أخاف حتى مع الأطفال !!

أخاف حتى مع الأطفال !!

  • 19301
  • 2010-06-26
  • 1549
  • امل محمد


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..نشكركم ع ماتقومون به..اسال الله ان يكون في ميزان حسناتكم..

    انا اعاني من خوف شديد وضعف ثقة بنفسي وكثرة تفكير واضطراب بنفسيتي وهم لايعلمه الا الله وهذه الاعراض تظهر علي خاصة عندما اجتمع مع الاخرين او اريد التحدث..

    حتى مع الاطفال اجد تلك الاعراض واخاف خوفا شديدا وتظهر علي حركات تبين انني غير مستقرة. واحيانا مجرد التفكير في لقاء احد اومكالمة حتى مع الاطفال تظهر علي حتى احس انني اريد الذهاب الى دورة الحمام اكرمكم الله وتعرق ورعشة واغلب الاحيان نفسيتي غير مستقرة.

    واحيانا يأتيني خوف من كل شيء حتى مجرد التفكير في مكالمة احد بالهاتف او انتظار مكالمة من احد وعندما ياخذني احد جانبا ليتحدث معي سرا..واحيانا مجرد التفكير في مجيء احد لنا كزيارة اونذهب لاحد ياتيني هم لايعلمه الا الله بسبب مااجدمن هذه الاعراض..

    حتى انني تركت الجامعة بسبب ذلك..ومن الاسباب التي جعلتني كذلك اني كنت افعل العادة السرية ولكن ولله الحمد تركتها منذاكثر من ستة اشهر..واتخيل مواقف واطيل التفكير فيها..

    وانا لااستطيع الذهاب لدكتور نفسي ابدا وميزانيتنا لاتسمح بذلك..وانا الان ولله الحمد في بداية استقامتي وتلك الاعراض منعنتي من خير كثير وسعادة كبيرة
    وبدأت معي منذ سن التاسعة تقريبا..

    وكذلك احس ان مشاعري تجاه الاخرين باردة احس اني لااصدق معهم بمشاعر صادقة مع اني احبهم كثيرا وانا لااجيد التعبير عن مشاعري.. \\مع اني قبل هذا كنت لااجد هذه الاعراض ابدا.

    اسفة على الاطالة..اسال الله تعالى ان لايريكم مكروه وان يجعل ماتقومون به خالصالوجهه وان يسعدكم اينما حللتم وارتحلتم..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-07-12

    د. محمود أحمد خيال


    السائلة الكريمة :

    يدمر الخوف المرضي جميع نواحي حياتك ، حتى قدرتك على العمل وإقامة علاقات اجتماعية ، ومن أعراضه الخوف المفاجئ اللاعقلاني والمستمر والرعب أو الفزع عند مواجهة شيء أو موقف ما ، وعادة ما يدرك المريض أن الخوف ليس طبيعياً أو معقولاً ، لكنه لا يستطيع السيطرة عليه .

    من أنواع الخوف الشائعة \" الاجورافوبيا \" أو الخوف من التواجد في مكان عام يشعر فيه المرء بأنه لا يمكنه الهرب منه .أما \" الاكروفوبيا \" فهي نوع لا عقلاني من الخوف من المرتفعات ، و \" الكلوستروفوبيا \" الخوف المرضي من الأماكن المغلقة ، بعض الناس يشعرون بخوف شديد من حيوانات معينة غالباً الحيات و العناكب .\\كثير من الناس لديهم درجة طفيفة من الخوف أو عدم الارتياح لأي من تلك المواقف وهو أمر طبيعي غير أنه عندما يصبح الخوف او القلق خارج نطاق السيطرة و مؤثراً على حياتك اليومية – مثلاً إذا كنت ترفض مطلقاً التواجد في أماكن عامة أو ركوب المصعد – فإنه يعد خوفاً مرضياً ، و يحتاج لعناية طبية ما أكثر ما يتعرض له الفرد من إحباطات ومواقف مخيبة قد تشجع على الأفكار الاكتئابية وأحيانا الانتحارية وهي ما تقلل من ثقة الفرد بنفسه وقدراته الشخصية، ويبدو أختي الكريمة أنك لم تحققي ما تصيبين إليه من طموحاتك مما جعلك فريسة للأفكار الاكتئابية والو سواسية،وربما لا تجدين عونا لتحقيق آمالك وطموحاتك.

    اذا شككت في إصابتك بخوف مرضي ، فاطلب من طبيبك أن يوصي لك بمعالج ، الغالبية العظمى من حالات الخوف المرضي يمكن شفاؤها تماماً بالعلاج ، وعلى عكس اضطرابات ذهنية أخرى كثيرة ، فإن الخوف المرضي إذا ما تم التغلب عليه فإنه عادة ما ينتهي إلى الأبد .\\واكثر أشكال العلاج نجاحاً يسمى علاج إزالة الحساسية أو علاج التعريض ، وفيه يتم تعريض المريض للشيء المسبب للخوف سواء على شكل دفعات صغيرة متزايدة _( إزالة الحساسية بأسلوب منهجي ) أو دفعة واحدة ( الاغراق ) ،ويتم تدريب المصاب على أساليب الاسترخاء ثم يتم عرض الموقف المثير للقلق عليه أثناء ممارسة لأساليب الاسترخاء في عيادة الطبيب المعالج ، ويتم تكرار هذه التدريبات ، وقد تتضمن استعمال الصور أو أفلام الفيديو لتخيل التصرفات المسببة للخوف .

    وأخيرا يواجه الشخص الموقف الذي يخشاه ، وغالباً ما يكون المعالج قريباً منه ، ثم يمارس أساليب الاسترخاء إذا تطلب الأمر .\وأغلب أنواع الخوف المرضي تعالج بدون عقاقير \والعلاجات السلوكية في هذا الإطار يمكن اتباعها على النحو التالي:\\1-يجب أن تقومي بسرد أفكارك الغير مرضية وتدوينها في كراسة\2-ينبغي أن ترتبي هذه الأفكار ترتيبا تنازليا من حيث الشدة \3-ابدئي بنفسك بانتقاد كل فكرة سخيفة وكتابة فكرة أخرى منطقية وسليمة مناقضة لها\4- ضرورة التأكيد على أن لديك قدرات جيدة ولكنها تحتاج إلى اكتشاف\5-استعيني بذكر الله عند بداية تناول الأفكار السخيفة والقسرية\" ألا بذكر الله تطمئن القلوب\"\5- ضرورة أن تذكري جوانب القوة في قدارتك الشخصية وتدوينها في عمود مواز للأفكار السخيفة والتي تقلل من قدراتك الشخصية. \ويمكنك الرجوع للطريقة العلاجية( التحصين التدريجي ، تدريبات الاسترخاء مفصلة في الكتاب العلاج السلوكي للطفل تأليف دكتور عبد الستار إبراهيم- عالم المعرفة.

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات