محبة الإبداع تريد الثقة !!

محبة الإبداع تريد الثقة !!

  • 15737
  • 2009-10-06
  • 2093
  • صاحبة الفخامة


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندي مشكلتين واريد لها حل. الاولى:انا اشك بان عيني حارة ولم اكن كدلك ولكن من خوفي ان تكون عيني حارة على الاشياء اخاف ان اتصف بهده الصفة...

    خصوصا اللي خلاني ابرمج نفسي طبيعة اهل زوجي كل شي عندهم عين حارة لدرحة اني صرت اخاف ان اكون من هؤلاء الناس....كيف ارجع ثقتي بنفسي واني مافيني اللا الخير .....رجعولي ثقتي بنفسي اخاف من كثر التفكير اكون فعلا ؟؟

    المشكلة الثانية اني معلمة لمرحلة ثاني متوسط نفسي اكون معلمة مبدعة وتكسب قلوب الطالبات خصوصا انني عرفت ان لكل انسان نمط في الشخصية يختلف عن الاخر طيب انا كيف اوفق بالتعامل مع طالباتي خصوصا اني ادرس الان طالبة منتقلة من الصف الاول سبق وان درستها ولكنني اكرهها كره شديد لقلة ادبها...
    كيف اكسبها؟؟؟

    وكيف ارفع معنوياتي وكيف احقق الاحترام المتبادل وكيف ابدع في مسار طبيعة عملي..احس اني ابغى ابدع وان عندي طموح لكن سرعان مايتحول لبرود ولا اريد ان اعمل اي شي... مع العلم كنت في السابق احب التميـــــــــــز...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-01-07

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أهلا وسهلا بك في موقعنا موقع المستشار ونشكرك على ثقتك الغالية في موقعنا .

    الأخت الكريمة أعجبني في رسالتك حبك للإبداع والتميز على مستوى عملك وشغفك على تطوير ذاتك وتنمية قدراتك ومهاراتك الشخصية والنفسية وذلك شيء ايجابي سوف يساعدك على تخطى حاجز قلة الثقة بذاتك وقدراتك .

    الأخت الكريمة : أنت ينقصك الثقة بذاتك وهذا ما أدى إلى الإحساس بالضغوط والمشاكل التي تعانين منها فأنت تشعرين بأن عينك حارة أو حاسدة وهذا معتقد خاطئ تم إدماجه في طريقة تفكيرك من خلال تعاملك مع أهل زوجك وأصبحت تفكرين بطريقة خاطئة مثلما هم يفكرون وبالنسبة لطريقة تدريسك ودراستك وإحساسك بأنك لست على ما يرام وقلة ثقتك بنفسك أمام الفتاة المشاغبة التي تشعرين بالكراهية أمامها فهذا ناتج عن قلة ثقتك بنفسك وسوف أقدم لك بعض التدريبات التي تزيد من ثقتك بذاتك وعليك التدريب عليها حتى ترفع من درجة ثقتك بنفسك :

    - تخلصي من أفكارك السلبية أولا بأول من خلال عدم ترك الخيال يلعب بذهنك والقيام بعمل سلوكي ايجابي للتخلص من تلك الأفكار .
    -ممارسة تدريبات الاسترخاء العضلي والذهني للسيطرة على التوتر والشد العضلي وهذا يضعف ثقتك بذاتك
    - ممارسة أنشطة وهوايات تزيد من إحساسك بالثقة بذاتك مثل رسم قراءة تأليف كتابة دورات تدريبية
    - توزيع دائرة العلاقات الاجتماعية الايجابية مع أفراد ايجابيين
    - تنمية القدرات الذاتية من خلال الاطلاع والمعرفة والتعلم
    - كتابة ايجابياتك وسلبياتك في جدول والعمل على تدعيم الايجابيات والتخلص من السلبيات
    - التعبير عن مشاعرك والتنفيس عنها بشكل ايجابي ومقبول اجتماعيا بمعنى القدرة على قول كلمة (لا ) للطلبات غير المعقولة
    -تخصيص ساعة يوميا لممارسة عمل خاص بك وحدك لنفسك أنت فقط
    - شراء كتب تنمى قدراتك الذاتية وممارسة التدريبات التي بها
    - اتباع نظام يومي ايجابي يقوم على غذاء صحي ممارسة رياضة خفيفة هواية ممتعه وفى نهاية اليوم اكتب ايجابيات اليوم وسلبياته بحيث أضعها في الاعتبار في اليوم الثاني
    - مكافئة نفسي عندما أقوم بشيء ايجابي ومفيد يحقق ثقتي بنفسي
    -مجالسة الأشخاص الايجابيين والبعد كل البعد عن الأشخاص السلبيين في طريقة تناولهم لأمور الحياة.

    الأخت الكريمة : ابدئي في ممارسة هذه التدريبات وحاولي أن تراسلينا لنتعرف هل هذه الطريقة سوف تساعدك على استعادة ثقتك بذاتك أم نفكر سويا في طرق بديلة أخرى.

    نشكرك مرة أخرى على تواصلك معنا ونتمنى لك الصحة والعافية والمزيد من الثقة بالنفس .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2010-01-07

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أهلا وسهلا بك في موقعنا موقع المستشار ونشكرك على ثقتك الغالية في موقعنا .

    الأخت الكريمة أعجبني في رسالتك حبك للإبداع والتميز على مستوى عملك وشغفك على تطوير ذاتك وتنمية قدراتك ومهاراتك الشخصية والنفسية وذلك شيء ايجابي سوف يساعدك على تخطى حاجز قلة الثقة بذاتك وقدراتك .

    الأخت الكريمة : أنت ينقصك الثقة بذاتك وهذا ما أدى إلى الإحساس بالضغوط والمشاكل التي تعانين منها فأنت تشعرين بأن عينك حارة أو حاسدة وهذا معتقد خاطئ تم إدماجه في طريقة تفكيرك من خلال تعاملك مع أهل زوجك وأصبحت تفكرين بطريقة خاطئة مثلما هم يفكرون وبالنسبة لطريقة تدريسك ودراستك وإحساسك بأنك لست على ما يرام وقلة ثقتك بنفسك أمام الفتاة المشاغبة التي تشعرين بالكراهية أمامها فهذا ناتج عن قلة ثقتك بنفسك وسوف أقدم لك بعض التدريبات التي تزيد من ثقتك بذاتك وعليك التدريب عليها حتى ترفع من درجة ثقتك بنفسك :

    - تخلصي من أفكارك السلبية أولا بأول من خلال عدم ترك الخيال يلعب بذهنك والقيام بعمل سلوكي ايجابي للتخلص من تلك الأفكار .
    -ممارسة تدريبات الاسترخاء العضلي والذهني للسيطرة على التوتر والشد العضلي وهذا يضعف ثقتك بذاتك
    - ممارسة أنشطة وهوايات تزيد من إحساسك بالثقة بذاتك مثل رسم قراءة تأليف كتابة دورات تدريبية
    - توزيع دائرة العلاقات الاجتماعية الايجابية مع أفراد ايجابيين
    - تنمية القدرات الذاتية من خلال الاطلاع والمعرفة والتعلم
    - كتابة ايجابياتك وسلبياتك في جدول والعمل على تدعيم الايجابيات والتخلص من السلبيات
    - التعبير عن مشاعرك والتنفيس عنها بشكل ايجابي ومقبول اجتماعيا بمعنى القدرة على قول كلمة (لا ) للطلبات غير المعقولة
    -تخصيص ساعة يوميا لممارسة عمل خاص بك وحدك لنفسك أنت فقط
    - شراء كتب تنمى قدراتك الذاتية وممارسة التدريبات التي بها
    - اتباع نظام يومي ايجابي يقوم على غذاء صحي ممارسة رياضة خفيفة هواية ممتعه وفى نهاية اليوم اكتب ايجابيات اليوم وسلبياته بحيث أضعها في الاعتبار في اليوم الثاني
    - مكافئة نفسي عندما أقوم بشيء ايجابي ومفيد يحقق ثقتي بنفسي
    -مجالسة الأشخاص الايجابيين والبعد كل البعد عن الأشخاص السلبيين في طريقة تناولهم لأمور الحياة.

    الأخت الكريمة : ابدئي في ممارسة هذه التدريبات وحاولي أن تراسلينا لنتعرف هل هذه الطريقة سوف تساعدك على استعادة ثقتك بذاتك أم نفكر سويا في طرق بديلة أخرى.

    نشكرك مرة أخرى على تواصلك معنا ونتمنى لك الصحة والعافية والمزيد من الثقة بالنفس .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات