أب لا يعرف للأبوة معنى !!

أب لا يعرف للأبوة معنى !!

  • 19447
  • 2010-07-06
  • 2864
  • أماني


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على خاتم الرسل والأنبياء وبعد لااعلم ماكتب وعن ماذا اتحدث عندما تختلط ألوان الحياة وطعمها حين يختلط المر بالحلو أو حين تختلط ألوان ويغلب عليها لون السواد اولون الرماد

    عندها تعتم الدنيا ولاتبصر العين ألوان الحياة الجميلة فتصبح نظرة العين مشوشة غير واضحة لاتستطيع ان تضع القدم خطوتها بطريقة سليمة يصبح الخوف والقلق يجاورها دائما ويجعل النفس تعيش بشكل غير متزن حقيقة

    لااعلم عن ماذا اتحدث وعن ماذا اسكت مشكلة اسرتي عبارة عن حلقات موصلة ببعضها أنا فتاة نشأت في أسرة مفككة أستيقضت على الحياة أو بدأت استوعب ماحولي بين أب وأم كل يوم هم في شجار ألفاظ بذيئة أنواع الفضائح أنواع الخوف حياة غير أمنة

    الأب يرشق الأم بألفاظ وضيعة ويحرضنا عليها الأم تسب الأب ولكن بألفاظ بسيطة ولكن تأثيرها في نفسي الأن عظيم لي من الأخوة الذكور سبعة والأناث اربع وأنا اصغرهن وبعدي ذكر كان والدي اومازال انسان ولاأريد ان اقول أب لأنه لايستحق هذة الكلمة ولم يعرف قدرها

    أنسان اناني يحب نفسه كثيرا ويفضل نفسة علينا في كل شىء حتى اثبت لك هذا الكلام لازلت اتذكر موقف له كان يريد أشعال الموقد ولم يكن يوجد أعواد ثقاب ولكن يوجد ولاعة فأعطيته إيها فرفض وقال اوقدي انت أوقدت النار فعادت النار على يدي فقال لي (أنا كنت عارف انها بتسوي كذا عشان كذا قلتلك انت شغلي النار)

    في ذلك الوقت أحسست بصدمة قوية وفي تلك اللحظة صدقت كلام أمي لأنها كانت تقول انه أناني ولايحب إلا نفسه ووالدي صاحب خلق سيء صليط اللسان دائما يشتمنا يلعنايقذفنايستهزىء بنايدعو عليناللدرجة انه يلعن نفسة ووالدية في قبرهماانسان

    دائما يحرجنا امام الناس يتلفظ على الناس حتى في هندامه لايهتم في رائحتةوملابسة رقيقة وهو مقتدر عصبي دكتاتوري دائما هو صح وغيره غلط حتى ولو كان يعلم انه خاطىء يصر على رأيه فية حماقة عنيد لايحترم مشاعر احد

    يحب المدح يذهب للناس ويضيف الناس حتى يقال كريم يبخل علينابالمال لايعطيناحتى نطلب ونشحذواحيانا يعطينابدون تعب على حسب مزاجة حتى اصبحت اكره أن اطلبه لم أجدفيه سند لي في يوم من الأيام كل ما ألجى إليه يخيبني ولاينصرني ويقف معي أصبحت لا اثق فيه هو وأمي متزوجين على ورق لكن مطلقين على الواقع

    لايوجد لهم اي تواصل مع بعض لايتحدثون مع بعضهم ولاياكلون ويجلسون في مكان واحد كل منهم في غرف نوم لهم مايقارب 16 سنةعلى هذا الحال أثروا كثيرا على نفسيتنا اصبح طابعنا العصبية السب بسبب هذه المشاكل

    اصبح تعاملنا كأخوة مع بعضناليس جيدوالدي ضغط نفسي شديد علينا نبرة ويسىء إلينا مهما نفعل له يجحدنا يعيننا على عقوقه والدتي ضعيفة عصبية عنيدة حساسة تميل في بعض الأحيان لخوتي الذكور وتفرق بينناوأنا ايضا ألوم والدتي لأنها ساهمت بظلمنا في هذة الحياة

    ووالدي ليس له صاحب احيانا تجدة كالحمل الوديع واحيانا ينقلب علينا فجأة ولم نفعل له شىء يقاطعنا بالأيام وكأننا المذنبون وهو الطيب كأننا المجرمون وهو الضعيف المسكين فجأة يثور ويغضب ويحاول اختلاق المشاكل

    عمرة الأن مايقارب 70 سنة ووالدتي مايقارب58 سنة اصبحنا ننفر منه لا نستطيع الجلوس معة لاتكاد تجلس معة حتى يسب هذا ويلعن ذاك ويغتاب فلان ويقذف فلان يتكلم بصوت عالي ويصرخ وكأنه في ساحة معركة ليس في جلسة عائلية هادئة

    غالبا يجلس لوحدة ويأكل لوحدة يجلس يتابع الأخبار يسمع الموسيقى يشاهد المباريات وهو عندة مرض السكر ويتابع المسلسلات اصبح الأن لايحافظ على صلاة الفجر وكل مانصحناه قال السكر يتعب جسدة ويصليها إذا قام من النوم ويذهب ويتمشى ويخرج

    وإذا أتى وقت الصلاة يقول جسمي متعب اصبح عمري الأن 24 سنة حاولنا كثيرا في الإصلاح ذهبنا به عند طبيب نفسي جلس معه جلسة واحدة وقال انة مصاب بأنفصام زوراني صرف له دواء أصبح بعد أستخدامة ينام كثيرا اصبح هادىء ولكن مكتئب

    ترك الدواء ورفض استخدامه ورفض الذهاب إلى الطبيب طبعا هو لم يكن يعلم انه طبيب نفسي أمي تكرهه ترفض الرجوع إليه وأنا لا ألومها فوالدي لايطاق ونحن ضعنا بينهم أصبحت أكره والدي ولكني أرحمه لكن اشعر انه ووالدتي سبب في تعستنا

    كسروا قلبي اصبحت اشعر بخجل من والدي امام الناس دئما يتصرف تصرفات حمقى لايهتم بأمر زواجي انا واخوتي البنات إذا أتانا خاطب لايسأل يريد تزويجنا كأننا حمل ثقيل يرمينا لكن حمدلله فلقد اعطانا عقول راجحة فلا نقبل حتى نسأل ولكن يضايقني تعاملة معنا

    أصبحت اشعر بحزن لاأكاد أشعر بفرحة شىء حتى نجاحي في الجامعة أنا متخصصة قسم علم نفس بالجامعةأصبحت أخاف أو مترددة في أمر الزواج بسبب والدي لا أريد ان يرى الشخص المتقدم لي أن يشعر بصفات والدي السيئة وأنه ليس بسند لي

    لا أريد أن يرى جوانب الضعف في والدي لكن الله عوضنا ببعض أخواني فهم يحرصون علينالكن يادكتور أنت تعلم بمكانة الأب في المنزل أشتاق احيانا لحنان الأب مع انني لم أعرفه أمي حنونة ولكن في بعض الأحيان تعاملني بجفاء شديد لم تحتضنني في يوم أبد ولم تقبلني

    صبرت كثيرا وأنا الأن اكتب لك وأنا على خلاف مع والدي مدته اسبوعان واكثر أصبحت لا اطيقه أراه عقبة في حياتنا دائما يادكتور الدعاء لوالدي في الصلاة صبرت كثيرا ولكن اصبحت الأن في أنهيار

    ونظرتي للحياة لا أقول متشائمه ولكن غير مستقرة أنا أريد حلا لهذة المشاكل ارجوك لاتقول اصبري فأنا من عرفت نفسي وأنا صابرة تعبت ماذا افعل عفوا نسيت أنا من صفات والدي أنه شكاك او يوسوس كثيرا منا من الناس يتخيل ان الناس يريدون له الشر .

    شاكرة لك سعة صدرك اسأل الله الواحد الأحد ان يفرج عليك كربة من كرب يوم القيامة كما تفرج عن الناس نفع الله بك .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-07-16

    الشيخ صالح بن عبد العزيز التيسان


    ابنتي الكريمة أماني :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أشكرك على تواصلك مع الموقع وأسأل الله أن يفرج همك ويكشف غمك ويسعد قلبك.

    ابنتي الفاضلة :

    لاشك أن الإنسان يصاب بأنواع من الاختبارات في حياته وتتعدد أيضا أنواع البلاء فقد يكون البلاء في البدن وقد يكون في النفس وقد يكون في المال ونحوه , ومن فضل الله علينا نحن المسلمين أننا نؤمن بقضاء الله وقدره ونسلم به ولا يزيدنا البلاء إلا إيمانا .\\ابنتي الكريمة : \يقولون إذا عرف السبب بطل العجب وأنا بعد تكرار قراءة الرسالة الطويلة التي وصفت فيها حال والدك تبين أن سبب كل التصرفات من الوالد والتي أثرت في حياتكم كلكم سلبا هو مرض الفصام الزوراني , وقد قمت بالقراءة عن أعراض المرض وسؤال المستشار النفسي في المركز وطابقت وصفك لحال الوالد مع وصف شخصية المصاب بالفصام الزوراني فوجدتها متطابقة تماما, أي أن الوالد مصاب بهذا المرض منذ سنين طويلة وقد خرجت للدنيا لتري حال الوالد وتصرفاته كلها من نواتج الاصابة بالمرض المذكور وعليه فإني أشير عليكم بالتالي :

    1-ضرورة عرض الوالد على طبيب نفسي ولو لم يعلم أنه طبيب نفسي لتلقي العلاج المناسب , وقد أفاد المستشار النفسي أن الدواء في البداية يكون له أثر على المريض مثل ما ذكرت ( هدوء وحالة اكتئاب ) لكنه يتحسن بعد الاستمرار , وتظهر نتائج العلاج بالتحسن النفسي التدريجي.
    2-الوالد الآن مع كبر السن تتغير نفسيته ولولم يكن مصاب بالمرض لأن الكبير (70) قد يصاب بالخرف وله أثر كبير على من حوله , وأنصحك بالقراءة عن موضوع سمات الشيخوخة في علم النفس .
    3- يحتاج الوالد وتحتاج الوالدة في هذا السن المتقدم للعناية منكم والرعاية النفسية والجسدية مع تحمل ماقد يصدر منهم نظرا للظروف النفسية التي عاشوا فيها .
    4- من فضل الله عليك إن لك إخوة متفهمين متعاونين وهذا يجعل المسؤولية مشتركة بينكم في مناقشة حال الوالدين ووضع حلول مناسبة .
    5- أمر الزواج يجب أن يكون الحرص فيه شديد في حسن اختيار الصالحين وعدم التعجل للخروج من الوضع الأسري المتوتر وسيجعل الله لك من عنده فرجا.
    6- لابد من الصبر وقد كنت تصبرين كما ذكرت دون بذل للأسباب الجالبة لتحسن صحة الوالد النفسية , أما الآن فأرى أن الصبر يكون من السعي للعلاج .
    7- أنا علي يقين أن تحسن حالة الوالد النفسية سيكون لها مردود إيجابي على وضعكم الأسري فعاجلوا بالعلاج .
    8- يمكن التواصل مع المستشار النفسي هاتفيا على الرقم الموحد للاستشارات (920000900)من الساعة الخامسة حتى التاسعة طوال أيام الأسبوع عدا الخميس والجمعة .
    9- وفقك الله وسددك ولك مواصلة المراسلة للإخبار عن النتائج بعد عرض الوالد على طبيب .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات