الطفل الموهوب بلا أهداف !!

الطفل الموهوب بلا أهداف !!

  • 18053
  • 2010-04-03
  • 1980
  • معالي


  • السلام عليكم
    استاذي الفاضل انا امرأه متزوجه وحياتي الزوجيه غير مستقره وتتخللها الكثير من المشاكل الزوجيه والخيانات ولكني تجاوزت المرحله التأثيريه لها واستطعت ان اقلل الخسائر قدر استطاعتي

    ولكن ظهرت مشكلتي مع ولدي البالغ 10 سنوات بعد ان كان يتصف بالمثاليه والهدوء في كثير من تصرفاته انقلب الى شخص عدواني كثير الصراخ ومهمل في نفسه وفي واجباته المدرسيه ولايستجيب في اكثر الاحوال كثير الكسل ولاينجز ابداا

    ليست له اهداف ولااهتمامات بالرغم من انه كان طفل موهوب وكثير الاهتمام بنفسسه دفاتره سيئه جدا وقذره يكثر من الشخبطه فيها وكتابة عبارات الحب لاحد اساتذته حاولت احتوائه وتقريبه لي دون فائدة لنا

    برنامج عائلي انا واخوته الاصغر من رسم وكتابة قصص او عمل وجبات ومسابقات واشغل اوقات فراغهم ولكنه لايشاركنا فيهاوان شاركنا يمل بسرعه ويتركنا

    الفاظه معي قاسيه ويتهمني بأنني السبب في كل شي بالرغم من ثقتي بأنه على علم بأن والده المخطيء ولكنه لايواجهه ايضا طلباته لاتتحمل كثيره جدااا جداا
    البي ماستطعت واراها ضروريه واتغاضى عن الاقل وتتحسسن احواله قليلا

    يؤثر فيه المدح لكنه لايحب الانتقاد ابدا طبعا مصاب بما يسمى الاكل العاطفي لدرجة ان بلغ وزنه 68 وعمره 10 سنوات احاول ان انظم وجباته مااستطعت بدأت اضعف امامه واحيان اقوى اميل للمحاوره معه اغلب وقتي وتشجيعه لكن لافائده

    اصبحت ادعو عليه احيانا بالموت ان لم يصلح حاله مع ربه ثم معي وان لم يجعل لنفسه هدف يرتقي به عن جنس الحيوانات باختصار هو لايفعل شي طووول يومه غير النوووم والصراخ

    حتى تفريش اسنانه او الاستحمام قد تمر اسابيع ان لم ادفعه لذلك بنفسي ثقته بنفسه صفر طموحه صفر
    اهتماماته معدومه لايحب احدا لديه ضعف في التواصل مع المجتمع ولايبدأ ابدا بالتعارف بخلاف اخيه الصغير
    ارجووو افادتي

    ملاحظه والده لادخل له بحياتنا أنا مسئوله مسئوليه كامله عنه وعن اخوته عاش وعاصر الكثير من مشاكلنا الاسريه علاقتنا الاجتماعيه متفككه الا من القله

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-04-12

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت الفاضلة معالي:

    السلام عليكم .

    علك عرفت العلة والداء فالطفل ينتسب كما ذكرت إلى أسرة مفككة حيث علاقات الصراع والخصام والانفصام . وواضح أن وضع الطفل ناجم عن الوضع الإنساني للعائلة.

    فالأب لا دخل له وليس له علاقة وأنت تتحملين المسؤولية وهنا يكمن الداء فغياب الأب النموذج وغيبا العطف الأبوي والشملات الأسرية قادت طفلك إلى ما هو عليه الآن .

    فالطفل كما تقولين كان موهوبا وذكيا ولكنكما دمرتما فيه الذكاء والموهبة بالصراع والخلاف والتشاحن وتلك هي نتائج التفكك والصراع حيث يتم تدمير الأطفال دائما على مبدأ الآباء يأكلون العنب والأبناء يضرسون.

    الطفل يحتاج إلى حاجة الأرض إلى المطر وحاجة الشجر إلى أشعة الشمس وحنان الأب لا يمكن للأم أن تعوضه أبدا .

    مما لا شك فيه أن الطفل قد تعرض للضرر وسيتعرض أكثر وهذا عائد إلى الوضعية الأسرية الممزقة .

    ووضع الطفل الآن كما تصفين قد تجاوز حدود النصائح والكلمات والإرشادات فوضع الطفل مرضي جدا ويحتاج إلى الرعاية النفسية والصحية أيضا . عليك أن تصحبي طفلك إلى متخصصين في علم النفس أي إلى طبيب نفسي وإلى عيادات للمعالجة النفسية وإعادة التأهيل من جديد بأقل الأضرار الممكنة. فالحالة سيئة ومأساوية ما لم يتم التدخل والتدخل هنا يجب أن يكون تفسيا واجتماعيا.

    ومن جهة أخرى عليكما أنت والأب العودة إلى الرشد وتحقيق المصالحة على الأقل لمصلحة الطفل وأن تعهدا به إلى عيادة نفسية وأن تتولياه بالعناية والرعاية الخاصة وتوفير أجواء الحب والحنان والثقة. وهذا أبسط ما يمكن أن يكون . وإذا لم تستطيعا ذلك فحسبنا الله ونعم الوكيل .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-04-12

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت الفاضلة معالي:

    السلام عليكم .

    علك عرفت العلة والداء فالطفل ينتسب كما ذكرت إلى أسرة مفككة حيث علاقات الصراع والخصام والانفصام . وواضح أن وضع الطفل ناجم عن الوضع الإنساني للعائلة.

    فالأب لا دخل له وليس له علاقة وأنت تتحملين المسؤولية وهنا يكمن الداء فغياب الأب النموذج وغيبا العطف الأبوي والشملات الأسرية قادت طفلك إلى ما هو عليه الآن .

    فالطفل كما تقولين كان موهوبا وذكيا ولكنكما دمرتما فيه الذكاء والموهبة بالصراع والخلاف والتشاحن وتلك هي نتائج التفكك والصراع حيث يتم تدمير الأطفال دائما على مبدأ الآباء يأكلون العنب والأبناء يضرسون.

    الطفل يحتاج إلى حاجة الأرض إلى المطر وحاجة الشجر إلى أشعة الشمس وحنان الأب لا يمكن للأم أن تعوضه أبدا .

    مما لا شك فيه أن الطفل قد تعرض للضرر وسيتعرض أكثر وهذا عائد إلى الوضعية الأسرية الممزقة .

    ووضع الطفل الآن كما تصفين قد تجاوز حدود النصائح والكلمات والإرشادات فوضع الطفل مرضي جدا ويحتاج إلى الرعاية النفسية والصحية أيضا . عليك أن تصحبي طفلك إلى متخصصين في علم النفس أي إلى طبيب نفسي وإلى عيادات للمعالجة النفسية وإعادة التأهيل من جديد بأقل الأضرار الممكنة. فالحالة سيئة ومأساوية ما لم يتم التدخل والتدخل هنا يجب أن يكون تفسيا واجتماعيا.

    ومن جهة أخرى عليكما أنت والأب العودة إلى الرشد وتحقيق المصالحة على الأقل لمصلحة الطفل وأن تعهدا به إلى عيادة نفسية وأن تتولياه بالعناية والرعاية الخاصة وتوفير أجواء الحب والحنان والثقة. وهذا أبسط ما يمكن أن يكون . وإذا لم تستطيعا ذلك فحسبنا الله ونعم الوكيل .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات