هل أنا عائن ؟؟

هل أنا عائن ؟؟

  • 19449
  • 2010-07-06
  • 3711
  • مستشير


  • السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    انا شاب عمرى 20 عاما مشكلتى انى اشعر انى او ان عينى تحسد فما ان اعجب بشى حتى اراه يحدث له مكروه كثيرا ما ارى اطفال منظرهم جميل ولكنى بمجرد الاعجاب بهم اجد انهم يقعون على الارض او يبكون او يحدث لهم مكروه

    وايضا عندما اعجب باى شىء اجد انه يحدث مشكلة فيه فاصبحت لا ابدى اعجابى على الاشياء حتى لا يقال انى حسود ولكنى بينى و بين نفسى بمجرد ان يعجبنى شىء اجده مكسور او ..او ..او...

    مع انى اقول ....ما شاء الله يحدث ايضا نفس الشىء فاذا رايت مباراة بين فريقين و كان الفريق الذى اشجعه كسبان اجد ان الفريق الذى اشجعه يخرج من المباراة خسران

    حزنت كثيرا من ذلك و قمت بطريقة جيدة ولكن ينتهى اثرها بعد عدة ايام فكنت اضع يدى على عينى و اقرء المعوذتين اجد انها تفيد بحمد الله ولا يحدث شىء ولكن اعود بعد عدة ايام الى ما كنت عليه. ارجو النصيحة
    وجزاكم الله خيرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-09-28

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي الفاضل المستشير حفظك الله ورعاك ، وأشكرك على ثقتك العالية بنا وإن شاء الله تعالى نكون عند حسن ظنك بنا .

    أخي الفاضل بالنسبة لقضية العين ، فأقول لك أنها حق وبفعل تقع من أي شخص يعجب بأمر ما ولا يذكر إسم الله عليه ، ولا يبارك فيه ، ولكن لا بد أن تنتبه لقطة معينة لا يمكن أن نرمي كل الأمور التي تقع على العين مثل الإنسان الذي يصاب بمرض ما أو يقع له شيء فيقول إنني محسود إنني مسحور ، فنحن كمسلمين أخي الفاضل نؤمن أن العين حق والحسد حق وأن السحر حق .

    ولكن لا نبرمج أنفسنا وعقولنا على ذلك ، وما دمت تعرف الأذكار التي تقال عند رؤيتك لشيء ما وأعجبت به ، حاول أن يكون سلاحك وسندك ولا تتركه عند رؤية أي شيء تراه وأكثر من ذكر الله تعالى ، وذكر الله تعالى والدعاء لا يكون لفترة زمنية وينتهي بل لا بد أن يكون ملازما لك في كل وقت وحين .

    وأنا لا أريد أن تتوقف عند هذا الأمر وتتحسر على ما بدر منك من سلوكيات ، وما دمت تعرف علاجك فحاول أن لا تترك هذا العلاج ، وإشغل نفسك وفكرك بما هو أفضل لك ، فأنت ولله الحمد طاقة فإستغل طاقتك وفكرك في شيء يعود عليك بالفائدة .

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    أسرة آمنة

    اعتقادي الجازم الذي أدين به لربي عز وجل بأن (الأسرة الآمنة) هي صمام الأمان لمجتمع آمن، ووطن مستقر، ومستقبل وضيء، وهو الذي يدفعني لاختيار هذا العنوان أو ما يتسلسل من صلبه لما يتيسر من ملتقيات ومحاضرات وبرامج تدريبية أو إعلامية، ومنها ملتقى

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات