تعبت من حبي المريض !!

تعبت من حبي المريض !!

  • 16502
  • 2009-12-22
  • 2798
  • خالد


  • لدي ولد اخو من ابويه عمره 15 سنه جاء الينا قبل سنه في الصيف وكانت علاقتي معه عاديه حب عااادي وبعد سنه اتى في الصيف الماضي فزادة علاقتي معه وكنت اريد ان يحبني وان اكون اكثر عمانه حب له وزاد اهتمامي به واقترابي له

    حتى صارحته بكل اسراري وكنت طول الصيف ملتزم فيه داخل البيت وخارجه حتى احبني وصرت اكثر واحد يحبه من عمانه بعد ان سافر لم يفارقني التفكير فيه دائما افكر فيه واتواصل معه على الجوال لم تمر ساعه الا وافكر فيه

    احبه حب جنااااان ومهما تكلمت لن استطيع وصف هذا الحب المريض حتى انه دخل الشيطان فيني ان امارس الجنس فيه والعياذ بالله ولكن مسكت نفسي عن هذا التفكير وانا لي الان اكثر من ثلاثه شهور وانا متعذب فيه ومعجب فيه

    الى درجه اني اقلد افكاره اريد حلا يادكتور والله ماانام الليل من كثر ماافكر فيه واهتم فيه ودائم انصحه واشغل بالي فيه تعبت من هذا الحب المريض..

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-01-18

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي الفاضل خالد حفظك الله ورعاك .

    الشيء الذي تعاني منه الإعجاب السلبي المرضي ، ويجب أن تعرف أن الإعجاب نوعان :

    الإعجاب الإيجابي : هو الإعجاب ليس بالشكل ولكن الإعجاب بالمستوى الثقافي ، اللباقة في الحديث ، النجاح الاجتماعي .

    أما الإعجاب السلبي : هو الإعجاب بالشكل الخارجي للشخص بحيث هذا الإعجاب يسيطر عليه فيصبح محور حياته طوال الوقت .

    وأنت أخي الفاضل لديك إعجاب قلبي ، فأنت لا تستطيع أن تفارق الشخص الذي تحبه ، وتتلهف إلى لقائه وتتألم الفارقة والتفاني في خدمته وطلب رضاه وهذه كلها أساليب خاطئة لا بد من تعديلها ، ويجب أن تعلم أن الله رقيب عليك في السر والعلن .

    وأنت تعرف أن هذا الإعجاب السلبي يوصلنا إلى ما لا تحمد عقباه يوصلنا إلى ما لا يرضى الله ورسوله وهو الشذوذ الجنسي ، وهو سلوك خارجي وحالة مرضية وممارسة غير طبيعية .

    وفي هذه الحالة يجب عليك أخي الفاضل اتباع الخطوات التالية :

    - التوبة والاستغفار .
    - إذا لم تكن متزوج فحاول أن تبادر بالزواج ، فالزواج فيه سكن ومودة ورحمة واستقرار .
    - أشغل قلبك بذكر الله تعالى والإكثار من التسبيح والتهليل وتعلق بالخالق .
    - عدم إظهار الاهتمام الزائد بولد أخيك ومعاملته كأي فرد من أفراد الأسرة .
    - إذا رأيت نفسك ضعيف أمام عاطفتك حاول أن تبتعد عنه ، ولا تترك لنفسك وشهواتها العنان بل اقهرها .
    - حاول أن تلتزم جماعة المسجد الذين يذكرونك بالله تعالى دائما .

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات