاز صاحب هذا الشريط بقوة الطرح وجمال الأسلوب واحرصي أن يكون معتمد على الأسلوب القصصي الهادف المؤثر على النفس لأنه في اغلب الأحيان يكون له إيجابية كبيرة في تنوير السامع وحاولي أن تستمع إليه عند ركوب السيارة مثلاً أو غيره دون أن تشعر أنها هي المقصودة أو مشاهدة برامج في إحدى القنوات التي تتحدث عن فن تعامل الوالدين مع أبنائهم .

    خامساً : عليك بالهدية . انظري إلى الأشياء التي ترغب بها وتحبها فأشتريها لها وقدميها إليها فالهدية لها دور كبير في كسب القلوب وبث روح الود والحب كما اخبرنا رسول الله صلى اله عليه وسلم \( تهادوا تحابوا ) وأيضا أختك تقربي لها وقدمي لها هدية أيضا أشعريها بالود والحب والاهتمام فهذا يقوي أوصال المحبة والمودة بينك وبين أفراد عائلتك .\غاليتي إن لم ينفع هذا كله فأعلمي انه ابتلاء من الله عزوجل فصبري واحتسبي الأجر ولا تيئسي وتذكري قول الله تعالى ( إن الله مع الصابرين ).

    سادساً : عليك بالاهتمام بنفسك وشخصيتك بالمطالعة وقراءة الكتب المفيدة التي تعود عليك بالنفع ولفائدة والتحقي بالدورات التي تطور ن ذاتك وتنمي مهاراتك . حاولي أن تنضمي للعمل التطوعي في إحدى الجهات الخيرية \\عليك بالصحبة الصالحة التي تعين على الخير .

    سابعاً : عليك بالدعاء فإن الله تعالى ينزل في الثلث الأخير من الليل ويقول هل من داعي فأستجب له . وعليك بالاستغفار قال صلى الله عليه وسلم ( من أكثر الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب ) .

    وأخيرا أسأل العلي القدير أن نكون قد وفقنا في الرد على استشارت.

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات