كيف أنصح أخا يكلم فتاة ؟

كيف أنصح أخا يكلم فتاة ؟

  • 16751
  • 2010-01-12
  • 1739
  • االزهراء


  • اخي عمره في 29 غير متزوج وغير موظف اكتشفت انه يكلم بنت عن طريق الماسنجر ويواعدها بيوم للخروج معاه .واظن من قبل يخرج معاها. وهو ينبهها على دراستها والدرجات والمذاكره.وانه ماراح يكلمها ويراسلها الين تخلص اختباراتها.

    هو في مدينه اخرى. اهلي لايعلمون بشيء . وانا اصغر منه فما الحل.؟؟؟ وصعب اصارحه بهالشي. ولايوجد من هو اهل للنصح لاخبره. مع انه انسان طيب ومتسامح ودايم يحرصنا على الدين ومستقبلنا وبر والدتي.
    وشكـــــــــــــــرا لكم
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-02-10

    د. صالح بن علي أبو عرَّاد الشهري


    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمدٍ الأمين ، وعلى آله وصحبه والتابعين .

    أما بعد : فما ورد في هذه الاستشارة يكاد يكون غير مُستغربٍ في ظل التغيرات المجتمعية التي نعيشها في هذا الزمن الصعب الذي اختلت فيه الموازين ، وتبدلت فيه القيّم ، وانفتحت فيه الأبواب على مختلف الثقافات بشكلٍ يصعُب معه التنبؤ بما يمكن أن يحصل من الشباب على وجه الخصوص .

    وعلى كل حال ففي وجهة نظري أن المشكلة الحقيقية ليست في سوء استخدامه للماسنجر ، ولكنها تتمثل في عدم زواجه وهو في سن التاسعة والعشرين من عمره ، إضافةً إلى كونه غير موظف ، وهنا أرى أن السبب في ما هو فيه راجع إلى الأُسرة التي يُفترض أنها قد حرصت على تزويجه ، فليس صحيحًا أن يكون عمر الشاب تسعةً وعشرين عامًا وهو لم يتزوج بعد .

    وأنصح الأخت الكريمة أن تُبادر بالحديث مع أحد الوالدين حول هذا الشأن ، وأن تختار لذلك الأكثر قربًا لأخيها سواءً أكان الوالد أو الوالدة ، وأن تبيّن أنها تخشى من تطور هذه العلاقة بين أخيها وبين تلك الفتاة أو غيرها . وأن تنصح بتزويجه عاجلاً لأنه في سنٍ خطرة وظروفٍ زمنيةٍ صعبةٍ للغاية .

    أما هي فيجب ألاّ تظهر في الصورة بأي حالٍ من الأحوال ، وأن تحرص على التالي :

    أولاً ) أن يكون تعاملها مع أخيها بكل احترامٍ وتقدير ، وأن تظهر له في كل مناسبة إعجابها بتدينه وأخلاقه وطيبته وتسامحه .
    ثانيًا ) أن تحاول قدر المستطاع - بالتنسيق مع والديها - ألاّ يبقى هذا الأخ فتراتٍ طويلة لوحده أمام الحاسب الآلي وشبكة الإنترنت ، حتى لا يجد فرصةً للحديث عبر الماسنجر .
    ثالثًا ) أن تستخدم العلاج التربوي النبوي المتمثل في ( الدعاء ) الصادق له بالصلاح والهداية والاستقامة ، وأن يكفيه الله تعالى من الشيطان الرجيم وكيده ومكره .
    والله تعالى أسأل لنا وله ولإخواننا المسلمين التوفيق والسداد والصلاح في ديننا ودنيانا ، وصلى الله وسلّم على سيدنا محمد .

    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات