عندما يكون النوم معضلة !!

عندما يكون النوم معضلة !!

  • 16538
  • 2009-12-23
  • 1867
  • يحيى


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    بعد طرح مشكلتي في احدى الدردشات الصوتية نصحني بعض الاخوة بالاستشارة بطبيب عياة نفسية وحقيقة لا تسمح امكنياتي المادية بذلك فقلت لعلكم تفيدوني بعد الله ..

    انا شخص اعاني من التكلم اثناء النوم بما فعلته بيومي او باحداث سبقته. ليس ذلك فقط بل تطور الامر الى ان فقدت الاحساس بالاصوات من حولي ومن يوقظني ولا احس بالمنبة عندما يعمل ولا اسمع الاذان ولا التلفاز او اي شي

    من ينام حولي لا يشعر بالراحة اثناء نومه في نقس المكان الذي انام فيه تقبل الامر في بادئة ولكن بعد خروجي من البيت للدراسة في الكلية تثاقم الوضع وصرت انام لوحدي لكي لا ازعج اصدقائي.

    سببة لي هذه المعضلة مشكلة في الاستيقاظ من النوم والذهاب للمحاضرات فكنت لا احضر اليها كثيرا سبب ذلك حرماني من اجتياز السنة الاولى صبرت واعدة السنة من جديد ولكن بلا فائدة ترجى تم فصلي من تلك الكلية وحزنت على فراق مستقبلي

    صاحب ذلك ظرف طارى احزنني كثيرا الى وهو موت قريب لي عزيزا جدا جدا (رحمة الله ) بعد فصلي تقبل والدي ذلك الوضع خجلت من نفسي واردت ان اثبت لاهلي انني جدير بالمسؤلية والاعتماد على نفسي قمة بالتسجيل في احد الجامعات وقبلت بها

    التحقت بها كانت حجتي لاهلي ان الكلية السابقة صعبة وان نظام الدراسة بها متشدد وما الى ذالك لم اجتز الترم الاول بكامل بقي لي فيه مادتين كذبت على اهلي وقلت لهم انني اجتزت الترم بحجة نزول المكافا لي

    في الترم الثاني تجاوزت جميع المواد وبقي لي واحدة اجبرت على الترم الصيفي تجاوزتها جميعا ما عدا مادة واحدة لم احذر اختبارها بسبب النوم. لم استيقظ ندمة قالو لي الأهل كيف كان الترم الصيفي قلت نجحت فيه والحمد لله (لا حول ولا قوة الا بالله اللهم اغفر زلاتي يوم الدين)

    اصبحة تلك المدة معضلة .اصبحت كل يوم سبت واربعاء
    لم استطع الذهاب للمحاضرات بسبب نومي . نومي . كرهت نفسي فانا على بعد خطوات قليلة من الحرمان لم امتحن الاختبارات الدورية والان انا عاجز تمام العجز عن كل شي ......

    فكرت بالانتحار وقلت اضع حدا لمشكلتي ولكن تذكرت الحساب والقيامة وقلت اصبر لعل الله يسخر لي من عبيدة من يساعدني في هذه المشكلة .. ( اسغفر الله )

    الكل صار يكرهني ولا يتقبل النوم بجواري ايقنت ذلك في احدى الليالي . كنت نائم (هذه من كلام صديقي الذي روى لي ماذا حدث في تلك الليلة)

    فاذا بي اصرخ صرخا شديدا لدرجة ان صديقي استيقظ من نومه واتى اللي وصفعني على وجهيي الذي كان بجواري سمع تلك الصفعة وقام وقال له اتق الله يا اخي قال خله يحس انا نائمين معه وانا في سبات عميق لما افقت سرد لي القصة

    وقلت له لم يحدث ذلك انت تكذب فقال اسأل (فلان) فقلت حسنا لما اتى وسألته اكد بحدوث ذلك الامر سخطة من نفسي ضقة من هول ما سمعت بعدها صرت اخاف ان انام مع احدهم فيشهر بي او بشي من ذلك ...

    ارجو من الله ثم من جميع لديه علم بتلك المشكلة ان لا يبخل بذلك وجزاءة عند الله ...والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-01-16

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز يحيى :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    إن ما عرضه حضرتكم من مشكلة هي في الحقيقة نتاج لمشكلة أو أثر ناتج عن أسباب لما تعانيه من مشكلة لذا فالدراسات الحديثة أثبتت أن التحدث أثناء النوم ليس مرضا بل هو نتيجة لما يعانيه من حالات نفسية أو ضغوط ومشاكل أو هموم في الحياة وبعضها قد يكون مكبوتا أو غير محسوس أو في منطقة الشعور لذا لابد من معالجة المشكلة أولا وبالتالي ستتخفف تلك الآثار الناتجة عنها والأسباب كثيرة فقد يلعب القلق والخوف والتوتر ومشاكل الحياة المختلفة دورا مهما في اضطرابات النوم لدى الفرد وتتضمن هذه الاضطرابات الكوابيس والاستيقاظ من النوم في حاله رعب شديد .

    أو الحديث أثناء النوم بما حدث للفرد من مشكلات وهذا يعني انه يفكر بها أثناء نومه وهي تشغل عقله وموجودة في عقله الباطني لذا أنا يمكن أن انقل لك بعض النصائح الطبي والصحية المفيدة لما يمكن أن تفعله قبل النوم فعليك بالآتي :

    1التخلص من الضغوط النفسية قدر الإمكان قبل الذهاب إلى النوم يعني لا تأخذ مشاكلك وإياك للنوم.

    2ممارسه التمارين الرياضية الخفيفة قبل النوم بساعات قليله .

    3ممارسه تمارين التنفس واخذ كميه كافيه من الأوكسجين لتنشيط المخ وتخليصه من السموم الناتجة عن الإجهاد والتعب اليومي .
    4ممارسه تمارين الاسترخاء للتخلص من التوتر والقلق .

    5. يمكن ارتداء بعض الملابس الخفيفة أو الواسعة أثناء النوم .

    6. حاول أن تجعل السرير مريحا لك والوسادة ذات رائحة طيبة تعرفها وتحبها أو ترتاح لها أنت

    7.غرفة النوم لتكن هادئة وذات إضاءة لطيفة هادئة .

    8. يمكن لك قراءة بعض من القصص القصيرة اللطيفة غير المثيرة وتختمها بقراءة آيات من الذكر الحكيم.

    عليك بتكرار هذا كل يوم وبالتالي تصبح لديك مثل العادة التي تشعر عندما تؤديها بالنعاس أرجو أن تكون تلك المعلومات واضحة وجيدة لك وحاول أن تبتعد عن التفكير بالمشاكل اليومية واترك وقت النوم للراحة والهدوء .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-01-16

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز يحيى :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    إن ما عرضه حضرتكم من مشكلة هي في الحقيقة نتاج لمشكلة أو أثر ناتج عن أسباب لما تعانيه من مشكلة لذا فالدراسات الحديثة أثبتت أن التحدث أثناء النوم ليس مرضا بل هو نتيجة لما يعانيه من حالات نفسية أو ضغوط ومشاكل أو هموم في الحياة وبعضها قد يكون مكبوتا أو غير محسوس أو في منطقة الشعور لذا لابد من معالجة المشكلة أولا وبالتالي ستتخفف تلك الآثار الناتجة عنها والأسباب كثيرة فقد يلعب القلق والخوف والتوتر ومشاكل الحياة المختلفة دورا مهما في اضطرابات النوم لدى الفرد وتتضمن هذه الاضطرابات الكوابيس والاستيقاظ من النوم في حاله رعب شديد .

    أو الحديث أثناء النوم بما حدث للفرد من مشكلات وهذا يعني انه يفكر بها أثناء نومه وهي تشغل عقله وموجودة في عقله الباطني لذا أنا يمكن أن انقل لك بعض النصائح الطبي والصحية المفيدة لما يمكن أن تفعله قبل النوم فعليك بالآتي :

    1التخلص من الضغوط النفسية قدر الإمكان قبل الذهاب إلى النوم يعني لا تأخذ مشاكلك وإياك للنوم.

    2ممارسه التمارين الرياضية الخفيفة قبل النوم بساعات قليله .

    3ممارسه تمارين التنفس واخذ كميه كافيه من الأوكسجين لتنشيط المخ وتخليصه من السموم الناتجة عن الإجهاد والتعب اليومي .
    4ممارسه تمارين الاسترخاء للتخلص من التوتر والقلق .

    5. يمكن ارتداء بعض الملابس الخفيفة أو الواسعة أثناء النوم .

    6. حاول أن تجعل السرير مريحا لك والوسادة ذات رائحة طيبة تعرفها وتحبها أو ترتاح لها أنت

    7.غرفة النوم لتكن هادئة وذات إضاءة لطيفة هادئة .

    8. يمكن لك قراءة بعض من القصص القصيرة اللطيفة غير المثيرة وتختمها بقراءة آيات من الذكر الحكيم.

    عليك بتكرار هذا كل يوم وبالتالي تصبح لديك مثل العادة التي تشعر عندما تؤديها بالنعاس أرجو أن تكون تلك المعلومات واضحة وجيدة لك وحاول أن تبتعد عن التفكير بالمشاكل اليومية واترك وقت النوم للراحة والهدوء .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    • مقال المشرف

    في ذكرى المبارك

    يقيم في ذاكرتي كما تقيم غيمة فوق روابٍ خضر تسبح في نضارة وبهاء.. كأنني اتفقت مع الموت.. منذ أن غيبه عن ناظريَّ ألا يغيبه عن روحي وقلبي.. كثيرا ما أحنُّ إليه وأعيش مع ذكراه ولا أبوح بذلك لمن حولي.. حتى لا أعود إلى حضوري وشهودي الذي ليس معه سو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات