لو رفضت الخاطب انتهى عمري !

لو رفضت الخاطب انتهى عمري !

  • 16132
  • 2009-11-04
  • 2817
  • ملاك


  • تقدم لخطبتي أحد أقربائي وأنا رفضته بسبب أنه يدخن وقليل الصلاة ويكلام بنات وطلب من أبي أن يعطيني فرصة لأفكر في الموضوع لكن أنا رافضة من الأساس وأبي رافض عارف أن هذا الرجل ليس كفء وأرسل لي أمه لكي تقنعني وأوافق وأن تاب وغيرها من المديح الكذب

    وقلت لها أنا حالته المادية صعبة ولا أقدر أعيش معه فقط قلت لها علشان أصرفهم عني لكن لا فائدة قالت نعطيكي فرصة لتفكير وهو شخص عدواني لو عرف أني رافضة خلاص أنتهى عمري ويتعدوى لي بأي وسيلة أو يؤذي أخوان أو أبي

    وأنا خايفة من الأستسلام أذا هدد وتوعد لأنه أذا قال شي مستحيل يغير رأية وأن والله خايفة منه لم أعد أرتاح لأن المهلة قربت تخلص وأمه بتجي ومعه الجواب أو التهديد أرجو الأجابة بأسرع وقت وشكرررررآ

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-11-07

    د. حمد بن عبد الله القميزي


    الأخت الكريمة : ملاك .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

    الزواج بالنسبة للمرأة أو الرجل حياة جديدة تبنى عليها آمل كبيرة وبها تحقق أهداف نبيلة ويكتمل بها دين الرجل والمرأة، وبها تنشأ أسرة جديدة في المجتمع، صالحها وسعادتها عامل رئيس في صالح وسعادة المجتمع، وإن الزواج السعيد جنة الدنيا، ومن أهم العوامل التي تحقق السعادة في الزواج هو رضا الزوجين ببعضهما البعض وتكافؤهما في كل أو أغلب الصفات والمواصفات والاهتمامات. وإن أي زواج يتم بدون رضا أحد الزوجين غالباً ما ينتهي بحياة ملئها الألم والحسرة، إن لم تنتهي بالطلاق عاجلاً أو أجلاً.

    وحيث إنني لا أعلم من حال المتقدم لخطبتك إلا ما ذكرت ولا أعلم كذلك أي شيء عن أسرتك وأسرة الخاطب وطبيعة العلاقات الأسرية والقبلية بينكما إلا ما ورد في رسالتك فإنني أقدم لك أختي الفاضلة الاستشارة التالية:

    لقد تقدم لخطبتك رجل قريب منك (قربة حسب او نسب) وهو يدخن وقليل الصلاة (لايهتم بالصلاة)، والصلاة عمود الدين ورأسها، كما أن له علاقات غير شرعية ببعض البنات ويكلمهن (وقد تستمر هذه العلاقات حتى بعد زوجه)، كما أنه تقدم لخطبتك وهو يشعر أنه أفضل منك وأحق بك من غيره (لأنه أعطك فرصة للتفكير)، كما أن حالته المادية ضعيفة، وهو شخص عدواني (كثير الاعتداء، ويمكن أن يعتدي على أي أحد ولو كان هو المخطئ وغيره المصيب)، ومن ذلك أنه قد يعتدي على إنسانة مثلك برئية رفضته ولا تريد أن ترتبط به بأقوى رباط (ألزواج)، كما أنه قد يعتدي على إخوانك ويسيء إليهم، وانطلاقا من هذه الصفات التي يتصف بها هذا الخاطب فإن والدك (حفظه الله ورعاه) رفض هذا الزوج لأنه يعرف أن الخاطب الذي يتصف بهذه المواصفات لا يستحق أن يكون زوجا لابنته الغالية على نفسه (ملاك).

    أختي الكريمة هذا هو واقع حالتك والواقع الذي لمسته من استشارتك، لذا فأقول: إنك الآن في سعة من أمرك ولا أعتقد أن أحدا سيجبرك على الزواج من هذا الخاطب وخصوصا أن أباك قد رفض هذا الإنسان، وأمر آخر هو أن الإنسان المسلم إذا فعل ما يرضي ربه عز وجل (طلب رضا الله في شخط الناس) فإن الله عز وجل يرضى عنه ويرضي عنه الناس، وأنا مؤمن بأن الله إذا رضي عنك فلن يستطيع كائنا من كائن في هذه الحياة أن يؤذيك أو يسيء إليك إلا بما أراده الله، كما أنه يا (ملاك) من حفظ الله فإن الله سيحفظه، واعتقد من خلال رسالتك أنك فتاة ملتزمة بدينها محافظة على قيمها وأخلاقها فالله سيرعاك ويحفظك حتى لو أراد بك ذاك الخاطب سواء، كما أن الله قد ييسر لك زوجا آخر يكون لك قوة ومنعة من أن يفكر ذلك الخاطب بالإساءة أو الاعتداء عليك.

    أختي ملاك: إذا كنت متأكدة من هذه الصفات في هذا الخاطب وأنه لن يكون زوجك الذي يسعدك في الدنيا والآخرة فلا تتردي في عدم قبوله وعدم الموافقة عليها، وعززي رفض أبيك لهذا الخاطب برفضك له. وإن استمر هو في التهديد فإن هناك سلطات أمنية في بلادنا تحمي الإنسان ولا ترضى بالاعتداء على الآخرين. كما أننا أصبحنا في عصر وزمن انتهت فيه العادات القبلية التي تجبر على الزواج بالقريب أو ابن العم، كما أنني أوصيك بالدعاء واللجوء إلى الله عز وجل فإن من دعاه ولجاء إليه فإن الله لا يخيب من دعاه ولا يطرد من لجاء إليه.

    أخيرا: قد قدمت لك الاستشارة التي رأيت بعد تفكير صوابها، وأسأل الله أن ينفعك بها.

    وفقك الله ورعاك وحرسك من كل سوء ومكروه وأسعدك في الدنيا والآخرة.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات