أعالج صدمة الحرام بحركة العين .

أعالج صدمة الحرام بحركة العين .

  • 17348
  • 2010-02-20
  • 3177
  • مرح


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لدي مشكلة منذ صغري واتمنى ان ارى تعقيبك .انا فتاة عمري 22 سنه ... تعرضت للإغتصاب من أخي ... كان عمري 8 سنوات ... واهلي ليس لديهم علم بالموضوع...

    شعرت بالخوف حينها ولم استطيع حتى الآن ان اقول لهم... انا لحد الآن غير مستوعبه وغير قادره على التصديق بأني تعرضت للإغتصاب... غير قادره ان افتح قلبي ... غير قادره ان اعبر بأي كلمة عنه... اشعر بأن ليس انا من تعرض للإغتصاب...

    اذهب الى دكتوره نفسية حاليا... وتقول لي بانها تريد ان تعالجني بطريقة حركة العينينE.M.D.r
    (اضطراب ما بعد الصدمة) انا بصراحة اشعر بأن العلاج بحد ذاته هو شيء مؤلم وطريقة لليست للعلاج وانما طريقة للتعذيب....

    اشعر بأن الطبيبة تحب ان تشعرني بالألم... لا اعلم مدى صحة كلامي ... ولكن هكذا اشعر ...ما رأيك في العلاج بحركة العينين.... هل هو فعال؟ هل هو مخيف؟ هل هو يؤلم نفسيا ؟؟

    انا لحد الآن يصعب علي ان اتكلم في الموضوع.... حتى وانا اكتب لك غير قادره على وقف دموعي.... اشعر بأن عمري 70 سنه .... يائسه جدا ....

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-03-01

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت العزيزة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

    اطلعت على قصتك والتي هي مؤلمة فعلا وحالتك حال الكثير من أخواتنا وبناتنا اللواتي يتعرضن لمثل هذه المواقف ومن أقرب الناس إليهم والذي من المفترض أن يكونوا أمانا لهم وملاذا .. على كل حال الذي حدث حدث وما علينا الآن إلا التوكل على الله والعمل على تجاوزه وتجاوز آثاره .

    إن ما تعانينه الآن هو فعلا يسمى PTSD أي ضغوط ما بعد الصدمة فقوة الصدمة والحادث الذي تعرضت له بقيت آثارها عليك وظهرت الآن وبشكل قوي لذا فأنت بحاجة إلى علاج نفسي وليس دوائي فقط وإنما أؤكد علاج نفسي يمكنك من تجاوز هذه الحالة فالموقف وشدته عمل لك حالة من الصدمة النفسية والتي تولد لديك الأحلام أو كوابيس ومشاعر من الحزن أو الاكتئاب والقلق ومخاوف وغيرها .

    لذا علينا أن لا نبقى منغلقين عليها بل علينا أن نتجاوزها بأي طريقة ممكنة وبما أن حضرتك تراجعين طبيبة نفسية المفروض أن تقولي لها كل شيء وبصراحة ومن الواجب المهني أن لا تخبر أحدا بذلك إن كنت تخافين من معرفة الأهل أو الآخرين .

    أما طريقة العلاج EMDR فهي من طرق العلاج المستخدمة لمثل هذه الحالات وأعطيك معلومات مبسطة عنها هذه الطريقة والتي حقيقة ترجمتها مختلفة من شخص إلى آخر هي 'إبطال الإحساس وإعادة العلاج بحركات العين' EMDR ورغم غرابة الاسم إلا أنه أسلوب غير عادي يمكنه شفاء صبي تعرض للاعتداء من أثر الصدمة خلال ثلاث جلسات فقط. ويمكن لشخص بالغ يتصرف بشكل سلبي ويتسم بسلوك غير طبيعي أن يتغير سلوكه ويعود إلى طبيعته ما بين خمس إلي عشر جلسات. وينصح بهذه الطريقة العلاجية لمواجهة العديد من الاضطرابات النفسية والسلوكية.. فحوالي 10 % فقط من الأشخاص الذين تعرضوا لكارثة ما تظهر لديهم بوضوح أعراض حالة 'توتر ما بعد الصدمة' وهؤلاء لا يربطون في البداية بين حالاتهم والحدث المأساوي الذي دمر حالتهم النفسية ولكن أنت تربطين وهذا شيء جيد.
    إن تقنية العلاج بحركة العينEMDR
    Eye MovementDesensitization and Reprocessing
    هذه تقنية حديثة ومستخدمة في العلاج الطبي التقليدي والتقنية معتمدة ومعترف بها عالمياً و هي تعطي نتائج سريعة لكثير من المشاكل والاضطرابات النفسية. يفسر مكتشف هذه الطريقة العلاجية د. شابيرو الجلسة وخلال جلسة العلاج يتم استثارة الشخص وكأنها عملية 'تسخين' لوعاء الذكريات وذلك عن طريق أسلوب تمهيدي لرصد الجوانب الانفعالية للصدمة.. ثم يقوم الطبيب المعالج بعمل حركة فجائية حتى يتبعها المريض الراقد علي الفراش بعينيه مع التركيز علي إحساس معين أو صورة معينة. وتثير هذه الحركة الحواس التي توطد صلة المريض بالحاضر. والمهم كما يقول د.شرايبر أن تكون إحدى قدمي المريض في الحاضر من خلال حواسه والقدم الأخرى في الماضي من خلال إعادة تذكر الانفعالات.

    وهذا الوضع يولد حالة تسمي 'تجربة العقل الكامل' وتعني إحياء الوعي أو مضاعفة الانتباه تماما كما يحدث في التأمل.. وهو أسلوب قديم جدا قام الباحثون بجامعة كمبريدج بدراسة تأثيره علي الإنسان...وبعد دقيقة واحدة من التجربة يتوقف المريض ويبدأ في التعبير لغويا عما ظهر في خياله وهو يقوم بحركات العين. وتتم إعادة التجربة مع مجموعة من الحركات. فيبدأ المخ في محو الصدمات الحديثة قبل القديمة وهكذا تدريجيا حتى يصبح 'نظيفا' تماما من أي آثار سلبية.. وهي طريقة علاجية أشار مستخدموها إلى أنها فعالة مع الذين تعرضوا لعمليات اغتصاب حيث تمت معالجة الكثير من هذه الحالات .

    أختي العزيزة العلاج النفسي غير مخيف مطلقا ولا يولد الألم بل يزيله لذا أنصحك بالقيام به ومتابعته من أجل سلامتك وتمتعك بالحياة بصورتها الطبيعية وما وهبه الله لنا .

    أمنياتي لك بالتوفيق والسلامة .

    • مقال المشرف

    الحضانة.. القرار المحكم

    جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات