هل حبي له بلا نتيجة ؟!

هل حبي له بلا نتيجة ؟!

  • 17721
  • 2010-03-09
  • 2435
  • حائره في امره


  • السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
    انا فتاه ابلغ من العمر 22 سنه ادرس لغه انجليزيه واحببت شاب و لكني لم اصارحه ومن خلال معاملته لي
    احسست انه يحبني ايضا ولكنه خجول كثيرا و كان احساس بانه يحبني بسب اهتمامه بي كثيرا لانه لا يتحدث مع اي فتاه الا معي و باسلوب مؤدب للغايه

    لا يتمادى بالكلام معي وفي احد الايام توصلت معه عبر الهاتف ليس من اجل اي شي و انما لانه تغيب وكنت اريد ان ابلغه بان الغد لدينا امتحان ،، و لكن بعدها بدا يبعث لي مسجات كثيره

    و مره بعث لي مسج لو اتقدم لخطبتك توافقي انا اجبت بنعم و لكن بطريقه غير مباشره اخبرته انه شاب اي فتاه تتمناه فقط لاني لا اريد التمادي بالكلام نهائيا

    وازدد حبي له و دائما متوصلين و في الفتره الاخيره احسست انه انسان متقلب يوم يعاملني باهتمام و يوم بجفاء حتى انه احيانا في الكليه يمر من جنبي بدون ان يلقي السلام لا اعرف السبب و احترت معه كثيرا و ايام يرد السلام و يكلمني و يحسسني بانه يحبني

    واخر مره طلب مني ان يقابلني خارج الكليه و لكني رفضت لاني فتاه ملتزمه و لا اريد ان اخرج مع شاب اطلاقاوعند رفضي لطلبه تغير كثيرا نحايتي و صار حاله متقلب لم اعد اعرف هل يحبني ام لالا

    لم اعد اجيب على رسائله لاني لم اعد افهمه اطلاقاً احسه في الرسائل يحبني كثيرا و في الواقع لالالالا
    و اخاف بان يكون كذاب معي و لكن مشكلتي باني احبه و لا استطيع نسيانه و لا استطيع مصارحته باني لم اعد افهمه

    اخاف ان تطول القصه على الفاضي و لا يتقدم لخطبيتي و اخجل ان اقول له ان يخطبني برغم ان حالته الماديه
    تسمح له بان يتقدم لي لانه غني اخاف ان اضيع عمري معه على الفاضي

    لا اعرف كيف اتعامل معه نهائيا و لا كيف افهمه
    احيانا افكر بان انساه و ان لا اكلمه و لا ارد عليه و لكن اترجع اخبروني ماذا اعمل ؟؟؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-04-03

    أ. مها عبد الرحمن الصرعاوي


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :

    جميل أن العقل الغارق في سكرة العاطفة استيقظ وحاول أن يفسر ما يحدث قائلا : (أخاف أن أضيع عمري معه على القاضي )

    والأجمل أن يتجلى ويتضح لك الحل المنقذ بإذن الله تعالى : (أفكر بأن أنساه وأن لا أكلمه ولا أرد عليه ) نعم هذه هذه أختي ...قفي عندها فهي صوت الحقيقة يناديك من الأعماق..

    تابعي معي مسلسلك أختي الكريمة ..كانت البداية إعجاب وانجذاب ، وكان الخطأ استغراقك في هذا الإعجاب وعدم مدافعتك له ثم أخطأتِ عندما أبديتِ اهتمامك به ، الأمر الذي أو صلكِ للتواصل معه مع أن كرامتكِ أختي أغلى من أن (ينجح أو يرسب في مادته ) وانظري النتيجة ..أصبح تواصلك بوابة ليتمادى هذا الشاب معك ليطلب منكِ الخروج !! .

    أختي : أسئلة ستقطع عليك هذا التردد بإذن الأحد الصمد :

    هل يرضى هذا الشاب أن يحدث لأخته ما حدث لكِ؟ مالذي سيفعله لها لو خرجت مع شاب أو حادثته ؟ كيف ينظر إليها وكيف ينظر إليكِ؟ لو كانت لكِ ابنة هل ستوافقين أن تتواصل بهذه الطريقة مع شاب؟هل ستوافقين أن ترتبط به ابنتك ؟ هل ستضمنين أن هذا الشاب الآن لا يتواصل مع فتيات أخريات دون علمك ؟ هل يثق فيكِ هو الآخر؟ ألا تعتقدين معي أن هذه التصرفات التي يقوم بها محاولة للضغط عليكِ؟

    أختي أهلك منحوك الثقة فلا تخونيهم .إن مجرد محادثتك له وتواصلك معه مزلق خطير اجتنبيه تماما .

    تريدين الحل..

    أختي العزيزة ...أولا لا ترضخي أبدا لمطالبه ..اقطعي كل سبيل مؤدية إليه .

    _ فترة المراهقة والتي تطول أو تقصر ، تكون العواطف فيها متقلبة والفتاة كتلة من العواطف وتأتي الفضائيات لتحرف الحب عن معناه الحقيقي لتحصره في معنى العشق والغرام ..وكم قاست المجتمعات من ويلات هذه المفاهيم .وثقي أن ليس كل إحساس بالإعجاب أو الانجذاب هو حب حقيقي ، فالحب الحقيقي بين الرجل والمرأة هو الزواج الذي يتم تحت ضوء الشمس.

    أختي هناك من يحتاجك (أمك وأبوك)بحاجة لسيل العاطفة هذا فهما منحاك بأضعاف ما تحملين إخوتك ..صديقاتك ..قريباتك ...أين أنتِ من الاهتمام بهم .

    فلا شك أنكِ انشغلت كثيرا عنهم بسبب صفقة خاسرة % ، وأنتِ من يعرف ذلك جيدا وقد أقررتِ بذلك (أخاف أن تطول القصة على الفاضي ولا يتقدم لخطبتي) ، (أخاف أن أضيع عمري معه على الفاضي )، (أخاف بان يكون كذاب معي) .

    إذن اقطعي كل ما يوصل إليه حتى لو اضطررتِ لتغيير رقم جوالك ، لا تردي عليه أبدا ..ولا تتواصلي معه بأي حال من الأحوال، ضعي هذا الشخص في أدراج الماضي ..وعودي إلى ربك ، وتقواك ، واحفظي عواطفك لمن يستحقها ، ذلك الزوج الذي لم يحن أوان الارتباط به بعد ، والذي يختار الفتاة الصالحة التي تقدر مسؤولية تربية جيل صالح ، وليس همها مجرد عواطف عابرة .

    عزيزتي.. مستقبلك في دينكِ و كرامتك ودراستك.. فلا تفرطي فيها وأنتِ في اختبار يحتاج منكِ صبر ولجوء إلى الله تعالى وتوبة نصوحا ، انطرحي في أعتاب الربوبية وتوسلي لله أن يخرجك من الدوامة التي تعيشين فيها وركزي في دراستك وأشغلي نفسك بقراءة القرآن والمطالعة وهواياتك حتى لا تنجرفي في وهم الحب .
    شرح الله صدرك مع تمنياتي لكِ بالتوفيق .

    • مقال المشرف

    صبيا

    لقطات شجية تتهادى حولها أنشودة عذبة تنساب إلى الروح: «الحسن يا صبيا هنا يختال»، نعم، لقد رأيت اختيال الحسن في قاعة مغلقة، تكتظ بالنخيل الباسقات وطلعها النضيد، من رجالات التعليم في صبيا ومِن خلفهم في قاعة أخرى نساؤها الفاضلات، لم تكن الأنوار المز

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات