متى يزول الخوف عني ؟؟

متى يزول الخوف عني ؟؟

  • 19515
  • 2010-07-07
  • 2250
  • جمانه


  • السلام عليكم . انا تعبت كثيرا من مسالة الخوف فانا مستحيل اجلس في مكان لوحدي ابدا او اذهب الى الحمام وحدي لكن اذا كان معي اي احد يكون الوضع عادي حتى النوم لاانام وحدي ابدا

    وافضل النوم في النور والسبب في كل هذا انا اخاف من الجن مع انني محافظة على الصلاة والقران شغال في المنزل على طول الوقت . اريد حل ينهيني من هذا الشئ . جزاكم الله كل خير
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-08-12

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    وكل عام وأنتم بخير بحلول شهر رمضان المبارك أعاده الله عليكم وعلينا بالخير والبركات.

    الأخت الكريمة :

    الخوف هو شيء موجود عند كل البشر فالإنسان يولد ولدية مشاعر الخوف والقلق ولكن عندما ترتفع درجة الخوف بحيث تؤثر على تفاعل الشخص وتشل حركته هنا يصبح الشخص أثير الاضطراب النفسي ويصبح لدية الخوف المرضى وهو شعور شديد بالخوف من شيء يخافه الشخص مثل كما ذكرت الجان أو من النوم بمفردك أو الخروج من الغرفة بمفردك وكنت أرغب في معرفة منذ متى بداء لديك الخوف وهل هناك فترات تصبحين فيها مطمئنة وما هي الأفكار التي تدور في ذهنك أثناء الخوف أو قبلة .

    ولكن لابد أن تعلمي يا أختي الكريمة أن لا يضطرب الناس من الأشياء ولكن يضطربون مما يعتقدون فيها \وهذا يدل على أن مشاعرنا بالخوف هي نتاج لأفكارنا السلبية .

    أنت يا أختي الكريمة تفكرين بشكل سلبي وتتناولين موضوع الجان بشكل يخيفك ويقلقك لأنك تعطين الموضوع من الوقت أكثر من اللازم مما يضخم ويهول الموضوع في ذهنك وهذا يزيد من رعبك للموضوع .
    عليك أن تعلمي أن الله خلق الجان والإنسان ليعبدوه سبحانه وتعالى وأنها كلها مخلوقات الله والله لا يضرون بشيء إلا بإذن من الله فالله هو الذي يقول للشيء كون فيكون .

    لذا أنت تحتاجين إلى تدعيم العلاقة بينك وبين الخالق سبحانه وتعالى بقلب صافى خاشع وتطلبين الرحمة والأمان والسكينة من الله عز وجل وهذا سوف يضفي عليك السكينة والهدوء والأمان .

    أيضا عليك بترك الأفكار السلبية التي تدور في ذهنك عن الجان والمعلومات الخاطئة عن الجان بل عليك بالنظر إلى الحياة والدنيا بشكل ايجابي مليء بالتفاؤل والايجابية .

    عليك عندما تشعرين بالخوف أن تقومي بعمل سلوكي يدوى يلهى تفكيرك عن الأفكار المتعلقة بخوفك حاولي أن تدربي نفسك على السلوكيات الايجابية من أعمال منزلية وتعلم أشياء جديدة وفى فترة الليل عليك أن تقومي بأعمال إيجابية مثل قراءة بعض الكتب الايجابية والاستماع إلى الراديو أو بعض الموسيقى الهادئة عليك بالتدريب على مهارات الاسترخاء وسوف تجدين لها عناوين كثيرة على شبكة النت ومن المواقع موقع حياتنا النفسية .

    وابحثي عن الاسترخاء فيه \ومارسي تدريبات الاسترخاء بشكل يومي قبل النوم حتى تشعرين بالهدوء والسكينة لا تتحدثين مع المحيطين بك عن مواضيع خوفك بل اعتمدي على ذاتك في تقوية ذاتك من خلال تعلم ما هو مفيد تكوين علاقات اجتماعية ايجابية ممارسة الهوايات والأنشطة المحببة إلى نفسك القضاء على وقت الفراغ بما هو ايجابي حتى أقفل جميع القنوات التي يدخل منها الخوف من خلال العمل وأساليب الإلهاء السلوكي وسوف تجدين نفسك تتحسنين كلما ضاعفت من مجهودك في عمل كل ما هو ايجابي وعدم الاستسلام للخوف وسد الثغرات التي تدخل منها الأفكار السلبية التي تسبب لي مشاعر الخوف والقلق .

    الأخت الكريمة أدعو الله أن يوفقك ونتمنى مراسلتنا لكي نفكر سويا فيما توصلت إليه من نتائج ايجابية بإذن الله تعالى \ونشكرك على ثقتك الغالية في موقعنا المستشار \والسلام عليكم ورحمة الله .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-08-12

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    وكل عام وأنتم بخير بحلول شهر رمضان المبارك أعاده الله عليكم وعلينا بالخير والبركات.

    الأخت الكريمة :

    الخوف هو شيء موجود عند كل البشر فالإنسان يولد ولدية مشاعر الخوف والقلق ولكن عندما ترتفع درجة الخوف بحيث تؤثر على تفاعل الشخص وتشل حركته هنا يصبح الشخص أثير الاضطراب النفسي ويصبح لدية الخوف المرضى وهو شعور شديد بالخوف من شيء يخافه الشخص مثل كما ذكرت الجان أو من النوم بمفردك أو الخروج من الغرفة بمفردك وكنت أرغب في معرفة منذ متى بداء لديك الخوف وهل هناك فترات تصبحين فيها مطمئنة وما هي الأفكار التي تدور في ذهنك أثناء الخوف أو قبلة .

    ولكن لابد أن تعلمي يا أختي الكريمة أن لا يضطرب الناس من الأشياء ولكن يضطربون مما يعتقدون فيها وهذا يدل على أن مشاعرنا بالخوف هي نتاج لأفكارنا السلبية .

    أنت يا أختي الكريمة تفكرين بشكل سلبي وتتناولين موضوع الجان بشكل يخيفك ويقلقك لأنك تعطين الموضوع من الوقت أكثر من اللازم مما يضخم ويهول الموضوع في ذهنك وهذا يزيد من رعبك للموضوع .
    عليك أن تعلمي أن الله خلق الجان والإنسان ليعبدوه سبحانه وتعالى وأنها كلها مخلوقات الله والله لا يضرون بشيء إلا بإذن من الله فالله هو الذي يقول للشيء كون فيكون .

    لذا أنت تحتاجين إلى تدعيم العلاقة بينك وبين الخالق سبحانه وتعالى بقلب صافى خاشع وتطلبين الرحمة والأمان والسكينة من الله عز وجل وهذا سوف يضفي عليك السكينة والهدوء والأمان .

    أيضا عليك بترك الأفكار السلبية التي تدور في ذهنك عن الجان والمعلومات الخاطئة عن الجان بل عليك بالنظر إلى الحياة والدنيا بشكل ايجابي مليء بالتفاؤل والايجابية .

    عليك عندما تشعرين بالخوف أن تقومي بعمل سلوكي يدوى يلهى تفكيرك عن الأفكار المتعلقة بخوفك حاولي أن تدربي نفسك على السلوكيات الايجابية من أعمال منزلية وتعلم أشياء جديدة وفى فترة الليل عليك أن تقومي بأعمال إيجابية مثل قراءة بعض الكتب الايجابية والاستماع إلى الراديو أو بعض الموسيقى الهادئة عليك بالتدريب على مهارات الاسترخاء وسوف تجدين لها عناوين كثيرة على شبكة النت ومن المواقع موقع حياتنا النفسية .

    وابحثي عن الاسترخاء فيه ومارسي تدريبات الاسترخاء بشكل يومي قبل النوم حتى تشعرين بالهدوء والسكينة لا تتحدثين مع المحيطين بك عن مواضيع خوفك بل اعتمدي على ذاتك في تقوية ذاتك من خلال تعلم ما هو مفيد تكوين علاقات اجتماعية ايجابية ممارسة الهوايات والأنشطة المحببة إلى نفسك القضاء على وقت الفراغ بما هو ايجابي حتى أقفل جميع القنوات التي يدخل منها الخوف من خلال العمل وأساليب الإلهاء السلوكي وسوف تجدين نفسك تتحسنين كلما ضاعفت من مجهودك في عمل كل ما هو ايجابي وعدم الاستسلام للخوف وسد الثغرات التي تدخل منها الأفكار السلبية التي تسبب لي مشاعر الخوف والقلق .

    الأخت الكريمة أدعو الله أن يوفقك ونتمنى مراسلتنا لكي نفكر سويا فيما توصلت إليه من نتائج ايجابية بإذن الله تعالى ونشكرك على ثقتك الغالية في موقعنا المستشار والسلام عليكم ورحمة الله .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-08-12

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    وكل عام وأنتم بخير بحلول شهر رمضان المبارك أعاده الله عليكم وعلينا بالخير والبركات.

    الأخت الكريمة :

    الخوف هو شيء موجود عند كل البشر فالإنسان يولد ولدية مشاعر الخوف والقلق ولكن عندما ترتفع درجة الخوف بحيث تؤثر على تفاعل الشخص وتشل حركته هنا يصبح الشخص أثير الاضطراب النفسي ويصبح لدية الخوف المرضى وهو شعور شديد بالخوف من شيء يخافه الشخص مثل كما ذكرت الجان أو من النوم بمفردك أو الخروج من الغرفة بمفردك وكنت أرغب في معرفة منذ متى بداء لديك الخوف وهل هناك فترات تصبحين فيها مطمئنة وما هي الأفكار التي تدور في ذهنك أثناء الخوف أو قبلة .

    ولكن لابد أن تعلمي يا أختي الكريمة أن لا يضطرب الناس من الأشياء ولكن يضطربون مما يعتقدون فيها وهذا يدل على أن مشاعرنا بالخوف هي نتاج لأفكارنا السلبية .

    أنت يا أختي الكريمة تفكرين بشكل سلبي وتتناولين موضوع الجان بشكل يخيفك ويقلقك لأنك تعطين الموضوع من الوقت أكثر من اللازم مما يضخم ويهول الموضوع في ذهنك وهذا يزيد من رعبك للموضوع .
    عليك أن تعلمي أن الله خلق الجان والإنسان ليعبدوه سبحانه وتعالى وأنها كلها مخلوقات الله والله لا يضرون بشيء إلا بإذن من الله فالله هو الذي يقول للشيء كون فيكون .

    لذا أنت تحتاجين إلى تدعيم العلاقة بينك وبين الخالق سبحانه وتعالى بقلب صافى خاشع وتطلبين الرحمة والأمان والسكينة من الله عز وجل وهذا سوف يضفي عليك السكينة والهدوء والأمان .

    أيضا عليك بترك الأفكار السلبية التي تدور في ذهنك عن الجان والمعلومات الخاطئة عن الجان بل عليك بالنظر إلى الحياة والدنيا بشكل ايجابي مليء بالتفاؤل والايجابية .

    عليك عندما تشعرين بالخوف أن تقومي بعمل سلوكي يدوى يلهى تفكيرك عن الأفكار المتعلقة بخوفك حاولي أن تدربي نفسك على السلوكيات الايجابية من أعمال منزلية وتعلم أشياء جديدة وفى فترة الليل عليك أن تقومي بأعمال إيجابية مثل قراءة بعض الكتب الايجابية والاستماع إلى الراديو أو بعض الموسيقى الهادئة عليك بالتدريب على مهارات الاسترخاء وسوف تجدين لها عناوين كثيرة على شبكة النت ومن المواقع موقع حياتنا النفسية .

    وابحثي عن الاسترخاء فيه ومارسي تدريبات الاسترخاء بشكل يومي قبل النوم حتى تشعرين بالهدوء والسكينة لا تتحدثين مع المحيطين بك عن مواضيع خوفك بل اعتمدي على ذاتك في تقوية ذاتك من خلال تعلم ما هو مفيد تكوين علاقات اجتماعية ايجابية ممارسة الهوايات والأنشطة المحببة إلى نفسك القضاء على وقت الفراغ بما هو ايجابي حتى أقفل جميع القنوات التي يدخل منها الخوف من خلال العمل وأساليب الإلهاء السلوكي وسوف تجدين نفسك تتحسنين كلما ضاعفت من مجهودك في عمل كل ما هو ايجابي وعدم الاستسلام للخوف وسد الثغرات التي تدخل منها الأفكار السلبية التي تسبب لي مشاعر الخوف والقلق .

    الأخت الكريمة أدعو الله أن يوفقك ونتمنى مراسلتنا لكي نفكر سويا فيما توصلت إليه من نتائج ايجابية بإذن الله تعالى ونشكرك على ثقتك الغالية في موقعنا المستشار والسلام عليكم ورحمة الله .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات