كيف أتكلم بطلاقة ؟؟

كيف أتكلم بطلاقة ؟؟

  • 17489
  • 2010-03-02
  • 26997
  • لمى


  • السلام عليكم
    انا فتاه في العشرينات مشكلتي تتلخص في انني اعاني من الخجل واحيانا من الارتباك في الاجتماعات وكنت ايام الدراسه عندما اقف للقراءه ارجف وبشده لدرجه اخاف ان يلاحظني احد من شده الرجف

    كما عندما اريد ان اتكلم مع احد فانني اشيل هم واتوتر واحيانا اتكلم واحيانا افضل الصمت
    واحياناينتابني شعور ان لااحد يتقبل الحديث معي لاني لا اعرف اتكلمو لا اعرف كيف اتي بالكلام فانا احاول اني افكر وسترجع لااتي بكلام حتى اطرحه للجميع ولكن وكان الكلام يختفي ولا اجد حرف ولا كلمه واحده اذكرها

    احيانا احس انني امل من الكلام ومالي نفس اتكلم مع احد حتى لو عندي رد وكلام على مايقوله احس اني مللوله امل من الشي بسرعه كما انني لاااتأقلم مع الشخص بسرعه كما احيانا احب الحديث مع نفسي واحس اني اعرف اعبر وبطلاقه وتكون ردودي قويه وكاني فيلسوفه ولكن امام الناس احس لاستطيع كما ان لاحد يفهمني

    اريد مساعدتكم لي حتى اتكلم بكل طلاقه ومن غير خوف او خجل واريد اعرف اتكلم وآاتي بالكلام لاني احسد الناس من اين ياتون بكل هذا الكلام ويتكلمون بكل جرئه

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-03-16

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    عزيزتي أحب في البداية أن أذكرك بوصية الرسول عليه الصلاة والسلام بأن \" لا تحاسدوا\" وقد تكون كلمة لا تقصدينها ولكن لما للحسد من أثر سيء على نفس حامله أردت أن أنبه بأن تجنبه تطبيق لسنة حبيبنا المصطفى وإسعاد للنفس.

    الخوف من الكلام أمام الناس قد يكون درجة من الرهاب الاجتماعي وقد يكون فقط نتيجة لضعف الثقة بالنفس ونقص الخبرة والممارسة فكل مهاراتنا الاجتماعية تحتاج لتدريب.

    بداية يجب أن تعملي على تحسين فكرتك عن نفسك بالتركيز على نقاط قوتها فأنت إنسانة متعلمة ارتادت الجامعة ونالت درجة ولديها مهارات مكنتها من الحصول على عمل ولا بد أن لديها خبرة ومعرفة وعلم يمكن أن ينفع الآخرين فاحرصي أن تشاركي الآخرين بما أنعم الله عليك وعندما تفكرين بالآخرين وحرصك عليهم بدل تفكيرك في تقييمهم لك أو في عدم معرفتك سيقل توترك بالتدريج.

    ذكري نفسك بأن لا أحد يعرف كل شيء ولكن من يريد يمكنه التعلم وأول مصادر التعلم هي القراءة فزيدي مخزونك الثقافي واقرئي فيما يهمك ويهم من تريدين الحديث معهم، وذكري نفسك بأن ارتكاب الأخطاء أمر طبيعي في البشر لا يجب أن يحرمك فرصة التواصل مع الناس أو التعبير عن نفسك وفكرك.

    ثم اختاري لنفسك بعض المواضيع المفضلة وقومي بقراءتها بصوت مرتفع على انفراد، ثم قومي بتسجيل صوتك أثناء القراءة أو الحديث واستمعي له لتتأكدي من قدرتك الفعلية على الحديث بصوت عالي وتعديل ما لا يعجبك، مع تكرار هذا التمرين وتعديل أفكارك ستتجاوزين مشكلتك بإذن الله وتصبحين قادرة على الانتقال للدرجة الثالثة من التدريب وهي اختيار أفراد تشعرين بالراحة في الحديث معهم مواجهة- صديقة أو أخت- وتدربي معها وأمامها على القراءة بصوت مرتفع.
    وفي النهاية عزيزتي لمى تكمن السعادة في قبول أنفسنا واختلافها عن الآخرين فلا يعقل أن نكون نسخ مكررة ، أريدك أن تجعلي توقعاتك من نفسك وهدفك في التغيير معقولا كي لا تفقدي إحساسك بالرضا والسعادة في انتظار الانتقال للجانب الآخر فاسعدي حيث أنت مع سعيك للإبحار إلى أي جانب تريدين من الحياة، وبقدر اقتناعك بأهمية هدفك ستكون مثابرتك لتحقيقه فالتغير يحتاج لوقت وجهد وإرادة مع تمنياتي لك بسعادة الدارين.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات