أمي تنقل كل شؤوننا للناس !!

أمي تنقل كل شؤوننا للناس !!

  • 16745
  • 2010-01-12
  • 1544
  • malikana


  • بصراحه عندي مشكله اعاني منها منذ الصغر لين تازمت منها كتيرر الحين وبدور لها الحل وهي كالتالي :: امي ما احب طريقتها من النوع الي تقول كل شي للناس

    حتى مشاكلنا الشخصيه تقولها ومتجاهله انو ممكن هالشي يضرنا حاولت افهمها كم مرة بس كل المرة ينقلب الموضوع ضدي والله هي تقول للقريب والبعيد وهما بدورهم يشجعوها ويعبو راسها

    واحيانا تنقل الاشياء بطريقه ظالمه يعني اشياء مالها اساس بس بمخيلتها صارات تعبت تعبت لين ماصرنا نخرج من البيت ونروح لاحد عشانها بس برضو مافي فايده صار التلفون هو البديل

    ماحب حد يعرف خصوصياتنا وهالشي يضرها هي قبل لا يضرنا وبس ..!!

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-01-24

    أ. دانة أحمد قنديل


    طيب الله أوقاتك عزيزتي (Malikana).

    نعم إن إفشاء الأسرار العائلية من أسوأ التصرفات لأنها تجعل الإنسان يشعر وكأنه يعيش في منزل من زجاج.

    ولكن مادام الفاعل هو أمك فالحالة حرجة للغاية فأنت عليك واجب برها الذي لا يسقط عنك مهما كان السبب ولذلك أنصحك أن تحتفظي بأسرارك لنفسك ولا تخبريها بخصوصياتك وأن تحاولي نصحها بالحسنى ولو أمكن الاستعانة بأحد كبار العائلة كأبيها أو عمها أو أي شخص تثق هي به وتحترم رأيه ولا بأس بأن تكون امرأة من قريباتها كخالتها أو عمتها.

    المهم حاولي أن تتقربي منها واختاري سبيل الحسنى فليس لك عليها أي سلطة إلا النصح بالمعروف وإياك يا أختي أن تخطئي فتثوري عليها أو تتخذي من هذا الأمر ذريعة لإزعاجها أو الإساءة إليها وتذكري أنه لا تزر وازرة وزر أخرى وخطؤها تتحمله هي وحدها لا غيرها ولذلك ابقي بجانبها كي تتمكني قدر الإمكان من تحسين الحال. واستعيني بالدعاء لله تعالى عله يهديها ويلهمك رشدك.

    • مقال المشرف

    أولادنا بين الرعاية والتربية

    هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، والخلط المسيء للمسؤولية الوالدية، بين الرعاية والتربية، فلا أزال أسمع من يمن على أولاده بأنه يقدم لهم كل ما يحتاجون وأكثر، ولكنهم أخفقوا في دراست

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات