أثر السن والتعليم في الزواج .

أثر السن والتعليم في الزواج .

  • 17277
  • 2010-02-14
  • 2527
  • 88


  • انا مطلقة عمري 24 سنة من اربع سنوات تقدم لي رجل متزوج يكبرني بثلاث اعوام يقول ان زوجته لديها مرض عضوي لا تستطيع الانجاب وفي طريقهم الى الانفصال لكن استفساري منكم جزاكم الله خير هو هل فارق العمر مناسب ايضا

    انا متعلمة للمرحلة الجامعية وهو لا هل هذا سيؤثر على العلاقة ام لا وماهي النصائح التي تفيدوني فيها للإقبال على حياة زوجية وتجربة جديدة مع العلم انني استخرت الله عزوجل ولم اشعر بشي ...وجزاكم الله كل خير
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-03-30

    د. حمد بن عبد الله القميزي


    أختي الكريمة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

    الحمد لله الذي هيئ مثل هذا الموقع (موقع المستشار) الذي يسهم في معالجة كثير من المشكلات الأسرية والتربوية والنفسية والطبية، وأشكرك على ثقتك بموقع المستشار ومستشاريه وعرض مشكلتك عليهم، والحمد لله على أن وفقني لمساعدتك في اتخاذ القرار لهذه المشكلة التي تمرين بها.

    أختي الكريمة: أنت مطلقة من أربع سنوات وعمرك 24سنة، وتقدم لك زوج يكبرك سناً بثلاث أعوام، وسؤالك هل فارق السن والتعليم يؤثر على الزواج؟

    الجواب: لاشك أنه كلما كان الزوجان أكثر تقارباً في السن والتأهيل العلمي كلما كان ذلك أدعى لحصول التوافق الزوجي، ولكن ليس شرطاً لحصوله، بمعنى قد يكونان الزوجان متقاربان سناً وعلماً ولكن لا يحدث بينهما توافق، وقد يكون عكس ذلك ليس بينهما تقارب في السن والتعليم ويكونان متوافقان ومنسجمان ويعيشان حياة سعيدة هانئة.

    أختي الكريمة: تعلمين أن الإسلام لم يشرط في قبول الزوج علما أو سناً وإنما شرط الدين والخلق، إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، فإذا كان الزوج الذي تقدم لك مرضي عنه في دينه وخلقه فأنصحك بالموافقة على الزواج منه, كما أنني أذكرك بأنك مطلقة ولا تنسي أن المطلقة يقل خطابها، والمرأة العاقلة –مثلك- تنتهز الفرصة المناسبة والرجل المناسب فإذا وجدتها فلا تفرطي فيها.

    أختي الكريمة: أما النصائح التي تساعدك على تحقيق حياة زوجية سعيدة بإذن الله فهي كثيرة ولكن أجملها لك في النصائح التالية:

    (1)طاعة الله عز وجل في إكمال مراسم الزواج والحياة الزوجية، وعدم مخالفة تعاليمه سبحانه وتعالى.
    (2)رضا الله في رضا الزوج فاحرصي دائماً على أرضا زوجك فيما لا يغضب ربك عز وجل.
    (3)تبعلي وتوددي لزوجك فكل زوج يحب الزوجة المتبعلة والودود.
    (4)أملئ عين زوجك وبطنه وصية قالها وقالتها كثير من الأزواج والزوجات والآباء والأمهات.
    (5)تعرفي على ما يحب زوجك واهتماماته ومارسي ما يحب وشاركيه في اهتماماته.

    وهناك الكثير من الوصايا والنصائح يمكن مراجعتها في الكتب والمراجع والمجلات المتخصصة.

    أخيرا: لا تتأخري في قبول الزواج إذا تحققت مواصفات الزوج (الدين والخلق)، وتماسكي بهذه النصائح وغيرها من النصائح الزوجية المفيدة، وفقك الله لحياة زوجية سعيدة .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات