كيف تترك صديقتي الشذوذ ؟؟

كيف تترك صديقتي الشذوذ ؟؟

  • 16176
  • 2009-11-11
  • 3025
  • خجل


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا لي صديقه لي وجدآقريبه مني واناحيييل اعزه وابي اسوي شي لها لانها هي تحب البنات وتحب تكون علاقات معاهم يعني تقريبآشاذه

    وكل ماانتهت من علاقه دخلت بعلاقه مع انها تكون مجروحه من العلاقه اللي قبلها بس احس صارت ماتقدرتعيش بدون بنات وحب البنات لدرجه انها لوكونت علاقه ومافيهاعلاقه جنسيه بينها وبين البنت مستحيل تحبها وتكمل معاها

    اناصرت خايفه عليها خايفه ليصيرلها شي او يجيهامرض بسبب هالعلاقات وانا تعبت وانا اتكلم معاها
    والحين هي الحمدالله انخطبت واهلهاوافقواواناسويت المستحيل عشان توافق لان بعد الرجل مايتعوض

    والحمدالله وافقت بس موبقناعتها ودايم تقولي انها مراح تتقبل الرجل مثل البنت ابدآ وانا اقولها لاالوضع بيتغير اذاتزوجتي

    وانا الحين خايفه انها تظل مثل ماهي ؟؟؟ممكن تساااااااااعدوني وش اسوي معاها؟؟والله يوفقكم ويوفقنا للخيييير..

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-12-25

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    جزيت خيرا على اهتمامك بصديقتك ولكن رغم اهتمامك وحرصك على مصلحتها لا تنسي أنها تبقى مسئولة عن نفسها بالدرجة الأولى. لا يمكنك مهما حرصت تغيرها إلا من خلال تبصيرها بعواقب سلوكها في الدنيا والآخرة، ففي الدنيا هي معرضة لكشف الله سترها وفضحها بين من تحرص على رضاهم وهو في نظري أكبر وأهم مما يجلبه الشذوذ على صاحبه من اضطرابات نفسية وتوتر لأنه يخالف ما هو مخلوق له. أتعجب كيف يمكن لمن يدعي العقل أن يستخدم ما هو مصنوع خارج إرشادات الصانع فهل من أحد يستخدم حاسوبه للطبخ أو يستخدم الموقد لغسل الثياب فلماذا يقبلون ويظنون أنهم يمكنهم أن يستخدموا أجسادهم ويحققوا متعتهم بغير إرشادات خالق الخلق ومع أنهم يفعلون إلا أنهم لا يسعدون فذكري صديقتك إن كانت من العاقلين أنها لا يمكنها أن تستخدم جسدها خارج أوامر خالقنا عز وعلا.

    ذكريها هل تراها تقبل من أجيرها أن يتصرف في مالها على هواه أم أن واجبه إتباع أوامر صاحب المال فما بالك لو نقلنا العلاقة لمستوى أعلى من التدرج في الأهمية لأكثر من صاحب عمل وأجير إلى مستوى خالق وعبد، ذكريها أنها وإيانا مجرد عبيد لا يحق لنا أن نتصرف خارج حدود خالقنا وهو وإن ائتمنا ومنحنا القدرة على مخالفته إلا أنه توعد المخالفين فهل تأمن قدرة الله عليها حفظنا الله جميعا من أن نكون من الغافلين.

    هل هو الكبر أم أنها الثقافة الغربية التي تسري فينا مسرى الدماء والتي تقنعنا بأن من حقنا أن نستمتع وأن نحصل متعنا من أي وجهة كانت، وإن كانت هذه القناعة تناسب نظرتهم للحياة فهي بلا شك تخالف قناعتنا التي تؤكد أننا عبيد وما كل ما لدينا من متع إلا من كرم خالقنا فهل يكون جزاء الكرم الجحود أم القبول بالجود والشكر عليه وإن غاب كان الانتظار بأدب حتى يأذن الخالق بوصل النعم هو أصل التعامل فإن وجدت صديقتك متعتها في الحلال فلله الشكر والمنة وإن لم تجدها وجب عليها الصبر بأدب وإلا فلتنتظر عقاب رب العالمين ولتتذكر أخذه للظالمين من قبلنا وأن من أسمائه عز وعلا المنتقم الجبار ولتنظر هل تستحق لحظات المتعة العيش بخوف في انتظار انتقام خالقها.

    إن لم تستجب صديقتك وترتدع عن غيها وجب عليك بنيتي أن تفارقيها خوفا أن يصيبك بعض من انتقام الله منها وممن هم مثلها فلا تقبلي لنفسك أن تكوني مع العصاة المتجرئين على حدود الله.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات