كيف نؤثر إعلامياً في المراهقين ؟

كيف نؤثر إعلامياً في المراهقين ؟

  • 1761
  • 2006-06-19
  • 2815
  • ساره نبيه


  • أنا مشتركه فى جمعيه تهدف إلى توعية الشباب ضدد أخطار المخدرات وهذا يتتطلب نزولنا لمدارس وجامعات لذلك أنا استشير حضرتك فى معرفة أكثر الطرق تأثيراً فى الشباب لتوصيل فكرة التوعيه . وكيفية أقناع الشباب
    ولسيادتك جزيل الشكر

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-06-25

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    يسرني في البداية أن أوجه إليك خالص تقديري وشكري على مشاركتك الإنسانية المعطاءة في الجهود المبذولة لتوعية الشباب وحمايتهم ضد أخطار المخدرات ودواهيها .

    أختي الفاضلة : العمل الإعلامي والإقناع الإعلامي يحتاج إلى معرفة ودراسة وتخصص علمي ، وهناك اليوم جامعات ومعاهد متخصصة في فنون الإقناع الإعلامي والعمل الإعلامي في هذا المجال تحديدا . واليوم نشهد ولادة فرع علمي جديد ومتطور هو " الإعلام التربوي" ، وهو علم يبحث في الوسائط والوسائل الإعلامية المتقدمة في التأثير إعلاميا في مجال المؤسسات التربوية لحماية الأطفال والناشئة من أخطار المخدرات والسلوك المنحرف وتوجيه هذه الفئة الاجتماعية نحو الخير والتقدم والعطاء . والإعلام التربوي يدرس اليوم في مختلف كليات التربية وفروعها كما يدرس في كليات الإعلام ومؤسساته .

    وهناك مؤسسات تربوية علمية تخصص دورات وبرامج قصيرة الأمد وطويلة الأجل في مجال محاربة المخدرات وحماية الأطفال والناشئة والشباب من كافة المخاطر الأخلاقية والصحية والثقافية .
    وهناك برامج إعلامية متقدمة تعتمدها أغلب المؤسسات الإعلامية والخيرية في مواجهة مختلف ظواهر الانحلال الأخلاقي التي يواجهها الطلاب والناشئة .

    وعليك في البداية باقتناء مجموعة من الكتب الإعلامية التثقيفية للتعرف على دور الإعلام ووظيفته أهميته في مجال محاربة مختلف أشكال الانحراف التي يمكن أن يتعرض لها الشباب والأطفال .
    وعليك أيضا البحث عن كتب ومقررات في الإعلام التربوي وهي موجودة ومتوفرة في كليات التربية وأقسام الإعلام .
    وعليك أيضا البحث عن إمكانية إتباع دورة تدريبية في هذا المجال وهي دورات وبرامج تقيمها معاهد الخدمة الاجتماعية والتدريب المستمر في الجامعات والمعاهد والمؤسسات العلمية بهدف خدمة الشباب ورعايتهم .

    وفوق ذلك كله هناك أقسام متخصصة في مختلف وزارات الشؤون الاجتماعية والعمل متخصصة في حماية الشباب ورعايتهم عبر وسائل الإعلام والاتصال بمختلف وسائط الإعلام الحديثة من راديو وإنترنيت وتلفزيون .
    وهناك محاضرات تقيمها الجامعات حول فن الإعلام التربوي في مجال حماية الشباب ورعايتهم . وهناك أيضا برامج إعلامية وخطط تربوية إعلامية لمختلف مؤسسات الرعاية الاجتماعية المعنية بحماية الشباب من ظاهرة المخدرات والانحراف . وما عليك إلا الانخراط في هذا الميدان والتثقيف الذاتي والاطلاع على هذه البرامج والدورات والكتب والمحاضرات والفعاليات الإعلامية المختلفة من أجل تكوين ثقافة إعلامية متميزة في هذا الميدان ومن أجل خدمة مجتمعك ومواطنيك وأهلك .

    ونشكرك ونسأل الله أن يأخذ بيدك إلى الخير كل الخير ، وأن يعم الله عليك بالعطاء والثناء ، وأن تحققي نجاحك المنتظر في حماية الشباب ورعايتهم في مختلف أنحاء الحياة الاجتماعية .
    وسلام الله عليكم .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-06-25

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    يسرني في البداية أن أوجه إليك خالص تقديري وشكري على مشاركتك الإنسانية المعطاءة في الجهود المبذولة لتوعية الشباب وحمايتهم ضد أخطار المخدرات ودواهيها .

    أختي الفاضلة : العمل الإعلامي والإقناع الإعلامي يحتاج إلى معرفة ودراسة وتخصص علمي ، وهناك اليوم جامعات ومعاهد متخصصة في فنون الإقناع الإعلامي والعمل الإعلامي في هذا المجال تحديدا . واليوم نشهد ولادة فرع علمي جديد ومتطور هو " الإعلام التربوي" ، وهو علم يبحث في الوسائط والوسائل الإعلامية المتقدمة في التأثير إعلاميا في مجال المؤسسات التربوية لحماية الأطفال والناشئة من أخطار المخدرات والسلوك المنحرف وتوجيه هذه الفئة الاجتماعية نحو الخير والتقدم والعطاء . والإعلام التربوي يدرس اليوم في مختلف كليات التربية وفروعها كما يدرس في كليات الإعلام ومؤسساته .

    وهناك مؤسسات تربوية علمية تخصص دورات وبرامج قصيرة الأمد وطويلة الأجل في مجال محاربة المخدرات وحماية الأطفال والناشئة والشباب من كافة المخاطر الأخلاقية والصحية والثقافية .
    وهناك برامج إعلامية متقدمة تعتمدها أغلب المؤسسات الإعلامية والخيرية في مواجهة مختلف ظواهر الانحلال الأخلاقي التي يواجهها الطلاب والناشئة .

    وعليك في البداية باقتناء مجموعة من الكتب الإعلامية التثقيفية للتعرف على دور الإعلام ووظيفته أهميته في مجال محاربة مختلف أشكال الانحراف التي يمكن أن يتعرض لها الشباب والأطفال .
    وعليك أيضا البحث عن كتب ومقررات في الإعلام التربوي وهي موجودة ومتوفرة في كليات التربية وأقسام الإعلام .
    وعليك أيضا البحث عن إمكانية إتباع دورة تدريبية في هذا المجال وهي دورات وبرامج تقيمها معاهد الخدمة الاجتماعية والتدريب المستمر في الجامعات والمعاهد والمؤسسات العلمية بهدف خدمة الشباب ورعايتهم .

    وفوق ذلك كله هناك أقسام متخصصة في مختلف وزارات الشؤون الاجتماعية والعمل متخصصة في حماية الشباب ورعايتهم عبر وسائل الإعلام والاتصال بمختلف وسائط الإعلام الحديثة من راديو وإنترنيت وتلفزيون .
    وهناك محاضرات تقيمها الجامعات حول فن الإعلام التربوي في مجال حماية الشباب ورعايتهم . وهناك أيضا برامج إعلامية وخطط تربوية إعلامية لمختلف مؤسسات الرعاية الاجتماعية المعنية بحماية الشباب من ظاهرة المخدرات والانحراف . وما عليك إلا الانخراط في هذا الميدان والتثقيف الذاتي والاطلاع على هذه البرامج والدورات والكتب والمحاضرات والفعاليات الإعلامية المختلفة من أجل تكوين ثقافة إعلامية متميزة في هذا الميدان ومن أجل خدمة مجتمعك ومواطنيك وأهلك .

    ونشكرك ونسأل الله أن يأخذ بيدك إلى الخير كل الخير ، وأن يعم الله عليك بالعطاء والثناء ، وأن تحققي نجاحك المنتظر في حماية الشباب ورعايتهم في مختلف أنحاء الحياة الاجتماعية .
    وسلام الله عليكم .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات